جامع وبئر ناصر الحصنان ؛ صدقة له ولزوجتيه رحمهم الله جميعاً.!

241 مشاهدة
التاريخ : 2017-07-22
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

.

الحمد لله رب العالمين، الذي بنعمته تتم الصالحات، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، محمد بن عبد الله، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا ، أما بعد : 
 فبعون الله تعالى وتوفيقه ، وبين يدي رمضان ، وتحديداً في يوم الخميس 29 شعبان 1438هـ، الموافق 25 مايو 2017م، تم افتتاح جامع الحصنان ، الذي يقع في قرية أوكوتا – سي في بلدية بانتي ، شمال  غرب دولة بنين، وتبعد القرية عن العاصمة كوتونو بحوالي ٣٨٦كم ، ويبلغ عدد سكانها حوالي ٣٢٠٠نسمة ، وعدد المسلمين ١٦٠٠ تقريباً ، وأهم القبائل التي تقطنها : لوغبا ، وكتوكولي ، وناغو ، ويشتهر أهالي القريةبالزراعة فقط .
وقد أنشأ هذا الجامع بناء على طلب من الإخوة الدعاة الذين زاروا القرية في إحدى القوافل الدعوية ؛ حيث وقفوا على معاناة مسلمي القرية ، وحاجتهم إلى مشروع إسلامي يجمعهم للجمع والجماعات وغير ذلك من الأنشطة الدينية.
والجدير بالذكر أن جامع الحصنان مساحته 120م2 ، ومعه ثلاثة حمامات:  اثنان للرجال ، وواحد للنساء ، ومواضئ للمصلين ، وبئر بمضخة يدوية من نوع جيد ، وقد تبرع به ورثة أوفياء عن الوالد / ناصر بن علي الحصنان وزوجيته: حسناء العتيق وفاطمة السلامة رحمهم الله جميعاً ، وبنى لهم بيوتاً في الجنة ، ووصلنا هذا المشروع المبارك بواسطة ابنه البار / صالح وفقه الله تعالى وتقبل منا ومنه .
وقد استغرق العمل في إنشائه، خمسة أشهر ، وشارك في حفل افتتاحه جميع أهالى القرية، وعدد كبير من أهالي القرى المجاور، وعلى رأسهم الأئمة والدعاة ، وفرح الجميع بإنشاء هذا الجامع الجميل ؛ حيث أعربوا عن شكرهم وتقديرهم للمتبرع وللمؤسسة على هذا الإنجاز الذي أثلج صدور المسلمين في هذه القرية .
وقد تخلل الحفل العديد من الكلمات منها :-
– كلمة إمام مدينة بركيتي الذي شارك هذا الحفل ، حيث شكر فيها المؤسسة والقائمين عليها ودعا لهم بالتقدم والازدهار ، وأن يجزيهم الله كل خير على مايقومون به في سبيل نشر هذا الدين الحنيف.
– ثم ألقى كل من أمير القرية ورئيس الشباب  وممثل البلدية كلماتهم أيضاً ، والتي أعربوا فيه عن شكرهم وتقديرهم للمؤسسة على أعمالها القيمة في المنطقة ، ودعو للمتبرع والمتبرع له بالقبول والأجر العظيم من عند الله عز وجل .
ثم قام ممثل المؤسسة بإلقاء كلمته ، وفيها حمد الله وأثنى عليه ، ثم شكر جميع المشاركين على تلبيتهم  للدعوة ، وحضورهم لهذا الحفل الكريم .
ثم جدد شكره وتقديره  للمتيرع ووسيطه والقائمين على المؤسسة ، ودعى لهم جميعاً ، كما دعا أهالى القرية عموماً إلى الحفاظ على هذا الجامع الجميل ، والقيام بكل الواجبات تجاه  ؛ لأنه أمانة في أعناقهم يجب الإهتمام بها.!
وفي الختام : تقدم الجميع نحو قطع الشريط ، ثم أم المصلين ممثل المؤسسة، فضيلة رئيس جمعية الإصلاح الاجتماعي الداعية: إبراهيم أبوبكر النحوي، وبعد الصلاة توجه الجميع لتناول طعام الغداء ، أما البئر فلم يفتتح في نفس اليوم لوجود بعض العقبات ، ثم افتتح بعد الجامع بأيام ، وأستفاد منه الناس في رمضان هو والجامع ، والحمد لله على ذلك .

وختاماً، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم ، وبالله التوفيق .

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع وبئر ناصر الحصنان ؛ صدقة له ولزوجتيه رحمهم الله جميعاً.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا