مركز الخليلان الاسلامي من أجمل مراكزنا في غرب أفريقيا..!

639 مشاهدة
التاريخ : 2018-04-04
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وعلى آله وصحبه الطيبين  ، أما بعد :
فبتوفيق من الله تعالى تم افتتاح مركز الخليلان الإسلامي ، الذي يقع في ضاحية سنكادوري بمحافظة كولبيلوغو  جنوب دولة بوركينا فاسو ، وهي تبعد عن العاصمة واغادوغو بحوالي 180كم ، ويبلغ عدد سكانها بحوالي ٢٥٠٠نسمة ، ونسبة المسلمين فيهم80% تقريباً ، وأهم القبائل التي تقطنها : قبيلة موسي وقبيلة فلاته ، وهم يشتهرون بالزراعة ، والتجارة ، وتربية المواشي .
وقد تقدموا للجنة المؤسسة في بوركينا فاسو ، بطلب بناء مسجد جامع لهم ، مع بعض الفصول لتعليم أبنائهم أمور دينهم ، وقامت اللجنة مشكورة بزيارتهم ، وتأكدت من أهمية الموقع وحاجته ، ثم رفعت بطلبهم إلى الأمانة العامة ؛ وهي بدورها اعتمدت لهم هذا المركز الجميل الذي وصل عبر فضيلة رئيس لجنة بوركينا وفقه الله ، ويحتوي هذا المركز على جامع كبير بمساحة٢٢٤م٢ ، وثلاثة فصول دراسية كبيرة مع الإدارة ، وهي بمساحة ١٩٢م٢ ، كما يحتوي على بئر إرتوازي بمضخة يدوية جيدة ، ودورات مياه مبوبة ، ومواضئ للرجال وللنساء ، وقد تبرع به زوجان كريمان من بلاد الحرمين الشريفين حرسها الله ، وأختارا له اسم ( مركز الخليلان الإسلامي ) ، أدام الله خلتهم ومحبتهم في الدنيا والآخرة ، وبنى لهما بيتاً في الجنة !.
وقد بدء العمل فيه مع مطلع هذا العام1439هـ ، وافتتح بعد ستة أشهر من العمل المتواصل ، وشارك في حفل افتتاحه وفد من مكتب أهل السنة والجماعة الوطني في دولة بوركينا فاسو برئاسة مسئول المشاريع فضيلة الشيخ/سعيد كافندوا ، وممثل  المؤسسة في بوركينا الشيخ د/عبد الرحمن جلبيغو ، كما شارك في الحفل عدد كبير من الأمراء والمسؤولين وعلى رأسهم ،  المحافظ والعمدة ( رئيس البلدية ) ، وكذلك حضر عدد كبير من الأئمة والدعاة ، وجمع  غفير من أهالى القرية والقرى المجاورة لها ، وكلهم فرحوا بهذا المشروع الجميل والفريد من نوعه في المنطقة ، وأعربوا عن إعجابهم به .
وقد تعددت فقرات الحفل وكلمات المعنيين ، وكلهم قدموا شكرهم وتقديرهم  للمؤسسة التي قدمت لهم هذا الخير الذي لم يتوقعوا أن يحصلوا عليه يوماً من الأيام حتى ولا في الأحلام حسب تعبيرهم ، ودعوا الله تعالى أن يجزى القائمين على هذه المؤسسة خير الجزاء على مايقدمونه في سبيل خدمة الاسلام والمسلمين في دولهم ، كما ألحو على الله بالدعاء للزوجين الكريمين على هذا البذل السخي، وسألوا الله أن يخلف عليهم بكل خير في الدنيا ، وببيت يجمعهما في الجنة بمنه وكرمه !.
ثم ألقى ممثل المؤسسة في دولة التوجو فضيلة الشيخ إبراهيم النحوي – وهو الذي نفذ المشروع وأشرف عليه – كلمته حيث حيّا جميع الحضور والمشاركين في الحفل ، وجدد شكره وتقديره لوسيط الخير الشيخ علي الزراج رئيس لجنة بوركينا ، وجميع الإخوة في الأمانة العامة للمؤسسة ، ثم أكد في كلمته أن هذا المركز هو أجمل مراكز المؤسسة التي نفذها على الإطلاق. !. ثم دعا أهالى القرية جميعاً للحفاظ على هذا الخير الذي ساقه الله إليهم ، وضرورة القيام بكل الواجبات المتعلقة به، وإعمارة بالذكر والدعوة والتعليم ، فهو أمانة يجب الإهتمام به والاستفادة القصوى منها .!
وفي الختام ، توجه الجميع نحو قطع الشريط ، وأقيمت أول صلاة بالجامع ، وأم المصلين د/عبد الرحمن جلبيغو ، وبهذا انتهى هذا الحفل الكريم .

وختاماً وحتى لانطيل عليكم نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم ، هذا وبالله التوفيق !.

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مركز الخليلان الاسلامي من أجمل مراكزنا في غرب أفريقيا..!

التعليقات

محمد ابراهيم احمد

ماشاء الله تبارك الله

2018-04-08
إبراهيم بن عثمان زمبدري

الحمد لله على هذه النعمة
هذا المركز في مدينتي أسأل الله أن يجزي المتبرئين والقائمين عليها خير الجزاء ويزيدنا من فضله
وجزى الله الشيخ علي الزراج خير الجزاء على اهتمامه بهذا المركر
وقد تم زيارة المركز اليوم الخميس ٢١ من شهر شوال عام ١٤٣٩هـ الشيخ علي الزراج والشيخ لافي العوفي حفظهما الله تعالى ومتعهما بالصحة والعافية

وكتب: أبو حذيفة إبراهيم بن عثمان زمبدري

2018-07-06

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا