مركز عثمان واجهة اسلامية مشرقة في سانبيترو الساحل

147 مشاهدة
التاريخ : 2017-09-20
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

.

يقع مركز عثمان بن عفان رضي الله عنه في مدينة (سانبيترو) وهي مدينة تجارية تقع في الجنوب الغربي لدولة ساحل العاج ( كوت ديفوار )، وتعتبر ثاني المدن التجارية في الساحل بعد العاصمة أبيدجان ؛ ولذا يوجد بها الميناء الثاني لتصدير المواد الأولية مثل الكاكاو، والبن، والمطاط، والأخشاب وغيرها من ساحل العاج إلى دول العالم ، وتتميز مدينة سانبيترو أيضاً بكثافة سكانية ، حيث يبلغ عدد سكانها (422200) نسمة حسب آخر إحصاء معلن ، ونسبة المسلمين فيهم 60 % تقريباً .

وقد نفذ المركز في موقع استراتيجي فيها ؛ حيث يقع على الشارع التجاري العام للمدينة ، وهو طريق دولي يربط الساحل بدولة ليبيريا ، ومن هنا فقد اكتسب هذا المشروع أهمية كبيرة ، وسد ثغرة عظيمة لأهل السنة والجماعة ، وعزز مكانتهم في المنطقة ، وحقق الله أمنيتهم بهذا المركز الجميل والفريد من نوعه ولله الحمد والمنة .

والجدير بالذكر أن المركز بتبرع فاعلات خير من بلاد الحرمين الشريفين حرسها الله ، بواسطة الأمين العام لمؤسسة اقرأ حفظه الله تعالى ، ولم يسمحن بذكر أسمائهن لا حرمهن الله أجر المشروع وأجر الإخلاص أيضاً ، وقد وصلنا تبرعهن عن طريق أخيهن وفقه الله وحفظه وتقبل منا ومنهم جميعاً !.

والمركز يتكون من جامع مسلح بمساحة12*14 م ، وستة فصول دراسية كبيرة ، ومبنى للإدارة ، ومكتب للمعلمين ، وسكن للإمام ، وثلاث محلات تجارية ، وست دورات مياه ، مع بئر كهربائي ببرج وخزان ، بالإضافة إلى أن المخطط المرسوم للمشروع قابل للزيادة ، مما جعله واجهة إسلامية مشرقة في سانبيترو كما سترونه في الصور  .

وقد بدأ العمل فيه أواخر شهر نوفمبر لعام2016م، وافتتح في خير أيام العام على الإطلاق ، وتحديداً في يوم الجمعة الثالث من شهر ذي الحجة1438هـ، الموافق 25أغسطس لهذا العام2017م ، وعلى شرف أمين عام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية في غرب أفريقيا الشيخ علي العايد ، ومساعده الشيخ بندر البشري ، وفضيلة مدير مكتب الإصلاح الإجتماعي في دولة التوجو  الشيخ إبراهيم النحوي ، وكان حفلاً مهيباً حضره كل من :

سعادة حاكم مدينة سانبيدرو السيد كوليبالي عثمان حفظه الله تعالى .

وفضيلة رئيس مجلس أئمة أهل السنة ، فرع سانبيدرو الشيخ/ سانوغو الحسن .

وفضيلة نائب رئيس جمعية أهل السنة فرع سانبيدرو الشيخ/ جكتي إسحاق .

والشيخ/ تروري كيسيما سكرتير المجلس الأعلى للأئمة في ساحل العاج فرع سانبيدرو .

 وفضيلة مدير مكتب الدعوة وخدمة المجتمع في ساحل العاج ، الشيخ / بامبا أمارا .

وعدد من ممثلي الجمعيات المحلية ، والوالد الكريم الذي تبرع  بأرض المشروع / كوليبالي الحسن .  وجمع غفير من الأهالي والأعيان .

وابتدئ الحفل بتلاوة عطرة من الطالب/ آدم سيسي ، ثم توالت الكلمات وكان من أبرزها :

1 – كلمة رئيس لجنة التنظيم ، الشيخ كوليبالي الحسن ، قدم الشكر والتقدير للحضور.

2- كلمة سكرتير المجلس الأعلى للأئمة ،فرع سانبيدرو الشيخ تروري كيسيما ، والتي عبر فيها عن شدة فرحه وسروره بالضيوف الكرام القادمين من بلاد الحرمين الشريفين ، ومشاركته الشخصية في هذه المناسبة المرموقة ، والتي اعتبرها تشريفاً لشخصيته المتواضعة ، كما أشار في كلامه إلى حسن التفاهم والتعاون بين الجمعيتين الرسميتين في الدولة – المجلس الأعلى للأئمة ، ومجلس أئمة أهل السنة – كما وجه شكره وتقديره لسعادة الحاكم السيد/ كوليبالي عثمان حفظه الله ؛ على حسن إدارته لمحافظة سانبيدرو وعلى حضوره لهذا الحفل ، وكذلك وجه الشكر للمملكة العربية السعودية حكومةً وشعباً ، ولمؤسسة اقرأ على هذا الانجاز النفيس المميز ، وركز على أهمية هذا المركز ومكانته في المجتمع .

3- كلمة رئيس مكتب الدعوة وخدمة المجتمع ، والمشرف على المشروع ، فضيلة الشيخ/ بامبا أمارا ، وتقدم بالشكر والتقدير لكل من الأمين العام للمؤسسة ، وللأخوات المتبرعات ، ثم وجه شكره لحاكم سانبيدرو ، وللمنظمين ، والمقاول ، والمتبرع بأرض المشروع ، وكل من تعاون مع مكتب الدعوة في انجاز هذا المشروع العظيم .

4- كلمة الأمين العام لمؤسسة اقرأ ، الشيخ / علي العايد حفظه الله ، وافتتحها بشكر الله عز وجل ، ثم شكر كل من حضر وشرف الحفل بدءاً بسعادة الحاكم ، ثم بيّن سبب تسمية المركز ؛ وأنه استمرارٌ لسلسلة المشاريع التي نفذتها المؤسسة وتحمل أسماء كبار الصحابة ، تعبيراً عن محبتنا لهم ، وافتخارنا واعتزازنا بهم عموماً ، وبالخلفاء الأربعة خصوصاً ؛ ومن هنا سمي المركز باسم ، الخليفة الراشد ذي النورين / عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه ، ثم ختم كلمته بتوجه الشكر للأخوات المتبرعات ، وأخيهن الوسيط على هذا البذل السخي ، والمشروع الكبير .

5- كلمة الحاكم السيد/ كوليبالي عثمان، والتي عبر فيها عن فرحه بالمركز ؛ لما له من مكانة ودور فعال ومأمول في استقرار الأمن والسلام ، وتربية الناشئة ، وتحقيق التقدم في المجتمع ، ثم حث على الوحدة وجمع الكلمة والانضباط ، وعدم الفرقة والفوضى ، وحذر من الإرهاب ووسائله وطرقه ، وختم كلامه بالدعاء للجميع ، وحث المؤسسة على الاكثار من أمثال هذه المشاريع الخيرية القيمة في منطقته خاصة ، وفي ساحل العاج عامة .

وبعد كلمة سعادته توجه الجميع لعمل جولة في مرافق المركز للتعرف عليه ، وختمت بافتتاح البئر ، ثم قص الشريط لافتتاح الجامع ، وأداء أول صلاة جمعة فيه ، وقد تولاها مساعد الأمين العام ، الشيخ/ بندر البشري حفظه الله ، وركز فيها على أهمية العقيدة الصحيحة والسنة المطهرة ، وعدم الفرقة ، والابتعاد عن الإساءة إلى الإسلام باسم الإسلام ، وأشار إلى براءة الإسلام من الإرهاب في جميع أشكاله ، وأبدى انكاره الشديد للفعل الإرهابي الذي وقع في دولة بركينافاسو المجاورة ، وفي الختام قام الشيخ/ علي العايد الأمين العام  بتوزيع لحم البقرة على  50 أرملة ، صدقة من الأخوات المتبرعات من بلاد الحرمين حرسها الله ، وانصرف الجميع وهم في فرح شديد ، وألسنتهم تلهج بالدعاء للمتبرعات خصوصاً ، وللسعودية عموماً .

وختاماً ، نبشركم بأن صلاة عيد الأضحى نقلت لهذا المركز ، وامتلاءت ساحاته بالمصلين في منظر بديع وبداية موفقة ، وحتى لانطيل عليكم نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم ، وبالله التوفيق .

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مركز عثمان واجهة اسلامية مشرقة في سانبيترو الساحل
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا