جامع وبئر عبدالرحمن الضويان؛ ثالث مشاريع الخير من هذه العائلة المباركة.!

509 مشاهدة
التاريخ : 2019-05-21
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :
فبعون من الله تعالى تم افتتح جامع الضويان (٣) ، وهو ثالث مشاريع الخير من هذه العائلة المباركة ، بتبرع الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله الضويان – رحمه الله و بنى له بيتاُ في الجنة ، وقد سبقه مشروع مركز أبنه الشاب عبدالله رحمها الله ، وكذا جامع أم عبدالله الضويان حفظها الله وبارك فيها . 
ويقع هذا الجامع الجديد في قرية بانغودا بمحافظة كيران ، شمال غرب دولة توجو ، وهي تبعد عن العاصمة (لومي) بحوالي 507 كيلو ، ويبلغ عدد سكانها حوالي ألف نسمة، ونسبة المسلمين 90% ، وهم من قبائل : فلاته ، ولنبا، وهوسا، وموبا ، الذين يمارسون الزراعة ، ورعاية المواشي في المنطقة .
وقد تم بناء هذا الجامع ؛ بناءً على طلب من الداعية في مدينة كانتي الشيخ / عبد البارئ محمد ؛ إثر الزيارة التي قام بها وفد الجمعية لتفقد أحوال المسلمين في المنطقة ، والوقوف على معاناتهم واحتياجاتهم .
وخوفاً على مستقبل أبناء قبيلة فلاته الذين يتمركزون في المنطقة من أجل رعاية أبقارهم ، رأينا ضرورة إيجاد جامع يجمعهم لأداء فريضتي الجمعة والجماعة ، وتربية أبنائهم وتعليمهم أمور دينهم .
والمشروع عبارة عن :
– جامع10/12=120
– ثلاثة دورات مياه : اثنتان للرجال وواحدة للنساء ، مع مواضئ .
– بئر بمضخة هوائية من نوع جيد . 
وقد افتتح الجامع في يوم الجمعة الخامس من شهر رمضان 1440 هجرية ، الموافق 10 من شهر مايو 2019ميلادية ، وكان الحفل على شرف ممثل المؤسسة في دولة التوجو ، الشيخ / إبراهيم النحوي ، وشارك هذا الحفل أمير القرية و جميع أهاليها وبعض أمراء القرى المجاورة ، وعدد من المشايخ والدعاة في المنطقة .
وقد عبر الجميع عن فرحهم بهذا المشروع ، وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم للتبرع وللمؤسسة على تبني وبناء هذا الجامع الجميل الذي قلّ ما يجدون مثله في تلكم المناطق النائية .
كما ألقى أمير القرية كلمة شكر فيها الؤسسة على جهودها في المنطقة ، وتمنى لها مزيد من التوفيق والنجاح ، وطلب مزيد من المشاريع لهذه المناطق البعيد المهجورة من الجمعيات الإسلامية وللأسف !.
– وبعده ألقى فضيلة الشيخ / عبد البارئ كلمة أعرب فيها عن مدى سروره وفرحه على إنجاز هذا المشروع القيم الذي تشفع به وكان يتمناه كثيراَ ، ثم شكر المؤسسة على سعيها المتواصل لإسعاد المسلمين المحتاجين في جميع مناطق دولة توجو خاصة ، وجميع دول غرب أفريقيا عامة ، ثم دعا للمتبرع بالقبول والرحمة ، كا دعا لكل من ساهم في نجاح هذا المشروع بأن يتقبل الله منهم في هذا الشهر المبارك ، وأن يرفع درجاتهم جميعاً !.

– وبعده قام ممثل المؤسسة الشيخ/ إبراهيم النحوي ؛ بإلقاء كلمته ، وفيها حمد الله وأثنى عليه ، ثم شكر جميع الحضور والمشاركين على تلبيتهم الدعوة وحضورهم لهذا الحفل الكريم ، كما شكر المتبرع ودعا له بالقبول والرفعة وبيت في أعلى الجنان ، ثم ثنى بالشكر والتقدير لجميع المتبرعين من بلاد الحرمين الذين كرسوا أنفسهم وأموالهم لخدمة الدين ورفعته ، فجزاهم الله خيراً ، ثم ختم حديثه بتذكير الأهالي بضرورة العناية بالمشروع وإقامة حلق القرآن ، وعمارته بالذكر والصلاة
وبعد كلمته تقدم الجميع نحو قطع الشريط ، وأفتتاح الجامع وأداء أول صلاة فيه ، وقد أم المصلين وخطب فيهم الجمعة ، الشيخ النحوي وفقه الله وحفظه .
وبهذا تم حفل افتتاح جامع الضويان (٣) ، والحمد لله أولاً وآخرا ، ونسأله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا ومن المحسنين جميعاً .

وختاماً ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ورضا الله ثم رضاكم  !.

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع وبئر عبدالرحمن الضويان؛ ثالث مشاريع الخير من هذه العائلة المباركة.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا