المؤسسة تشهد حدثاً تاريخياً بإفتتاحها لكلية الفاروق التربوية

1396 مشاهدة
التاريخ : 2016-11-18
تصنيف المادة : الأخبار
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

.

الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات ، وتتحقق الآمال والأمنيات ، والصلاة والسلام على معلم الإنسانية ، وهادي البشرية إلى خير الحياة والممات ، أما بعد فتطبيقاً للهدف الثاني من أهداف المؤسسة والذي ينص على تأمين التعليم النظامي والشرعي لأبناء وبنات المسلمين في دول غرب أفريقيا ؛ ليتمكنوا من نفع أنفسهم وأمتهم ودينهم ، وسعياً لتحقيق لذلك فإن المؤسسة تبنت تشغيل ومساندة مدارس ومراكز ومجمعات تعليمية متعددة في غرب أفريقيا ، وذلك عن طريق تأمين المناهج ، وكفالة المعلمين ، وبناء الفصول والمجمعات والمدارس ، وقد تجاوز عدد الفصول التي نفذتها المؤسسة حتى الآن أكثر من(250) فصلاً وقاعة تعليمية ، موزعة على أكثر من ستين مدرسة ومجمع تعليمي ، منها ماهو تابع للمؤسسة ، ومنها ماهو تابع لغيرها من الجهات التي تدعمها المؤسسة ، وكان من أقدم وأهم تلك المجمعات التابعة للمؤسسة كلياً ، مجمع الفاروق التعليمي في مدينة ونشي ، والذي استلمته المؤسسة في أواخر عام 2005م من مؤسسة المنتدى الإسلامي ؛ لتقوم برعايته وتشغيله بدلاً منها ، وكان حينذاك يشتمل على مراحل الروضة والابتدائي والإعدادي فقط ، وتخرج منه عبر هذه السنين المئات من الطلاب  ، وحقق مراكز أولى في مستواه التعليمي على نطاق مدارس المنطقة لعدة أعوام منذ أن استلمته المؤسسة والحمدلله ، وكان له دور بارز في تعليم أبناء مدينة ونشي وما حولها منذ إنشائه عام1992م ؛ حيث كان هو المجمع الوحيد في المنطقة كلها ، وحينما تقدم التعليم في دولة غانا ، وتبنت الحكومة التعليم المجاني لجميع مراحل التعليم العام ؛ أنتشرت المدارس وقلت الحاجة لهذا المجمع ، بينما زادت الحاجة لتعليم عالي يخدم أبناء تلك المنطقة وما حولها ، ومن هنا جاءت فكرة إيقاف التعليم العام في هذا المجمع ، وتحويله إلى كلية تربوية لإعداد المعلمين تشتمل على عدة تخصصات ، وفعلاً وبعد دراسة مستفضة أقر مجلس أمانة المؤسسة هذا التحول ، وبدأت إدارة المؤسسة في الإجراءات مع الجهات ذات العلاقة بعد أن كونت لجنة يرأسها مدير المؤسسة السابق الشيخ محمد ألمو والذي كان مديراً سابقاً للمجمع أيضا ، وبتوفيق من الله وبعد إلحاح ومتابعة وافقت وزارة التعليم على هذا الطلب واشترطت بعض الشروط الأولية ، ومنها تهيئة المباني وتطويرها حتى تزورها لجنة المعادلة وتنظر في إمكانية تحويلها لكلية ، ومن حينها بدأنا في مشروع ترميم وتطوير المباني ، وقد شمل ذلك تغيير الأسقف وبلاط الأرضيات ، وإعادة التمديدات الكهربائية ، وتجديد الدهانات ونحو ذلك ، وكان ذلك بدعم من متبرعي الموقع الذين تولوا دعم ميزانيته التشغيلية طول تلك السنين الماضية وفقهم الله وعوضهم خيراً ، وبإستئذانهم شارك معهم في تغطية تكاليف تلك التعديلات الباهظة أيضاً بعض فاعلي الخير من شرق المملكة العربية السعودية حرسها الله وأهلها من كل مكروه ، وبعد أن انتهينا من ذلك ، زارتنا اللجنة الوزارية وأعتمدت الموقع ، وأصدرت له الرخصة التي تعتبر هي الرخصة الأولى التي تصدر رسمياً لكلية يملكها المسلمون والحمدلله ، ومن حينها دخلت الوزارة شريكة معنا في مشروع التحويل هذا ، وأعتمدت لنا مشكورة دعماً سخياً يتمثل بإنشاء العديد من المباني الهامة مثل مبنى الإدارة ومباني سكن أعضاء هيئة التدريس ، كما أمنت للموقع سيارة نقل خاصة بالإدارة ، وتكفلت بتعيين العديد من المعلمين والموظفين والحمد لله ، وبعد شهور من العمل المتواصل اقترحت الوزارة افتتاح أبواب الكلية للقبول مع بداية هذا العام الدراسي لحاجة المنطقة الملحة رغم أن بعض المباني الجديدة لم تنتهي بعد ، وفعلاً بدأنا بتوزيع استمارات القبول على الأقاليم ، وتمت مقابلة الطلاب وترشيح المناسب منهم ، وبعدها حدد موعد الافتتاح الرسمي في يوم الخميس 17نوفمبر2016م ، ثم جائت المفاجئة الكبرى ، والمتمثلة بأن فخامة رئيس الدولة سيحضر حفل افتتاح الكلية بنفسه ، وفي هذا دعم معنوي لايخفى لعموم المسلمين في غانا ، ومباشرة كونت اللجان لترتيبات الحفل على أعلى مستوى ، وانتدبت الأمانة العامة للمؤسسة مساعد الأمين العام الشيخ بندر البشري ليمثل مجلس الأمناء في هذا الحفل التاريخي الكبير ، ودعي للحفل كل أئمة أهل السنة من جميع أقاليم غانا العشر ، كما دعي له العديد من الشخصيات الإسلامية وكبار المسؤولين وممثلي الأحزاب السياسية والأمراء المحليين  ، وما أن أشرقت شمس يوم الخميس السابع عشر من شهر صفر لعام1438هـ ، الموافق17نوفمبر لعام2016 ، حتى توجهت الوفود إلى مقر الكلية استعداداً لهذا الحفل الكبير الذي شاركت فيه جل قيادات المسلمين من جميع الأقاليم ، مع لفيف من كبار المسؤولين وعدد من الإعلاميين ، بيد أن فخامة الرئيس أعتذر في اللحظة الأخيرة لظرف طارئ ، وأرسل ممثلاً عنه من المكتب الرئاسي رعى هذا الحفل ، وهو معالي وزير الدولة لشؤون القرى والأرياف أو ما يسمى بالسلطات المحلية ، مع مجموعة من المسؤولين الحكوميين ، وترأس الحفل فضيلة الشيخ/مصطفى إبراهيم ، مؤسس جمعية التنمية الإسلامية ومدير المركز الإسلامي للبحوث والخدمات الإنسانية ، وقد بدء الحفل بآي من الذكر الحكيم قرائها الطالب محمد أول من طلاب القسم العربي بالكلية ، ثم ألقى رئيس الحفل الشيخ مصطفى كلمة ترحيبية رحب فيها بمعالي الوزير وبممثل الأمانة العامة لأقرأ الشيخ بندر ، وعرف بالحضور ، ثم تكلم عن أهمية العلم ، وعن الجهود التي بذلتها مؤسسة اقرأ في رفع راية العلم في هذه الدولة ، وأنهى خطابه بالثناء على المؤسسة والقائمين عليها . ثم أفسح المجال لبدء فقرات الحفل والتي سوف نلخصعا على النحو التالي :- 
أولاً : كلمة مدير الكلية الأستاذ صالح عبدالوهاب ، وقد ركز في كلامه على التعريف بالكلية ، وبيان التنظيم الداخلي لها ، والتعريف بأقسامها ومستقبل خريجيها ، ثم قدم نبذة عن التعليم العربي والإسلامي في غانا ، وختم حديثه بالثناء على الدعم الذي وصلهم سواء من الحكومة أو من الجهة الأساسية وهي مؤسسة إقرأ .
ثانياً : كلمة المتحدث الرئيسي في الحفل ، فضيلة الشيخ اسحاق نوما ، الذي أسس هذا المجمع قبل أكثر من ربع قرن من الزمان حينما كان يعمل مع المنتدى ، وقد ركز في كلمته على بيان أساس هذا المشروع وتاريخه ، وأنه وقف من أحد المحسنين من السعودية عبر مؤسسة المنتدى الاسلامي حينذاك ، وهي التي سلمت المشروع لمؤسسة اقرأ لتنوب عنها في رعايته ، ثم أكد للجميع أن الموقع إلى الآن ملك لمؤسسة اقرأ ، وسيبقى أمانة في رقاب أهل ونشي ، ورقاب الإدارة المعنية والمكلفة بتسيير الكلية الآن تحت إشراف وزارة التعليم ؛ وذلك بالحفاظ على تعاليم الإسلام التي من أجلها أسس هذا الصرح التعليمي العريق ، وأنهى خطابه بالثناء على أمراء وأهالي ونشي  ، وعلى أمانة مؤسسة اقرأ خاصة ، وعلى المملكة العربية السعودية عامة ، والتي تسعى لإسعاد المسلمين ورفع مستواهم في العالم أجمع .
ثالثاً : كلمة ممثل مجلس الأمناء ومساعد الأمين العام الشيخ / بندر البشري ، وقد لخص حديثه في التعريف بمؤسسة اقرأ وأهدافها ، وبيان اهتمامها بالعلم وتنمية المواطنين ، وعرض بعضاً من الإحصائيات لما قدمته المؤسسة لأهالي غانا وما حولها ، ثم ختم حديثه بالشكر للحكومة الغانية التي أتاحت الفرصة للمؤسسة لأداء رسالتها في دعم التعليم العالي ، ووقفت معها حتى تحقق هذا الصرح التعليمي الهام الذي سينتفع منه كل أبناء غانا وماحولها .
رابعاً : كلمة أمير ونشي ، وفيها أثنى على المؤسسة عامة ، وعلى القائمين على الكلية خاصة ، ابتداء بالشيخ اسحاق نوما الذي قاد إلى ونشي مشروع الفاروق أساسا ، ثم أكد على شكر المحسنين من السعودية الذين يهتمون باخوانهم في كل مكان ، ووعد بالقيام مع المؤسسة بكل ماتحتاجه ، وتقديم أية معونة إذا دعت الحاجة إلى ذلك . 
ثم جاء الدور على ضيف الشرف ، ممثل فخامة رئيس الدولة ، وهو معالي الوزير (الحاج كولنس داود) ، وقبل أن يبدأ قام الأمير بإهدائه لباساً تقليديا أبيضاً ولبسه الوزير ، ثم توجه للمنصة وبعد أن حمد الله بين اهتمام الحكومة الحالية بالتعليم العربي الإسلامي في غانا ، وإنشاء وحدة خاصة به في الوزارة بهدف تطويره ، وبين حرصه شخصياً على الكلية ، ووعد بالقيام جنبا إلى جنب مع المسلمين في تسيير أمورها ، وتسهيل أي صعوبات تعرقل مسيرها لاسمح الله ، ثم ختم حديثه بتقدم الشكر لمؤسسة اقرأ الذين جاؤوا بهذه الفكرة ورعوها طوال هذه السنين .

وأخيراً قام رئيس الجلسة الشيخ مصطفى بتلخيص أهم ما ورد في كلامات الضيوف ، وأعلن عن استعداده وجمعيته في التعاون مع إدارة الكلية بكل ما تحتاجه ، ثم ختم بكلام مؤثر قال فيه ( أنا فخور أن أكون في هذا الاجتماع التاريخي للأمة الإسلامية في غانا ) .
واختتم الحفل بدعاء كريم من الشيخ /محمد كامل النائب العام لإمام أهل السنة والجماعة في دولة غانا .

وبهذا انتهى هذا الحدث التاريخي الذي تحقق فيه حلم أهالي ونشي خاصة ومسلمي غانا عامة ؛ بوجود أول كلية رسمية لإعداد المعلمين يملكها المسلمون ولله الحمد والمنة ، نسأل الله أن يتقبل من المحسنين وأن يجعل ذلك في موازين حسناتهم ، كما نساله سبحانه وتعالى أن يجعل هذه الكلية رفعة للمسلمين في غانا وما حولها إنه ولي ذلك والقادر عليه .

وختاماً نترككم مع صور مختارة لهذا الحفل التاريخي ونأمل أن تحوز على إعجابكم وبالله التوفيق .

As well, to see the English version Click here

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على المؤسسة تشهد حدثاً تاريخياً بإفتتاحها لكلية الفاروق التربوية

التعليقات

إبراهيم النحوي

الحمد لله أولا وآخر

2016-11-19
محمد ابراهيم احمد

اللهم لك الحمد والمنة
عاشت كلية الفاروق
عاشت مؤسسة إقرأ للتعليم والتنمية
وعاش العمل الخيري
اللهم آدم امنك ونعمتك وحفظك على أرض الحرمين وأهلها
اللهم أجزهم عن الإسلام والمسلمين خيرا

2016-11-19
أبو اسامه / غانا

الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات اللهمَّ ارزقنا شكر النعم واعنا للقيام على حمل الأمانة وايصالها الى الأمم خبر افتتاح الكلية خبر سار ومفرح …الحمدلله الحمدلله جزى الله مؤسسة اقرأ بدءا بالأمانة ومرورا بالادارة وجميع الاخوة اصحاب الهمم العالية تقبل الله سعي الجميع وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

2016-11-19
حسين عمر عبد الله

ما شاء الله تبارك. لقد سررت بما رأيت وشاهدت من هذا التقرير. والله تعالى نسأل أن ينفع بهذا العمل الجبار المسلمين. ويجعله سببا لمن اهتدى ويجزي القائمين ورجالات إقرأ وخاصة الأمين العام الشيخ علي العايد والمتبرعين والمتبرعات. كلل الله جهودنا وجهودكم بالنجاح والتوفيق.

2016-11-19
عبد الله أديوالي يونس

الحمد لله رب العالمين ، عمل رائع تقبل الله جهودكم وكتب أجر المتبرعين والمتبرعات

2016-11-19
محمد توندي

ما شاء الله تبارك الله
أسأل الله رب العرش العظيم أن يجزيكم خيرا

2016-11-19
ناصر عبدالله العوفي

ماشاء الله اللهم انفع به الاسلام والمسلمين. جزى الله من سعى وقام على هذا المشروع خير الحزاء وجعله في موازين حسناتهم ونسأل الله بأن لا يحرمنا اجرهم اللهم امين

2016-11-19
أحمد شرف

ماشاءالله تبارك الله قدما بإذن الله تعالى

2016-11-19
يوسف الغفيلي

أخي الأمين العام ومساعديه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد /
مانراه من أعمالكم وإنجازاتكم يبعث على الفرح بماتقومون به لخدمة المسلمين في غرب أفريقيا ؛ فلله أنتم من رجال صدقوا في البذل والتضحية لهذا الدين ..
سددكم الله ووفقكم ، ومن كل خير قربكم ..
وتقبلوا عاطر التحايا والتقدير ..
أخوم / يوسف بن راشد الغفيلي
رابطة العالم الإسلامي

2016-11-19
عبدالله الخريبيش

لا غرابه حين يرسم الانسان أهداف لينفع بها أبناء المسلمين ،، شكرًا لكم ?

2016-11-19
أم ياسمين

ماشاء الله لاقوة إلا بالله..عمل رائع وجهود بارزة ومستقبل للإسلام يشرح صدورنا..اللهم اجعله عزًة للمسلمين وسببًا لنشر دينهم وألفًة لقلوبهم..وجزاكم الله خيرًا أيها القائمون على هذه المؤسسة والمتبرعون لها وزادكم من فضله ، وجعل ذلك رفعًة لكم في الدارين .

2016-11-19
سلمان علي

ماشاء الله تبارك الله عمل جبار وجهد يشكر عليه جميع من سعى لفتتاح وتنفيذ هذا الصرح العظيم كتب الله اجورهم وغفر ذنوبهم. اسال الله ان ينفع بذا الصرح البلاد والعباد. واسال الله ان يوفق مؤسسة اقرا لكل خير وييسر لهم كل درب ويوفقهم لخدمة الاسلام والمسلمين ويكتب اجرهم واجر كل من عمل معهم انه ولي ذلك والقادر عليه.

2016-11-19
آدم شعيب ياكاسو

ماشاء تبارك الله نسأل الله أن يبارك في الجهود ويكثر أمثالها في كل المناطق

2016-11-19
عبد الرحيم يوسف - الجامعة الإسلامية

ما شاء الله تبارك الله.. لقد سرني ما رأيت من افتتاح كلية الفاروق والذي أتمنى أن تكون فاتحة خير ومنارة علم وهداية للأمة الإسلامية في غانا والدول المجاورة لها. وأحث زملائي الدارسين بالوقوف جنبا إلى الكلية لمد يد العون بكل ما يسهل في تحقيق أهداف الكلية.. وفق الله القائمين على الكلية خيرا

2016-11-19
موسى دومبيا

ما شاء الله تبارك الله، جهود مباركة

2016-11-19
يوسف بن ابراهيم العامر

السلام عليكم
بارك الله هذه الجهود وجعلها بذرة خير في نشر العلم والمعرفة .
هنيئاً للقائمين بهذه الجهود
جعلها الله في ميزان حسناتكم

2016-11-20
د. محمد الخضيري

جهد مبارك مشكور يفرح القلب ويبهج النفس.
جعله الله منارة من منارات العلم وصرحا من صروح الهدى ونفع به الأمة. وحقق به المنى

2016-11-20
Iqra Foundation witnessing a historic event with the opening of the Farouk college education | اقرأ للتعليم والتنمية

[…] فضلا ، لمشاهدة النسخة العربية الكاملة أضغط هنا […]

2016-11-26
عبدالرحمن محمد إدريس ننغوى

بارك الله في جهودكم وجزالله سعيكم في خدمة الأمة المحمدية

2017-02-20

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

تصفح ايضا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا