جامع وبئر ناصر أعز أهل السنة في قرية بننشي المنسية..!

707 مشاهدة
التاريخ : 2019-02-06
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

 الحمدلله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، أما بعد

 تعزيزاً لمكانة الدعاة ، وتوسيعاً لنطاق الدعوة إلى الله ، ورفعاً لرؤوس المسلمين من أهل السنة ، استجابت المؤسسة لطلب الداعية الشاب/ عبدالغني ، لبناء جامع وبئر لأهالي قرية (بننشي) الواقعة جنوب مدينة كنتامبو شمال دولة غانا ، وهي قرية زراعية ، وسكانها حوالي 2400 نسمة ، وهم من قبائل شتى أهمها ( قبيلة مو ، وقبائل سيسالا والفلاتة ) ، وقد مر بها الداعية عبدالغني بهدف الدعوة الى الله تعالى مع بعض رفقائه ؛ فوجدوا فيها عدداً هائلاً من المسلمين الذين لا يملكون مسجداً يصلون فيه على الرغم من كثرتهم ، عدا مسجدٍ طينيٍ صغير ومسقفٌ بالقش كما ستشاهدونه في الصور أدناه ، ومن فضل الله تعالى أن أمانة المؤسسة استجابت لطلبهم فوراً ؛ فاعتمدت لهم هذا المشروع المبارك ( جامع وبئر الأخ / ناصر ) تقبل الله منه وبنى له بيتاً في الفردوس الأعلى من الجنة ، فقد أعز أهل السنة في هذه القرية المنسية .!

وقد استمر العمل في المشروع قرابة ستة أشهر ، وتم افتتاحه  يوم الجمعة27/جمادى الاول/1440هـ-الموافق2/فبراير/2019م  ، وإليكم أبرز فقرات الحفل :

أولاً : تلاوة عطرة من أحد أبناء القرية .

ثانياً : كلمة الترحيب بالضيوف ، وقد قام بذلك أحد وجهاء الحي ؛ حيث رحب بالحضور عامة ، وبوفد المؤسسة خاصة ، ودعا للجميع بالثواب والعودة إلى أهليهم سالمين غانمين .

ثالثاً : كلمة إمام أهل السنة والجماعة في مدينة كنتامبو ، حيث حمد الله وأثنى عليه بما هو أهله ، ثم دعا للإسلام والمسلمين عامة ، ولبلاد الحرمين خاصة بالأمن والإيمان والإستقرار ، ثم وجه المسلمين إلى الحفاظ على هذا المشروع المبارك ، والحرص على الإستفادة منه بالعبادة والتعلم والتعليم ، وإقامة الجمع والجماعات ونحوها.

رابعاً : كلمة مشرف المشاريع بالمؤسسة الأخ / موسى يحي ،  وقد لخص كلامه في حمد الله والثناء عليه ، ثم التعريف بالمؤسسة ، وبيان أهدافها وأعمالها وأنشطتها ، وبين أن أبواب المؤسسة مفتوحة لكل المسلمين ، بل وحتى لغير المسلمين ؛ وذلك بالتعاون والمواساة ، من باب قول الله تعالى ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ).

خامساً : كلمة أمير القرية/ نانا كوجودونفي (وهو غير مسلم) وقد عبر عن فرحه العميق بهذا الجامع الذي أحيا قريته وجملها ، وجعل الأهالي يفرحون به ، وبالماء الذي يعتبر عنصراً أساسياً للحياة ، وبين أن الإسلام دين الإنسانية عامة ، ثم دعا الأهالي ( غير المسلمين ) إلى التعاون والتكاتف مع المسلمين في كل ما من شأنه الحفاظ على أمنهم وسلامتهم ، وبقاء هذا المشروع واستمراه بالخير ، ثم ختم حديثه بتوجيه المسلمين بالتمسك بقرآنهم وبتعاليمه ، فهو الكفيل بإسعادهم  حسب تعبيره .!

ثم توالت الكلمات والمشاركات ، وختمت بدعاء الإمام للجميع بالحفظ والتوفيق ، وللمتبرع بالقبول والرفعة ، وببيت في أعلى الجنة .!

وبعد ذلك توجه الجميع إلى المسجد ، وتم قص الشريط ودخل الناس في الجامع أفواجاً مكبرين ومهللين ؛ ليصلوا فيه أول صلاة جمعة ، وألسنتهم تلهج بالدعاء ، والحمد والثناء لله ، ثم للمحسنين .

وبعد الصلاة توجه الجميع لافتتاح البئر ، وهم في فرح وتكبير .

هذا والله نسأل أن يتقبل من المتبرع ، وأن يرفع درجاته ، وأن يبني له بيتاً في الجنة ، إنه ولي ذلك والقادر عليه !.
وختاماً ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ورضا الله ثم رضاكم  !.

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع وبئر ناصر أعز أهل السنة في قرية بننشي المنسية..!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا