مركز اقرأ الإسلامي في ساحل العاج ؛ أكبر وأجمل مراكز مؤسسة اقرأ في أفريقيا

2090 مشاهدة
التاريخ : 2017-09-21
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

مركز اقرأ الإسلامي يقع في مدينة ياموسوكرو وهي العاصمة السياسية لجمهورية ساحل العاج ( كوت ديفوار ) ومن هنا كانت أهميته كبيرة جداً ، وهو يتكون من ( جامع كبير مسلح ، بئر ارتوازي ، ستة محلات تجارية ، سكن إمام ، 12فصل دراسي مقسمة على دورين مقراً لمدرسة اقرأ النموذجية ، بالإضافة إلى مقر منظمة اقرأ للتعليم والتنمية في ساحل العاج ، ومكتب الدعوة وخدمة المجتمع وقاعة للتدريب ) وبتصميم هندسي جميل ، وبهذا احتضن أصبح هو أكبر وأجمل  مراكز المؤسسة في غرب أفريقيا !.

والمركز بتبرع سخي من الوالد الشيخ / عبدالله بن رشود العويد ( والذي وافته منيته قبل الافتتاح بشهرين ، رحمه الله وبنى له بيتاً في الجنة ) ، وقد وصلنا تبرعه بواسطة الشيخ/ محمد بن صالح السحيباني (والذي توفي أيضاً قبل رمضان الماضي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته) ، وهذا من اقدار الله المؤلمة لنا جميعاً ، ولكننا نؤمن بالقدر خيره وشره ، ونسأل الله أن يرحم الفقيدين وأن يبارك في عقبهما في الغابرين ، وأن يجمعنا بهما في جنات ونهر ، في مقعد صدق عند مليك مقتدر ، مع النبيين والصديقين وحسن أولئك رفيقا ..!

وقد بدأ العمل في هذا المشروع الكبير في منتصف عام2015م ، وتم افتتاحه المبدئي في أواخر شهر شعبان لهذا العام1438هـ ، وصليت في التراويح طوال رمضان الماضي ، وأقيمت فيه الافطارات في بعض ليالي الشهر الكريم ، كما صليت فيه صلاة العيد بحضور كبير والحمد لله ، وبعدها بشهرين ومع إطلالة شهر ذي الحجة والعشر الفاضلة لهذا العام1438هـ ؛ وتحديداً يوم الخميس 2 ذي الحجة للعام 1438 هـ الموافق 24 أغسطس 2017 ؛ تم افتتاحه رسمياً على شرف أمين عام مؤسسة اقرأ في غرب أفريقيا الشيخ علي العايد ، وفضيلة مديرها التنفيذي الشيخ محمد إبراهيم ، وفضيلة أمين منظمة اقرأ في ساحل العاج د. بدر الغفيلي ، وفضيلة رئيس مكتب الاصلاح الإجتماعي في التوجو الشيخ إبراهيم النحوي ، وأمين عام مؤسسة حياة في دولة بنين الشيخ بندر البشري ، والوفد المرافق لهم ، وحضر لحضورهم كل من ممثل حاكم مدينة يوموسوكرو السيد انجاكورا فليكس ، ومديري مركزي الشرطة الأول والثاني ، السيد عبد العزيز وتارا  ، والسيد باغايوغو محمد ، والعديد من المسؤولين والوجهاء من مدنيين وعسكريين ، وكذلك حضر فضيلة الرئيس العام لأئمة أهل السنة في ساحل العاج الشيخ / الحاج بن الحاج كمارا ، وفضيلة إمام أهل السنة في المنطقة الشيخ مصطفى ، ورئيس جمعية أهل السنة فرع بواكي الشيخ/ نوح جباتي ،  ولفيف من المشايخ والدعاة والأئمة ، وكان بحق حضوراً كبيراً ، وحفلاً مهيباً ، هز وجدان كل من حضره ، وتخللته العديد من كلمات الإعجاب والثناء وعلى رأسها كلمة ممثل الحاكم حيث عبر فيها عن فرحه بهذا العمل الجبار الذي قامت به المؤسسة للمسلمين في مدينة ياموسوكرو ، واعتبره فخراً وشرفاً لأهل ياموسوكرو عموماً ، وختمت جميع الكلمات بالدعاء لكل من شارك في هذا الخير العظيم وعلى رأسهم الوالد الشيخ / عبدالله العويد الذي تبرع بالمشروع ، وفضيلة الشيخ محمد السحيباني الذي كان سبباً فيه ، ودعوا لهما بالرحمه الله والمنزلة الرفيعة في الجنة !.

وفي كلمة الأمين العام للمؤسسة ؛ أعلن رسمياً عن تسمية الجامع وبئر السقيا باسم الشيخ عبدالله بن رشود العويد(رحمه الله) ، كما أعلن عن تسمية القاعة التدريبية بقاعة الشيخ / محمد بن صالح السحيباني (رحمه الله تعالى) ؛ عرفاناً بفضلهما ، وتخليداً لذكرهما الحسن ، رحمهما الله جميعاً ، وتقبل منا ومنهما ، وهذا من أقل حقوقهما علينا ، وقد تأثر الجميع بذلك ، ودعوا لهما بالقبول والرحمة ، وببيت في أعلى الجنة .

وفي نهاية الحفل تم توزيع العديد من الدروع والجوائز ، وكان من بينها درع لممثل الحاكم ، وجائزة مائة ألف سيفا لأول من أتم حفظ القرآن في حلق  منظمة اقرأ بالساحل ، وجائزة تغطية تكاليف حج مشرف المشاريع الشيخ يوسف سمكي في العام القادم ، وقد فرح بذلك هو ومحبوه حتى بكوا من شدة الفرح ، ثم بعد ذلك توجه الجميع لافتتاح مشروع ( سقيا الشيخ عبدالله العويد ) وضخ الماء منه ؛ لسقيا جيران المركز من بئره الارتوازي العذب ، ثم توجهوا لقص الشريط وافتتاح المركز بدءاً بمقر المنظمة ، ثم القاعة التدريبية ، ومكتب الدعوة وخدمة المجتمع ، ثم توجه الجميع لعمل جولة في الفصول الدراسية لمدرسة اقرأ النموذجية ، وفي الختام توجه الجميع لأداء الصلاة في جامع الشيخ عبدالله العويد رحمه الله ، وهناك شاهدوا عرضاً مصوراً عن المركز من حفر أساسه إلى حفل افتتاحه ، وقد أعجب الجميع بما رأوو ، وأنصرفوا وهم يدعون الله عز وجل أن يتقبل من الجميع .

هذا والجدير بالذكر أن حفل الافتتاح غطي من جميع وسائل الإعلام ، وصاحبته فعاليات كثيرة من أهمها : إقامة ثلاث دورات تعليمية وتأهيلية ، الأولى خصصت للمحفظين ومشرفي حلق القرآن التابعة للمنظمة في ساحل العاج ، وكانت في طرق ومهارات تحفيظ القرآن والعناية بالطلاب المميزين ، والقاها كل من الأستاذ بدر العايد والأستاذ صالح الدبيان ، والثانية خصصت للأئمة والدعاة ، وكانت شرعية وعلمية ، وتفضل بإلقائها د. أبو بكر جالو ، والثالثة خصصت لمدراء المدارس والمراكز الإسلامية ، وكانت عن التخطيط الاستراتيجي ، وألقاها د. بدر الغفيلي ، وقد استفاد منها الحضور ووزعت عليهم الشهادات والجوائز ، ومن المبشرات أنه أثناء هذه النشاطات والفعاليات أقدم أحد أبناء الحي من غير المسلمين على إعلان إسلامه في المركز متأثراً بما رأى من تلاحم المسلمين وعزتهم ، وكانت هذه من أول بركات هذا المركز الإسلامي العظيم !.

وبعد الافتتاح جاء العيد لتقام في المركز صلاة العيد ، وتذبح فيه الأضاحي ، ومن بينها أضحية بقرة عن المتبرع الشيخ العويد رحمه الله ، وأضحية بقرة عن الوسيط الشيخ السحيباني رحمه الله ، وكليهما بتبرع من ذوي الشيخ العويد جزاهم الله خيراً وتقبل منا ومنهم .

وختاماً ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم  ، وبالله التوفيق .

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مركز اقرأ الإسلامي في ساحل العاج ؛ أكبر وأجمل مراكز مؤسسة اقرأ في أفريقيا

التعليقات

محمد ابراهيم احمد

ماشاء الله تبارك الله
انه حقا اكبر واجمل مركز في افريقيا.. اللهم ارفع قدر مؤسستنا واجعلها مكان الٽريا

2017-09-23
تميم

الحمد لله الذي ساق هذا الفضل إلى ذلك المكان بمنه وتوفيقه ﻻشك أن هذا الفضل واد شرفا وعز لﻹسﻻم والمسلمين في دولتنا الشيقة وفي منطقتنا غرب إفريقيا الشكر لله أوﻻ وآخرا ثم من دل على هذا الخير ومن سعى له ومن موله ومن ساهم بفكره وجهده حتى خرج العمل المكتمل اعجب كل من شاهده وذلك فضل الله يعطيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم وفي الختام نرجو الله ان يكلل جهود اﻷمين العام للمؤسسة والفريق المتعاون معه في ألمملكة الحبيبة وإفريقيا العزية بالنجاح دائما وأبدا وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

2017-09-23

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا