جامع وبئر الأمل بالله؛ جامع مبارك ؛ بدأ بإسلام مجموعة وافتتح بإسلام أخرى.!

416 مشاهدة
التاريخ : 2018-01-02
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

.

الحمد لله القائل في كتابه العزيز :﴿( إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليومِ الآخرِ ، وأَقام الصلاة وآتى الزكاة ، ولم يخش إلَّا اللَّه ؛ فعسى أولئك أن يكونو من المهتدين )﴾. والصلاة والسلام على سيدنا محمد ، خاتم الأنبياء المرسلين ، وقدوة الناس أجمعين ، وعلى آله وصحبه والتابعين ، أما بعد

فبعون الله وتوفيقه سبحانه وتعالى تم افتتاح جامع وبئر الأمل بالله(2) الكائن في قرية غارارو (2) في منطقة تشاتشو – شمال دولة بنين، بتبرع كريم من الأخت الفاضلة / أم معاذ (بنى الله لها بيتاً في الجنة) وبواسطة الأمين العام لمؤسسة اقرأ، وبتنفيذ جمعية رعاية المهتدين الجدد في دولة بنين ، وذلك في يوم الجمعة 11/ربيع الآخر/1439هـ الموافق: 29/ديسمبر/2017م ، ولله الحمد والمنة  .

وهو الجامع الثاني الذي تنفذه المؤسسة بهذا الاسم (جامع الأمل بالله) والذي يؤمل فيه متبرعوه بربهم أملاً لاحدود له في شفاء مرضاهم ، ورحمة موتاهم ، وتفريج كرباتهم ، وحفظ أحبابهم ، ومن تأمل بالله خيراً وجد خيرا !.

وهذا الجامع يقع في قرية غارارو2 كما ذكرنا لكم أعلاه ، وهي من القرى المهتدية للإسلام حديثاً والتابعة لمدينة تشاتشو ، التي تقع في جنوب مدينة باراكو شمال دولة بنين ، وتبعد عن باراكو بـ 50 كم ، وعن العاصمة كوتونو بحوالي 450 كم، ويبلغ عدد سكانها (500)نسمة تقريباً ، وهي من القرى التي تسكنها قبيلة فولاتى ومعظمهم من المزارعين ورعاة المواشي البسطاء .

وتبلغ مساحة الجامع10*10(100م2) منها ملحق للنساء ، ومعه بئر بالدلو ، ودورات مياه ومواضئ للرجال وللنساء ، ويتسع لعدد قرابة مئتي مصل من الرجال والنساء ، وأهمية هذا الجامع تكمن في تثبيت اسلام أهل هذه القرية الذي كانوا على الديانتين المسيحية والوثنية ، ولم يكن لهم جامعاً يصلون فيه بعد اسلامهم ؛ بل كانوا يصلون تحت الأشجار .

ونظراً لأهمية المشروع وحاجة الناس له ، ورغبة المتبرعة في الإسراع بتنفيذه ؛ فقد نفذناه في زمن قياسي لم يجاوز ثلاثة أشهر فقط ، وبمستوى رائع من الجودة وجمال التصاميم والألوان كما ستشاهدون في الصور ولله الحمد والمنة .

وقد حضر حفل افتتاحه جموع غفيرة من مسلمي القرية والقرى المجاورة لها ، وعلى رأسهم رئيس قبيلة فولاتى في المنطقة/الحاج بانيابارو ، وكذلك سطان قرية غارارو ، وإمام قرية باسيبارو ، ودعاة المنطقة ، وغيرهم كثير ، وكانت البهجة والسرور بادية على وجوههم جميعاً ، وألسنتهم كانت تلهج بالدعاء للمتبرعة بالشفاء والرفعة ، وببيت في أعلى الجنة !.

وقد شمل الحفل العديد من الكلمات وكان من أكثرها تأثيراً في الحضور ، كلمة سلطان قرية غارارو ، والذي شكر في بدايتها المتبرعة وكل من ساهم في إيجاد وتحقيق هذا الجامع المباركة ، وختم كلمته بالبكاء من شدة الفرح وهو يقول : أَمِثل هذا في قريتي ، وهل هو حقيقة أم أنا أحلم ؟!! ، ثم قال ووالله ما توقعت يوماً أننا سنجد مثل هذا المسجد بروعته وجماله في قريتنا .!

ثم توالت بعد ذلك الكلمات وكان من أهمها كلمة الداعية /جناد حكيم  – داعية مؤسسة اقرأ في منطقة تشاتشو – والتي ركز فيها على أهمية المساجد وآدابها ، وختمها بتوصية الأهالي بإكرام الضيف والإعتناء به ، يعني هذا المسجد .

وبعد ذلك تقدّم الحضور الكرام لقص الشريط وافتتاح أبواب المسجد، وانتهى الحفل بأداء أول صلاة جمعة في هذا الجامع المبارك وبإمامة الأخ الداعية/جناد حكيم ، ومما زاد هذا الحفل شرفا وبهاء بل وسروراً إعلان(15)نفرا إسلامهم رجالاً ونساءً وأطفالا ، متأثرين بحفل افتتاح هذا الجامع المبارك ، وقد سبقهم في ذلك مجموعة أخرى اسلمت في يوم وضع حجر الأساس لهذا الجامع أيضاً ، نسأل الله أن يثبتهم على الحق ، وأن يجزي المتبرعة خيراً ، وأن يجعلهم في ميزان حسناتها يوم تلقاه ، يوم لاينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم ، وهنيئاً لها هذا الخير ، كأول بركات لهذا الجامع المبارك !.

وبعد انتهاء الجميع من الصلاة ، توجهوا لإفتتاح بئر الجامع ، بحضور عدد كبير من النسوة والأطفال ، سائلين الله للمتبرعة أن يسقيها من حوض الكوثر ، وأن يشفيها ويبارك في عمرها ومالها وولدها ، وأن يبني الله لها بيتاً في الجنة.!

وختاماً ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم  ، وبالله التوفيق .

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع وبئر الأمل بالله؛ جامع مبارك ؛ بدأ بإسلام مجموعة وافتتح بإسلام أخرى.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا