جامع وبئر صالح العايد يثبت أهالي قرية فيلي على الإسلام

222 مشاهدة
التاريخ : 2018-05-20
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
الحمدلله الذي بفضله تتم الصالحات أما بعد
فيسرنا أن نقدم لكم هذا التقرير الأدبي المصور عن مشروع جامع وبئر الشيخ / صالح بن محمد العايد ، حيث يقع في قرية فيلي( villy ) وهي تبعد عن عاصمة بوركينا فاسو بـ١٢٠ كم ، وفي موقع جيد قرب الشارع العام الموصل بين واغادوغو وبوبو جولاسو أهم مدن بوركينا .
واغلب سكان القرية من قبيلتي غونسي والفلاته ، وقلة من قبيلة موسي ، ويصل عدد سكانها حوالي٣٠٠٠ نسمة ، وتنتشر فيهم الوثنية وقلة منهم التحقو بالمسيحية، حيث وصلت اليهم في وقت مبكر ، ومع ذلك لم يعتنقها إلا عدد يسير منهم .
وقد ركز عليها الدعاة لدعوتهم إلى الإسلام ومكثوا معهم شهراً ، حتى اقتنع (٢٥٠) منهم بالإسلام ، وأعلنوا إسلامهم ، ومنهم مسؤلين كبار ، مما دعانا إلى سرعة اعتماد مسجد لهم ليثبتهم ويفتح المجال لمن تبقى من أهل القرية ، وكلنا أمل في أن يكون هذا المشروع المبارك سبباً في اسلامهم جميعاً يوماً من الأيام وماذلك على الله بعزيز .
وهذا المشروع بتبرع كريم من الشيخ / صالح بن محمد العايد بنى الله له بيتاً في الجنة وهو بواسطة الأمين العام للمؤسسة ، ونفذ عبر جمعية القرآن الكريم في بوبوجلاسو ، وتحت اشراف فرع المؤسسة في بوركينا ، وأستغرق العمل أربعة أشهر تقريباً  حيث تم افتتاحه بين يدي رمضان ، وبحضور جمع غفير من أهالي القرية والقرى المجاورة لها، يتقدمهم عمدة القرية والأسرة المالكة للأرض ، وكذلك المسئول الإداري في القرية .
وعلى غير العادة بدء الحفل بقص الشريط من قبل الأمير وفضيلة الشيخ د. عبدالرحمن جلبيغوا -مندوب مؤسسة اقرأ في بوركينا فاسو – وفضيلة الشيخ / أحمد سانوغو -رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم – قام الجميع بأداء صلاة العصر  نظراً لدخول وقتها ، وقد أم المصلين الشيخ عبد الرحمن جلبيغوا.
ثم بعد الصلاة توجه الجميع لمقر الحفل والذي بدأ بكلمة ترحيبة من قبل العمدة ، حيث أعرب عن سروره بوجود هذا المسجد في قريته ، وسأل الله أن يكون منارة خير للقرية ، ثم تناول الكلمة المسئول الإداري وأبدي سروره بالمشروع وأوصي أهل القرية بالاهتمام به من ناحية النظافة، ثم تناول الكلمة مسؤول الجمعية الإسلامية في المنطقة وأعرب أن سروره في وجود هذا المشروع في منطقته وبالذات في هذه القرية التي لم يكن يتصور أن يسلم أهلها قريباً ،ثم يجدوا مسجداً جميلاً كهذا ، أما رئيس جمعية القرآن-وهي الجهة المنفذة للمشروع – فشكر الله ثم دعا للمتبرع بأن يبني الله له قصراً في الجنة ، وكذلك دعا بالتوفيق والسداد لمؤسسة اقرأ ، وتحدث عن أهمية هذا المسجد لهذه المنطقة التي يقل فيها الإسلام ، وبين أن هذا المسجد بإذن الله سيكون له شأن في نشر الإسلام في هذه القرية وما جاورها ، وكان مسك ختام الحفل كلمة للشيخ د. عبد الرحمن جلبيغوا – ممثل المؤسسة – وتحدث عن أهمية المساجد في الإسلام والجهود التي قامت بها جمعية القرآن الكريم في المنطقة ، ودعا الله للمتبرع أن يقبل الله صدقته ، وأن يبني له بها قصراً في الجنة ، ثم في نهاية الحفل قام الجميع يتبادلون التهاني فرحاً بهذا الخير الذي نسأل الله أن يجعله مقبولاً عنده .

وختاماً ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم ، وبالله التوفيق .

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع وبئر صالح العايد يثبت أهالي قرية فيلي على الإسلام
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا