قافلة الوفاء للشيخ السحيباني تتسبب في إسلام797شخصاً

2906 مشاهدة
التاريخ : 2017-03-02
تصنيف المادة : الأخبار
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

قافلة الوفاء للشيخ محمد بن صالح السحيباني رحمه الله

الحمدلله الذي قضى بالموت على أكرم خلقه ، وجعلها سنة باقية في هذه الحياة العابرة ، فقال سبحانه (وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ) ، والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على من اشتاق إلى الرفيق الأعلى ، وأجاب داعي الله ، وعلى آله وصحبه ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين ، أما بعد

فإن أسرة مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية في غرب أفريقيا ، فجعت بنبأ وفاة الشيخ الجليل ذو الأيادي البيضاء / محمد بن صالح السحيباني ( قاضي البدائع سابقاً وقاضي الاستئناف بالقصيم ) الذي كان من ابرز الداعمين للمؤسسة منذ إنشائها وحتى آخر أيام حياته ، رحمه الله وجبر مصابنا ومصاب أهله وأمته به ، ولقد طالعنا وتابعنا ماكتب في رثاء الشيخ فوجدنا أن أغلبه يرثى حال محافظة البدائع ومنطقة القصيم من بعده ، وما سيتركه من فارغ فيهما ، ولكن الحقيقة أن الشيخ أكبر من ذلك ؛ فقد وصل خيره أدغال أفريقيا التي ستفقده هي أيضاً ، ويحق لنا ولمن خلفنا من الأيتام والأرامل والدعاة أن نرثيه ونحزن عليه ؛ كيف لا وقد كان يكفل المئات منهم بماله وعن طريقه ، والدال على الخير كفاعله ، ولو كان حياً لما كتبنا عنه ذلك ، لحرصه على إخفاء عمله خوف الريا ، أما وقد فارق الحياة وأمن من خطر الريا ، فلنا أن نذكره بالخير ، فنحن من شهود الله في أرضه ، وقد مرت بالحبيب صلى الله عليه وسلم جنازتان ، فأثنى الناس على الأولى خيراً ، فقال صلى الله عليه وسلم (وجبت) ، واثنى الناس على الثانية شراً ، فقال عليه الصلاة والسلام (وجبت) ، فقال عمر بن الخطاب رَضِيَ اللَّهُ عَنهُ: ما وجبت يارسول الله ، قال: (هذا أثنيتم عليه خيراً فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له النار؛ أنتم شهداء اللَّه في الأرض) مُتَّفَقٌ عَلَيهِ. وفي هذا دلالة على جواز ذكر الميت بما كان عليه من خير وعمل صالح ، ومن هنا كان هذا التقرير الذي نرجو أن يؤدي شيئاً ولو يسراً من حق الشيخ علينا ، وأن يكون من الذكر الحسن له بعد موته ، والذكر للإنسان عمر ثاني ، وكما قال الشاعر ابن مقحم من أهالي البدائع

فالشيخ لم يرحل وإن هجر الدنى   مامات من بذل المعارف والعبر.!

وتلك حقيقة خالدة ، فالشيخ فارق الحياة ببدنه ، ولكنه لم يفارقها بعمله وعلمه وأثره ، وسيذكره كل يتيم ترعرع بكفالة منه أو عن طريقه ، وسيذكره كل داعية تفرغ للتعليم والدعوة إلى الله بكفالة منه أو عن طريقه ، وستبقى تلك المراكز والمنارات التي شيدت عن طريقه ، شاهداً له ومذكراً به ، وصدقة جارية له إلى يوم القيامة بإذن الله تعالى .

*تفاعل كبير :

لقد نقل لنا أمين عام المؤسسة – الشيخ علي العايد – مستوى التفاعل مع جنازة الشيخ وخبر وفاته على مستوى المملكة كلها ، من العلماء والدعاة وكبار المسؤولين والعامة ، فقلنا لاغروا فمثله يفقد ، ونحن هنا لم نره ولكننا رأينا خيره ، وأحببناه وبكينا عليه ، ودعونا له وصلينا عليه صلاة الغائب في عدة مساجد ومراكز كان سبباً في وجودها وتشييدها لوجه الله تعالى ، ونشر لدينه وسنة نبيه في غرب أفريقيا ، وكنا قبل وفاته بأسبوع ننشر الصدقات عنه هنا وهناك بدعم من أهله ومحبيه رجاء شفائه ، حتى بشرنا الأمين العام ، برؤيا رأها له ليلة وفاته ، وأولها أنه سيشفى ويعافا من مرضه قريباً ، حيث رأه لابساً مشلحه ووجه مضيء ، وقد زال عنه الشيب وعاد أفضل مما كان ، وهو يهم لدخول درس أو محاضره ، فأستقبله الشيخ علي واحتضنه وقبل رأسه وقال له ماشاء الله كأنك شفيت ياشيخي ، فقال نعم أبشرك عافاني الله .. وفعلاً عافاه الله وعاد من أبناء الثلاثين ، في جنة عرضها السموات والأرض ورضوان من الله أكبر إن شاء الله.

وأخيراً وليس آخرا ، شكل الدعاة قافلة دعوية له ، وسميت قافلة الوفاء الدعوية ، وانطلقت في آخر يوم من أيام العزاء ، تجوب قرى منطقة باسار في شمال غرب دولة التوجو ، ورجعت بعد ثمانية أيام وقد أسلم فيها قرابة الثمانمائة نسمة من الرجال والنساء والأطفال ، ومن بينهم أمراء ووجهاء ، بل وقرى بأكملها كما سترون في الصور ولله الحمد والمنة ، ونسأل الله أن يثبتهم على الحق ، وأن يجعلهم في ميزان حسنات الشيخ رحمه الله تعالى .

يارب فأرحمه وأجعل قبره سكناً    وروضة من جنان العدن تغشاه

وأرحم قلوباً بأمر الله قد رضيت       مشتاقة بديار الخلد تلقاه..!

ومن التفاعلات أيضا  أبيات من الشعر انشدها الشيخ شعبان الحسن لوني رئيس مجلس ادارة جمعية رعاية المهتدين في بنين بعدما نزلنا هذا التقرير حيث قال :

       قِرَاءَتُنا لِقَافلةِ الوَفَاءِ 

              سُرُورٌ للفُؤَادِ مِنَ الرَّثاءِ 

لَقَد ذَهَبَ الرِّجَالُ مِنَ القصيمِ 

            عَرَفنَاهُم وَهُم رَمزُ السَّخَاءِ

وفي فضلِ السُّحيباني مزيدٌ 

       يُثَابُ عَلَيهِ – يَومًا – بالثَّناءِ 

وختاماً ، نسأل الله أن يرحم الشيخ وأن يرفع درجته في المهديين ، وأن يبارك له في عقبه في الغابرين ، وأن يخلفه بأهله وذريته بخير ، وأن يجعلهم على نهجه هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين ، وأغفر لنا ولهم يارب العالمين ،  ونترككم مع صور هذا القافلة وبعدها مشاهد حية من إسلام تلك القرى والحمدلله ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم ، وبالله التوفيق .

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،

وهذا عرض حي لمشاهد إسلام تلك القرى والحمدلله

 

 

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على قافلة الوفاء للشيخ السحيباني تتسبب في إسلام797شخصاً

التعليقات

عبدالعزيز جلو

اللهم زد وبارك
اغفر الله لشيخنا وحبيبنا الشيخ محمد السحيباني

2017-03-02
saidoukafando

ماشاء الله ثبتها لله على الاسلام وجرى الله المؤسسة خيرالجزاء

2017-03-02
saidoukafando

ثبتهم الله على الاسلام ورحم الله شيخنا

2017-03-02
ابوعبدالرحمن

رحم الله الشبخ وغفر له، لقد كان اخاً وقريباً ومعلماً وداعياً وقاضياً ومتسامحاً وعطوفاً ، يندر امثاله في هذا الزمن. اللهم لا تحرمنا اجره ولا تفتنا بعده واخلف عليه في عقبه خيراً، واجمعنا به واحبابنا في جنات النعيم وجميع المسلمين الموحدين.

2017-03-02
أبو الوليد

السلام عليكم
نعم إنها قافلة الوفاء من أهل الوفاء لمن يستحق الوفاء ، هنيئاً للشيخ رحمه الله هذه البادرة الطيبة التي ليست غريبة من مؤسسة إقرأ ، فلقد نشروا الخير للجميع ، تقبل الله منهم صالح القول والعمل .

2017-03-02
عبدالرحمن العريني

اللهم اغفر لشيخنا وأرحمه
وأن يجعل الله هذه الأعمال في ميزان حسناته
وأن يجزيكم يا أهل الوفاء خير الجزاء
العريني – البدائع

2017-03-02
سلطان

جهد تشكرون عليه . ورحم الله شيخنا الفاضل وأسكنه فسيح جناته وجمعنا به في دار كرامته .

2017-03-02
أم عبد العزيز

نسأل الله لنا ولهم الثبات
وغفر الله لشيخنا الفاضل واسكنه الفردوس الأعلى من الجنة

2017-03-02
هنادي التميمي

غفرالله للشيخ محمد السحيباني وثبت كل مسلم واعان كل مسكين يفقدة
اواه من حزنا يسكن قلوب المساكين من بعده
اواه من حزنا يسكن قلوبهم ويخالط عيونهم
لقد توارى الفرح عن قلوبهم وتقاطرت دموع الحزن من أجفانهم ..
على كف الرجاء ندعو له بجنات خلدا مع الصديقين والشهداء

2017-03-03
هنادي التميمي

غفرالله للشيخ محمد بن صالح السحيبتاني ونفع بعلمه جميع المسلمين وثبت كل مسلم على اسلامه ..
هو كغيمة فرح يسكب على قلوب المساكين بخيرات لا يعلمها الا الله
هو من يقدم للمساكين أمورا لا يعلمها الا الله تجعل لسعادة عناوين بقلوبهم

2017-03-03
عزيز التمسماني

مسافر أنت والآثار باقية .. فاترك وراءك ما تحبي به أثرك
غفر الله للشيخ، ووفق الله مؤسسة اقرأ لإعلاء كلمة الدين.

2017-03-08
بتوفيق الله ثم بدعمكم أسلم3466شخصاً ضمن قوافل الربع الأول لهذا العام | اقرأ للتعليم والتنمية

[…] الشيخ رحمه الله ؛ نزلناها في تقرير خاص على هذا الرابط ( قافلة الوفاء للشيخ السحيباني ) وهي أكبر قافلة لهذا العام حتى الآن من حيث عدد من أسلم […]

2017-04-24
سلسلة قوافل النور الدعوية لعام2017والتي اسلم بسببها الآلاف – الجزء الثالث | اقرأ للتعليم والتنمية

[…] الله تعالى ، وقد أفردناها بتقرير خاص في حينه ونزلنها على هذا الرابط […]

2017-11-29

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

تصفح ايضا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا