مجمع الفرقان الإسلامي خير فاز به أهل السنة في بلدة أهنصى وسط غانا.!

2792 مشاهدة
التاريخ : 2018-11-18
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين  ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين ، أما بعد

فإن بلدة( أهنصى ) من البلدان الكبيرة التابعة لمدينة تشيما في منطقة برونغ أهافو وسط دولة غانا ، تلك المدينة التجارية الكبيرة التي يقصدها جميع تجار مناطق غانا العشرة ، وهذه البلدة يبلغ سكانها ثلاثة آلاف نسمة ، منهم35% مسلمون ولله الحمد ، وعلى الرغم من كثرة المسلمين إلا أنه لا يوجد في البلدة سوى مسجد صغير جداً وهو تابع للصوفية ، كما لايوجد أي مدرسة بل ولا أنشطة اسلامية تذكر في هذه البلدة وللأسف ، مما مكن لأهل الباطل ان ينشروا بدعهم وخرافاتهم هناك ، ومن هنا قام دعاة أهل السنة والجماعة برفع حاجتهم إلى مكتب أهل السنة والجماعة في كوماسي ؛ مما جعل إمام أهل السنة يرفع لهم طلباُ إلى إدارة المؤسسة يطلب فيه دعم أهل السنة في بلدة أهنصى بجامع يصلون فيه الجمع والجماعات ، وبعد دراسة طلبهم ورفعه الى الأمانة العامة للمؤسسة جاء الرد السريع باعتماد مركز اسلامي لهم وهو ( مجمع الفرقان الإسلامي ) والمكون من جامع مساحته 14*12م ، وبئر كهربائي ببرج وخزان ، مع قاعة واحدة للتعليم ، وسكن إمام مكون من غرفتين وصالة ومطبخ وحمام ، والذي تبرعت به الأخت / أم عبد الله وفقها الله وبنى لها ولوسيط الخير بيتاً في الجنة !.

وقد بدأ العمل في المشروع في مطلع شهر أبريل لهذا العام2018م ، ولما تم تسقيفه وارتفعت منارته ثارت ثورة أهل الباطل من الصوفية والقاديانية وسعوا لإيقاف المشروع حيث اعتبروه هو العدو الأول لهم . فتوقف المشروع بأمرحاكم المنطقة ، وبعد تدخلات واستشفاعات من الوجهاء بما فيهم إمام أهل السنة تراجع الحاكم مبيناً ان سبب الايقاف لم يكن منه ولا من النصارى ، لكنه من بعض المسلمين الذين وصفوا أهل السنة بأصحاب الفتنة والفساد..! 

ولقد كان هذا الإيقاف خيرا للمسلمين وللمشروع فقد أصبح الحاكم وحواشيه من الذين يدافعون عن المشروع ويتعهدون بالحفاظ عليه ولله الحمد والمنة ( وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون )

هذا وقد تم افتتاح المشروع يوم الأحد الثالث من ربيع الأول لهذا العام 1440هـجرية ، الموافق 11/نوفمبر/2018م ، وعلى شرف إمام أهل السنة والجماعة الشيخ الدكتور / اسماعيل سعيد ، وقد حضر الحفل عدد كبير من الأمراء والوجهاء وطلبة العلم ، وكانت أبرز فقرات الحفل كما يلي :-

  1. الإفتتاح بتلاوة عطرة من أحد طلاب الحلقات .
  2. كلمة الترحيب : القاها الشيخ إدريس إمام منطقة تشيما ، وقد رحب بالضيوف وشكر المؤسسة على هذا الخير العظيم ، ودعا الى اتحاد الكلمة والى التعاون بين المسلمين لضمان تقدمهم واستمرار مثل هذا الخير الذي رزقهم الله إياه بدون عناء منهم !.
  3. كلمة مدير المؤسسة الشيخ/ محمد إبراهيم . وقد حمد الله وأثنى عليه وقدم الشكر الجزيل للأمراء والحكام الذين تعاونوا في نجاح المشروع ، وبين لهم أن المؤسسة تهدف الى تعزيز مستوى المواطنين عامة والمسلمين خاصة ، وأنها تهدف الى جمع الكلمة والتعاون بين المسلمين والمعاملة الحسنة بينهم وبين أصحاب الاديان الأخرى ، وأكد لهم أن هذا المشروع جاء رحمة للعالمين ، يستفيد منه كل مسلم وكل انسان يريد الخير لنفسه ، وأن المؤسسة مستعدة لتقديم الخير أكثر وأكثر لمن يتعاون ويريد الخير لدينه ولمجتمعه .
  4. كلمة مسئول البلدية . وقد لخص كلامه في بيان أن أمثال مؤسسة إقرأ هي التي تستحق المساعدة والوقوف معها فهي تعمل للانسانية وليس للدين فقط ، وختم حديثه بتقديم الشكر للمؤسسة وللحضور .
  5. كلمة إمام أهل السنة والجماعة الشيخ/ اسماعيل سعيد . وقد تكلم وأسهب في تبصير الناس بالاسلام وبالسنة ومحاسنها ، ودعا الى احياء هذا المركز بإقامة شعائر الاسلام فيه ، كالصلوات الخمسة والجمع والأعياد ، وأن ينشئوا فيه حلقات لتحفيظ القرأن الكريم ، وختم حديثة بالدعاء للمؤسسة ولرجالها ولكل من ساهم في تحقيق هذا المشروع ونجاحه .

وانتهى الحفل بقص الشريط ودخول المسلمين الى المسجد مكبرين مهللين لأداء أول صلاة في هذا الجامع المبارك وهي صلاة الظهر ، وبعده توجه المدير لافتتاح البئر المرافق للمشروع وقد فرح فيه الناس رغم قلة مائه حيث تم حفره وتعميقه حتى وصلنا إلى 62 قدما ، وهناك واجهنا حجر صلب لا يتأثر بضربات الحديد ، وهم بحاجة إلى بئر ارتوازي بإستخدام الحفار المخصص لذلك ونرجوا من المتبرعة تبني ذلك إن كانت تستطيع .

وفي ختام هذا التقرير الأدبي ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، ورضا الله ثم رضاكم  !.

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مجمع الفرقان الإسلامي خير فاز به أهل السنة في بلدة أهنصى وسط غانا.!

التعليقات

محمد ابراهيم احمد

ماشاء الله تبارك الله
اللهم تقبل من المتبرعة وابن لها بيتا في الجنة
اللهم احفظ مؤسسة اقرأ وأمينها العام وكل العاملين معه وبارك في جهودهم

2018-11-18
عمر سينو

بارك الله في الجهود

2018-11-18
إبراهيم النحوي

اللهم زد وبارك وتقبل
عمل رائع ونظيف

2018-11-18
عبدالهادي خضر

ماشاءالله عمل رايع تقبل الله منا جميعا

2018-12-06

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا