مركز المنيع الإسلامي يحقق أمنية الأمير الزاهد

1007 مشاهدة
التاريخ : 2016-03-30

.

مركز المنيع الإسلامي ، من المراكز الصغيرة والجميلة والهامة أيضاً ، وهو يقع على الشارع العام في قرية ( بوديا ) الواقعة بين مدينتي دنكوا وبوغوصو في المنطقة الغربية من دولة غانا ، وهي من المناطق التي يتم فيها تنقيب الذهب ؛ مما أدى إلى زيادة حجم السكان وكثافتهم هناك .

وعلى الرغم من استراتيجية الموقع وشدة حاجته لمشروع إسلامي إلا أن الأهالي لم يجدوا متبرعا يعينهم على بنائه ، ولذا استسلموا وبنوا فيه من الطين مسجدا صغيراً حسب إمكانياتهم ، وظلوا كذلك حتى مر بهم قدراً الأمين العام للمؤسسة وهو في طريق سفر ووقف للصلاة بالمسجد ، ورأى مدى حاجتهم وأهمية موقعهم فاعتمد لهم بناء مشروع كبير يناسب عددهم الحالي ويغطي حاجتهم مستقبلا ، وذلك من فضل الله عليه دون عناء ، ولعل الله إطلع على صدق نياتهم ؛ فكان هذا المشروع المبارك ( مركز المنيع الإسلامي ) ، وهو عبارة عن جامع 17*18متر ، وفصلان دراسيان لتحفيظ القرآن وتعليم النساء كل فصل منها بمساحة8*8م ، وكل ذلك الخير بتبرع سخي من الوالدة الكريمة / أم صالح المنيع ( من أهالي عيون الجواء بمنطقة القصيم ) بنى الله لها ولوالديها بيتا في الجنة ، ورفع درجتها في عليين ، وقد وصلنا تبرعها عن طريق الشيخ/ عبدالله المنيع ، ومناولة الشيخ د.عبدالله المرزوق وفقهما الله تعالى وتقبل منا ومنهم .

والجدير بالذكر أن أمير الحي عجوز كبير ومسلم زاهد اسمه عبدالملك ، وبيته من طين ، وحينما جائه وفد المؤسسة ليبشروه بالمشروع ؛ تأثر ونزلت دموعه وقال : كنت أدعو الله دائماً ألا أموت حتى أرى هذا الجامع وقد بني لله على أكمل وجه ، وكان عندي قليل من المال يعمر لي بيتاً بدلاً من هذا البيت الذي ترون ، ولكنني استحييت من الله أن أبني لي بيتاً أحسن من بيته وأجمل ، فقلت أنتظر حتى يرزقنا الله من يبني لنا بيت الله أولاً أو ألقى الله وأنا على ذلك ، ثم بدأت أسعى هنا وهناك منذ سنوات لأبحث عمن يعمر لنا بيت الله ولم يتيسر لي ذلك ، وهاأنتم الآن تبشرونني بما كنت أحلم به دون عناء مني ، فلله الحمد والمنة ..!

ومن خيرات هذا المشروع على أهل قرية بوديا أن رزقهم الله أيضاً من يحفر لهم بئراً أرتوازياً بتبرع من فاعلات خير من بلاد الحرمين (حرسها الله ) بواسطة الأخت المباركة / أم أنس ، وسميناه بئر الخير الإرتوازي(2) ، وهو سيجعل الموقع أكثر حيوية ، وينفع الله به سكان الحي ورواد المركز من مصلين ومتعلمين .

وقد بدء العمل في هذا المركز المبارك مع بداية هذا العام1437هـ ، وتم افتتاحه يوم الأحد 3/جمادى الثاني / 1437هـ الموافق 13/مارس/2016م على شرف الأمين العام للمؤسسة الشيخ/ علي بن صالح العايد وفقه الله .

وقد حضر الحفل خلق كثير من الأمراء والمشايخ والأعيان والأهالي ، وعلى رأسهم أمير الحي وأمير بوديا وعضو البرلمان فيها ورئيس البلدية وخلق كثير ، وقد تخلل الحفل الكثير من الكلمات ومنها كلمة الشيخ / موسى حيث قال : حب الخير للغير ساق لنا إخوتنا العرب من بلاد الحرمين حفظها الله فبنوا لنا هذا المركز الجميل الذي لم نكن نحلم به ؛ حيث كان جامعنا قديم وضيق ولا يسعنا ، وكنا نصلي في المطر والشمس ، وحقيقة من شدة الفرح لاأستطيع أن أتكلم وأعبر ولكن أسأل الله الذي جمعنا بإخوننا في الدنيا أن يجمعنا بهم وبالمتبرعة في الجنة .. ثم تكلم رئيس البلدية وقال : مع أنني لست مسلم لكننا لبست اليوم لباسهم إعرباً عن فرحتي معهم ، وسروري بهذا المشروع ، وحقيقة ما من أحد يمر من عنده إلا ويفرح به ووبنائه الجميل ، وما معه من مرافق هامة .. ثم تكلم أمير بوديا وقال : أباؤنا السابقون لم يروا هذا الخير ولم يحلموا به ، فلكم مني الشكر وأنا مستعد لمنحكم أي قطعة أرض تحتاجونها لأي مشروع ينفع هذا البلدة وأهلها ، وأتمنى لكم سفراً سعيداً ، وللسعودية دوام الأمن والإستقرار ، ثم ختم كلمته بالتكبير رغم كونه غير مسلم ولكن ليعبر عن مشاركته وفرحته ( نسأل الله أن يفتح على قلبه ) .

ثم في الختام قام الأمير الزاهد ( أمير الحي ) وأعرب عن سروره أن مد الله في عمره حتى رأي بيت الله وقد عمر بهذا الشكل الجميل ، وهذه كانت أعظم أمانيه التي دعى الله من أجلها طوال هذه السنين ، ثم ختم كلمته بالدعاء للمتبرعة ولكل من كان سبباً في حقق أمنيته ، ثم قام بإحتضان الأمين العام وهو في غاية التأثر ودموعه تتساقط ..!

ثم بعد ذلك توجه الجميع لافتتاح الفصول ثم البئر ثم الجامع وأصوات التكبير ترافقهم خطوة خطوة ، حتى أدوا صلاة الظهر جماعة وانصرفوا وقد فرح الجميع بهذا اليوم السعيد ، ودعوا الله تعالى أن يثيب المتبرعة والوسطاء خيراً ، وان يبني لهم بيوتا في الجنة .

وفي الختام نسأل الله أن يوفقنا وإياكم لصالح القول والعمل ، وأن يجعلنا جميعاً من المقبولين والمباركين ، ونترككم مع صور المشروع في جميع مراحله لتنقل لكم الحدث كأنكم هناك ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم وبالله التوفيق ، ونبدأها بمقاطع حية من حفل الافتتاح .

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مركز المنيع الإسلامي يحقق أمنية الأمير الزاهد

التعليقات

الأمين العام

سبحان الله ، ما أجمل الصدق مع الله..!
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ)

2016-03-30
محمد ابراهيم احمد

ماشاء الله تبارك الله

2016-03-31
قاسم أحمد بابا

بعد تحية طيبة. وبعد؛ فاغتنام بمثل هذه المبارات الطيبة أمر مرحب به من قبل مسؤولي مثل هذه المؤسسات التعليمية التنموية، حتى يتمكن الإسلام افراش رجليه في أنحاء المعمورة. …أدام الله بقاء اقرأ للتعليم والتنمية البشرية. …واخلف الله تعالى هذه النفقات التي تجري على أيديكم مهور الحور العين يوم التغابن.
ومثل هذه المناطقةالمفتقرة إلى مثل هذه المشاريع الخيرية لا تعد ولا تحصى. …
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الداعية قاسم أحمد بابا

2016-03-31
صالح العتيق

يعجز اللسان عن وصف ما بداخلي من شعور جميل و راحة لما أشاهده

شكرا لكم
و
جزاكم الله خيرا

2016-03-31
حملة سقيا المياه الأولى لعام2016 تسقي قرابة تسعة آلاف نسمة مع بهائمهم- ج1 | اقرأ للتعليم والتنمية

[…] ، سقاهن الله جميعاً من ماء الكوثر ، وقد نفذناه بجوار مركز المنيع الإسلامي في قرية بوديا ، بالمنطقة الغربية من دولة غانا ، وهي من […]

2016-05-03
بئر الخير الإرتوازي(2) بئر رحمة لأهالي بوديا وما حولها | اقرأ للتعليم والتنمية

[…] ، سقاهن الله جميعاً من ماء الكوثر ، وقد نفذناه بجوار مركز المنيع الإسلامي في قرية بوديا ، بالمنطقة الغربية من دولة غانا ، وهي من […]

2016-09-29

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

تصفح ايضا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا