بتوفيق الله ثم بدعمكم أسلم3466شخصاً في قوافل الربع الأول لهذا العام

785 مشاهدة
التاريخ : 2017-04-24
تصنيف المادة : الأخبار
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين أما بعد ،

فمدافعة للباطل ، وأداءً لشيء من الواجب الذي قال عنه المصطفى صلى الله عليه وسلم لعلي ابن أبي طالب رضي الله عنه ” انْفُذْ عَلَى رِسْلِكَ حَتَّى تَنْزِلَ بِسَاحَتِهِمْ ، ثُمَّ ادْعُهُمْ إِلَى الإِسْلامِ وَأَخْبِرْهُمْ بِمَا يَجِبُ عَلَيْهِمْ مِنْ حَقِّ اللَّهِ فِيهِ ، فَوَاللَّهِ لَئِنْ يَهْدِي اللَّهُ بِكَ رَجُلا وَاحِدًا خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ لَكَ حُمْرُ النَّعَمِ ” ؛ تقوم المؤسسة برعاية ودعم القوافل الدعوية في قرى النصارى والوثنيين وغيرهم بقصد دعوتهم للإسلام ؛ ورجاء إنقاذهم من النار ، متبعين بذلكم سبيل الأنبياء والمرسلين ، ومن هنا فقد تبنت المؤسسة برنامجاً رائداً على أيدي بعض الدعاة الغيورين والمتحمسين والمتخصصين في دعوة غير المسلمين ، وسميناه برنامج طريق النور ، بحيث كل فترة نحدد مجموعة قرى ونتوجه إليها بقافلة دعوية تبين لهم طريق النور ؛ ليهلك من يهلك عن بينه ، ويحي من حيَّ عن بينه ، وقد سيرت المؤسسة حتى الآن ضمن هذا البرنامج (107) قوافل دعوية ، وبتوفيق من الله فلقد لقي البرنامج قبولاً كبيراً لايوصف في أوساط غير المسلمين ، وأسلم فيه حتى الآن قرابة مئتي قرية في كل من توجو وغانا وبنين ، ويتجاوز عدد من أسلم فيها (40)ألف نسمة والحمدلله ، مع العلم بأن عمر البرنامج لم يتجاوز خمس سنوات فقط ..! وهو  مدعوم من أهل الخير من بلاد الحرمين الشريفين حرسها الله ، وأدام عزها وأمنها .

وبين يديكم الآن تقريراً شاملاً للقوافل المنفذة في الربع الأول من هذا العام2017م ، وكان عددها ستة قوافل ، نفذت في مناطق وأقاليم مختلفة في دولة التوجو ، وأنتجت بفضل من الله ؛ إسلام قرابة ثلاثة آلاف وخمسمائة شخص ، من الرجال والنساء والأطفال ، ومن بينهم العديد من الأمراء والحمد لله ، وتفصيل برنامج كل قافلة يبدأ بإستئذان الأمير وبيان الهدف من الزيارة ، ثم يجمع الأهالي ويبين لهم معنى توحيد الأولوهية والربوبية ، وبيان حقيقة التوحيد والإسلام ، وبطلان عبودية الأوثان ، وبيان نظرة المسلمين لعيسى وبقية الأنبياء عليهم السلام ، ثم يفتح المجال للأستفسارات والمناظرات ، وفي نهاية الزيارة يعلن من فتح الله على قلبه الإسلام ، ويلقن الشهادتين ويبين له ما يحتاجه من أمور دينه بدءاً بالطهارة والصلاة ، ويبق لهم عملياً ، ويربطون بأحد دعاة المنطقة ليتواصل معهم حتى يثبتهم على دينهم ويفقههم فيه ، وهكذا في كل قافلة من القوافل الدعوية التي ينظمها دعاتنا وغيرهم من المتعاونين .

وبعد هذه المقدمة ، يسرنا في هذا التقرير الشامل ، أن نعرف بكل قافلة من قوافل الربع الأول لهذا العام ؛ تعريفاً مختصراً ونزودكم بصور مختارة منها ، وذلك على النحو التالي:-

 أولاً : قافلة الرس الدعوية ، وأعتمدت برقم 101، ولكن أخطأ الخطاط بكتابتها برقم103 ، وأسلم فيها (538)شخصاً ، من بينهم ثلاثة أمراء والحمدلله ، وهذه القافلة بتبرع من الأخ / فاعل خير من أهالي محافظة الرس ، ووصلنا تبرعه عبر الأستاذ المعثم وفقه الله ، وقد نفذت في منطقة بليتا شمال دولة التوجو ، وشملت سبع قرى ، وشارك فيه تسعة من الدعاة وفقهم الله.

ثانياً: قافلة زاد الدعوية، وأعتمدت برقم 102 ، وأسلم فيها (667)شخصاً من بينهم أميران والحمدلله ، وهذه القافلة بتبرع من الأستاذ/ أبوعلي الضلعان وزوجته أسعدهما الله تعالى ، ووصلنا تبرعهم عبر الأمين العام وفقه الله ، وقد نفذت في  منطقة باسار شمال غرب دولة التوجو ، وشملت عشر قرى ، وشارك فيه اثنى عشر داعية وفقهم الله، وإليكم صور مختارة منها وبالله التوفيق .

ثالثاً : قافلة النور الدعوية ، وأعتمدت برقم 103، وأسلم فيها (559)شخصاً ، من بينهم ثلاثة أمراء والحمدلله ، وهذه القافلة بتبرع من الأخ / فاعل خير من بلاد الحرمين حرسها الله ، ووصلنا تبرعه عبر الشيخ / كفاح الدوسري وفقه الله ، وقد نفذت في منطقة كيران شمال دولة التوجو ، وشملت تسع قرى ، وشارك فيه عشرة من الدعاة وفقهم الله، والجميل في هذه القافلة أن المتبرع اعتمد معها صدقة إطعام ، وبعد انتهاء القافة راجعنا التقرير وخصصناها للقرية الأكثر اسلاماً وحاجة وهي قرية ( قانطيطا ) حيث بلغ عدد من أسلم فيها(102) شخص وقد فرحوا بها كثيراً ، وإليكم صور مختارة منها وبالله التوفيق .

رابعاً: قافلة حملة الإصلاح الدعوية، وأعتمدت برقم 104، وأسلم فيها (464)شخصاً من بينهم أربعة أمراء والحمدلله ، وهذه القافلة بتبرع فاعلي خير من أهالي بريدة ، ووصلنا تبرعه عبر الشيخ / السلامة وفقهم الله جميعاً ، وقد نفذت في  منطقة أبانضي وسط دولة التوجو ، وشملت سبع قرى ، وشارك فيه خمسة من الدعاة وفقهم الله، وإليكم صور مختارة منها وبالله التوفيق .

خامساً: قافلة الوفاء الدعوية، وأعتمدت برقم 105 ، وأسلم فيها (797)شخصاً من بينهم خمسة أمراء والحمدلله ، وهذه القافلة بتبرع عن الشيخ / محمد بن صالح السحيباني (رحمه الله) ، قام فيها دعاة المؤسسة عرفاناً بفضل الشيخ ووفاء له بعد موته ، وقد نفذت في  منطقة باسار شمال غرب دولة التوجو ، وشملت عشر قرى ، وشارك فيه تسعة من الدعاة وفقهم الله، وتزامناً مع تفاعل الناس مع خبر وفاة الشيخ رحمه الله ؛ نزلناها في تقرير خاص على هذا الرابط ( قافلة الوفاء للشيخ السحيباني ) وهي أكبر قافلة لهذا العام حتى الآن من حيث عدد من أسلم فيها ، جعلهم الله في ميزان الشيخ وتقبل منا ومنه .

للمزيد راجع تقريرها الخاص على هذا الرابط  ،، 

سادساً: قافلة حملة الرحمن إلى دار السلام الدعوية، وأعتمدت برقم 106، وأسلم فيها (441)شخصاً من بينهم ثلاث أمراء والحمدلله ، وهذه القافلة بتبرع فاعلي خير من أهالي بريدة ، ووصلنا تبرعه عبر الشيخ / السلامة وفقهم الله جميعاً ، وقد نفذت في  منطقة أبانضي وسط دولة التوجو ، وشملت سبع قرى ، وشارك فيه ثمانية من الدعاة وفقهم الله، وإليكم صور مختارة منها وبالله التوفيق .

هذا والله نسأل أن يجزي المتبرعين والمتبرعات خير الجزاء ، وأن يخلف عليهم ببركة في أموالهم ، وصلاحاً في أبنائهم وذرياتهم ، وطولاً في أعمارهم  ، وحسناً لخواتيمهم ؛ وأن لايحرمنا وإياهم أجر من أسلم بسببهم إنه ولي ذلك والقادر عليه .

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،، 

،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على بتوفيق الله ثم بدعمكم أسلم3466شخصاً في قوافل الربع الأول لهذا العام
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا