حي دياسي يزدان بجامع وبئر عايد العايد وقاعة الغرير التعليمية.!

219 مشاهدة
التاريخ : 2018-01-22
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، أما بعد

فإن بناء المساجد من أهم الأعمال الخيرية التي تتخذها مؤسسة إقرأ وسيلة لتحقيق أهدافها الدعوية النبيلة ، وهذا التقرير هو لأحد تلك المشاريع التي نفذتها المؤسسة مؤخراً ، وهو مشروع (جامع وبئر عايد العايد رحمه الله) مع قاعة الغرير التعليمية وفقه الله.

ويمتاز هذا المشروع بوقوعه في حي جديد مكتظ بالسكان الذين غالبيتهم مسلمون ، بل ومن اهل السنة والجماعة والحمدلله ، إضافة الى أنه لايوجد  بالقرب منه أي جامع يخدم هذا الحي ، والمشروع عبارة عن جامع مساحته 12*14 متراً مربعاً ، ومعه بئر كهربائي ودكان ، وهي بتبرع عن الأخ الفقيد /  عايد بن  صالح  العايد رحمه الله وبنى له بيتاً في الجنة ، تبرع به  أخيه أبوعادل وأبنته سعاد حفظهما الله جميعاً ، وملحق به قاعة تعليمية بتبرع من الأخ المبارك / أبووليد الغرير وفقه الله وتقبل منه ، ويجمعهما سور شامل ، وقد تم تنفيذه  لأهالي  حي دياسي الواقع في مدينة كوماسي وسط دولة غانا مما زاد الحي رونقاً وجمالا .

وقد تم البدء بتنفيذه في منتصف شهر ذي القعدة للعام1438هـ ، وتم افتتاحه عصر يوم الاربعاء 1439/4/30هـ ، الموافق 17/1/2018م، وكان افتتاحه على شرف سعادة الأمين العام للمؤسسة الشيخ / علي العايد  ومساعده الشيخ لشؤون المشاريع الشيخ / سليمان  القزلان وفقهما الله تعالى .

وبتنظيم جميل من الشيخ / أحمد شرف الدين مسئول البرامج والانشطة بمكتب المؤسسة في غانا ؛ بدأ الحفل بتلاوة عطرة من الطالب / عبد الواحد وهو أحد طلاب مركز الهدى بكوماسي  ، وبعده قام أخو المتبرعة فحمد الله وأثنى عليه ، ثم رحب بالضيوف وبالحضور أجمل ترحيب .

ثم تكلم أحد الأمراء ولخص كلمته في حمد الله على هذه النعمة التي ساقها إليهم بغير حساب ، ثم قدم الشكر الجزيل  لمؤسسة اقرأ وللمتبرعين وكل من أعان على قيام هذا المشروع المبارك .

وبعده جاء دور المدير التنفيذي للمؤسسة  الشيخ/ محمد إبراهيم أحمد ، وبين فيها كيف جاء هذا المشروع ، وأن امرأة من الحي تبرعت بالموقع ليبنى عليه جامع لله عز وجل ، فعلمت بها المؤسسة وسعت لتحقيق مرادها ، حتى رزقهم الله بهذا التبرع الكريم من عائلة العايد ، لينفذ لهم هذا المشروع صدقة جارية لفقيدهم / عايد بن صالح العايد رحمه الله وجزاهم الله خيرا ، ثم بعد أن بدأ المشروع جاء اعتماد قاعة تعليمية كبيرة تلحق به بتبرع سخي من الأخ / أبو وليد الغرير صدقة جارية له ولوالديه ، جزاه الله خيراً وتقبل منه .

ثم تكلم الشيخ / سليمان القزلان مساعد الأمين العام لشؤون المشاريع ، وبين أهمية عمارة المساجد وأنها لا تقتصر على تشييد البلوكات فقط  ؛ وإنما يتحقق ذلك بعمارتها بالصلاة والذكر والعبادة فيها والعناية بها .

وفي نهاية الحفل تكلم الأمين العام للمؤسسة ، فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله ، ثم بين الهدف الأساسي من بناء المساجد وتمويل المشاريع الخيرية ، وأنها جميعاً لطلب مرضاة الله أولاً وآخراً ، وليست لأي غرض من أغراض الدنيا ، ثم تكلم عن المتبرع له بالمشروع ( الأخ عايد رحمه الله ) فذكره بالخير وببره بوالدته ، ودعا له بالرحمة والمغفرة والفوز برضى الله وجنته !. كما دعا لأقربائه وذويه الذين لم ينسوه بعد موته بل سعو لإسعاده وهو في قبره ، وعلى رأسهم الأخ الأكبر أبو عادل وفقه الله ورعاه ، ثم ختم كلامه بالدعاء للأخ أبو وليد الغرير لتبرعه بهذا القاعة التعليمية المباركة ، ودعاء جيران الموقع بأن يدعوا للمتبرعين بالمسجد وبالقاعة كلما دخلوا إليهما وأن يتستفيدوا منها أيا أستفادة !. 

وبعد كلمة الأمين العام توجه الجميع لقص شريط قاعة الغرير التعليمية ، ثم تكالب الناس على أبواب المسجد ، وبمجرد قص شريطه دخله الناس أفواجاً ، وأرتفعت صيحات الله أكبر من حناجرهم ، وخالطها صوت المؤذن بـ( حي على الصلاة حي على الفلاح) فكانت أول صلاة بالجامع ، وهي الصلاة الوسطى (صلاة العصر) ، وصلى بالناس الشيخ/علي العايد ، ودعا بعد الصلاة لأخيه فقال ( اللهم اغفر لأخي عايد بن صالح العايد ، وأجعل قبره روضة من رياض الجنة ، واجمعنا به عندك في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر ) ، وبعدها توجه الحضور لافتتاح البئر وضخ الماء العذب منه ، وبهذا ختم هذا الحفل المهيب وأنصرف الناس وهم يدعون للجميع بالقبول والرفعة والخلف الحسن .

وختاماً ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم ، وبالله التوفيق !.

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على حي دياسي يزدان بجامع وبئر عايد العايد وقاعة الغرير التعليمية.!

التعليقات

إبراهيم النحوي

ماشاء الله تبارك الرحمن عمل رائع وطراز متميز
جميل جدا حقيقة
جزاكم الله خيرا على هذا الإنجاز .

2018-01-22
محمد ابراهيم احمد

الحمدلله رب العالمين
اللهم زد وبارك وأنعم وتفضل
بارك الله في مؤسسة إقرأ وفي القائمين عليها

2018-01-22
عبد الله أديوالي يونس

الحمد لله رب العالمين، اللهم زد وبارك

2018-01-22

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا