مركز العرفج الإسلامي مبارك من أول يوم.!

1343 مشاهدة
التاريخ : 2018-03-06
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، أما بعد

ففي الغرب الأفريقي – حيث منطقة عمل المؤسسة – غالباً ما تجد مناطق مكتظة بالسكان المسلمين الفقراء الذين لا يملكون مسجداً ولا مدرسة ، وتجد أطفالهم يتجولون في الطرقات .. لا مدرسة تأويهم ، ولا معلم يدرسهم ويرشدهم ، ومن هذه المناطق قرية ( أبروما ) الواقعة في منطقة أشانتي ، والتي تبعد عن كوماسي – عاصمة الإقليم – بمقدار 60 كيلو تقريباً ، ويسكنها قبائل من أشانتي ، وكثير من القبائل الوافدة من شمال غانا ومن بركينافاسو ، ومعظم سكانها مسلمون يعيشون على زراعة الذرة والكسافا وتربية المواشي ، وإمكانياتهم محدودة جداً ، وظروفهم صعبة ولم يكن لهم سوى مسجد طيني صغير ، وهو جامعه المركزي الذي يتوافد إليه أهالى القرى المجاورة لأداء صلاة الجمعة رغم حالته المؤسفة ، ومن هنا تقدموا إلينا بطلبهم ، وبعد زيارتهم من قبلنا ؛ تبين لنا مدى حاجتهم لمشروع يعينهم على العبادة ، ويرفع معنوياتهم ومستواهم العلمي ، ويحفظ أبنائهم من الضياع والجهل ، وبمجرد أن وصلنا تبرع عائلة العرفج الكريمة ؛ خصصناه لهم ، وهو مركز إسلامي مكون من جامع كبير وسكن إمام ، وقاعتين كبيرتين للتعليم الإسلامي ، وبئر ارتوازي ببرج وخزانين للمياه ، مع منصات لسقيا رواد المركز والأهالي المجاورين له .

وقد اشترك في أجره مجموعة من عائلة العرفج المباركين ، وهم كل من : عبدالرحمن وإبراهيم وفاطمة وأحمد بن حسين وزوجته لطيفة ، حفظ الله حيهم ، ورحم ميتهم ، وبنى لهم بيوتاً في الجنة.!

وبمجرد الاعتماد بدأ العمل في المركز مع مطلع شهر يوليو الماضي عام2017 ، واستمر بلا توقف والحمد لله ؛ ولقي المشروع اهتماماً كبيراً من الأمين العام للمؤسسة ، وزاره مع مسؤولي المشاريع قبل افتتاحه بزمن يسير للإطمئنان على جاهزيته ومستوى تنفيذه ، ثم يسر الله افتتاحه في مطلع شهر مارس لهذا العام2018م ، على شرف فضيلة مدير المؤسسة ، وقد حضر الحفل خلق كثير ، وكان على رأسهم الأمير ، وبعض مسؤولي الجهات الحكومية ، وعدد من الدعاة والأئمة ، وكلهم فرحوا بهذا المشروع وعبروا عن إعجابهم به ، ودعوا للمتبرعين بالقبول والرفعة ، وأن يبني الله لهم ولوالديهم بيوتاً في الجنة إنه ولي ذلك والقادر عليه .

وقد تخلل الحفل العديد من الفقرات ، ثم في نهاية الحفل توجه الجميع لقص الشريط وافتتاح مرافق المشروع ، بدءاً بالجامع ثم القاعات ، ثم البئر ، وتم ضخ الماء منه من قبل أمير القرية ومدير المؤسسة وسط تكبيرات الحضور ، وبعد ذلك توجه الجميع لأداء أول صلاة جمعة في جامع مركز العرفج الإسلامي  ، وقد سعد الناس بهذا العمل الجميل غاية السعادة ، ودعوا الله كثيراً للمتبرعين ولوسيطهم بالأجر العظيم  !.

وحقيقة فقد رفع المشروع رؤوس المسلمين في القرية ؛ حتى أن بعض الوثنيين أبدوا رغبتهم الشديدة في الدخول إلى الإسلام الذي جسد لهم من خلال هذا المشروع ؛ معنى الإنسانية والأخوة والرحمة ، وقد بادر أحدهم بإعلان إسلامهم في الحفل مباشرة كما سترى في الصور ؛ مما جعل هذا المركز مباركاً من أول يوم ولله الحمد والمنة !.

وفي ختام تقريرنا هذا ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم ، وبالله التوفيق !.

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مركز العرفج الإسلامي مبارك من أول يوم.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا