جامع حصةالعقيل يسدحاجة أهالي موتيغو، ويعينهم على التمسك بالسنة.!

2276 مشاهدة
التاريخ : 2019-03-09
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أمابعد ،
فيقع هذا المشروع الذي بين يدكم في قرية اسمها: موتيغو ، وهي تقع شرق مدينة وا ، في شمال غرب دولة غانا، وتسكنها قبيلة(شاكلو) وهم فقراء يعتمدون علي الزراعة والصيد في تأمين معيشتهم ، ونسبة المسلمين فيها قرابة ٩٠٪ ، ومع ذلك لم يكن لهم جامع يؤدون فيه الجمعة .!
وقدتعرفنا عليها عن طريق بعض دعاة أهل السنة حينما نظموا قافلة دعوية للمنطقة، وتبين لهم حاجة هذه القرية لجامع يناسب عددهم ، ويجتمعون فيه لأداء الجمعة والجماعات ، بدلاً من تنقلهم بين القرى لأدائها ؛ حيث مسجدهم الطيني صغير لايكفي للجمعة ، وهم آيل للسقوط ، ووجود جامع مناسب ؛ سيساعد الدعاة على القيام بالنشاط الدعوي لتعليمهم أمور دينهم ، وحمايتهم من جهود دعاة الضلال الذين انتشروا في المنطقة لضعف نشاط دعاة أهل السنة فيها وللأسف..!
ولأجل ذلك كله سارعنا بإعتماد هذا المشروع المبارك لهم ، والذي تبرعت به الأخت الكريمة/ حصة العقيل ( تقبل الله منها وبنى الله لها بيتاً في الجنة ).!
وقد بدأ العمل فيه بتاريخ 15 أكتوبر لعام2018م ، وأستمر العمل فيه حتى يسر الله اكتماله وافتتاحه مع بئره بتاريخ ٨/مارس٢٠١٩م ، وعلي شرف فضيلة مدير المؤسسة الشيخ / محمد إبراهيم ، وكانت أبرز فعاليات الحفل مايلي:
١:افتتاح الحفل بأيآت من ذكر الحكيم .
٢:كلمة ترحيب من أحد المسؤولين .
٣:كلمة ممثل المؤسسة في المنطقة ، الشيخ عبدالهادي : وقد شكر الله فيها ، ثم دعاء للمتبرعة وكل من أعان على نجاح هذا المشروع ، ثم حث الأهالي على العناية بالمشروع وإقامة حلق القران فيها ، وتعميره بالذكر والصلاة .
٤:كلمةمدير المؤسسة ، وفيها عرّف بأعمال المؤسسة وختم بالدعاء للمتبرعين وللقائمين على أمانة هذه المؤسسة المباركة التي تتلمس إحتياجات المسلمين في كل مناطق عملها .
٥:كلمةالشكر من أمير القرية ، وقد شكر المؤسسة التي سعت لتأمين هذا المشروع الجميل لهم ، ووعد برعايته .
وفي الختام تقدم الجميع لقص الشريط إيذانا بفتح المشروع وأداء أول صلاة جمعة فيه ، وبعد الصلاة اجتمع كل الحضور في خارج الجامع ورفعوا أكف الضراعة لله بأن يتقبل من المتبرعة ووسيط الخير ، وأن يبني لهما بيوتاً في الجنة .!
أما البئر ففتتح في قرية مجاورة حيث لم تنجح محاولات تنفيذه بجوار الجامع لغور المياه وصلابة الأرض كما ستشاهدون في الصور . 

هذا والله نسأل ؛ أن يبارك للمتبرعة في أموالها وأولادها ، وأن يرزقها سعادة الدارين ، وأن يجمعها مع من تحب في أعلى الجنة ، إنه جواد كريم !.

وختاماً ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ورضا الله ثم رضاكم  !.

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع حصةالعقيل يسدحاجة أهالي موتيغو، ويعينهم على التمسك بالسنة.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا