مركز النجاح حلم تحقق لمزيد من النجاح..!

1609 مشاهدة
التاريخ : 2019-07-31
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

.
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وبعد ،

فثمة طلبة علم صغار وكبار في مدينة واغادوغو (عاصمة بوركينا فاسو)، تفرغوا لحفظ القرآن الكريم في مجتمع يهتم بذلك بشكل كبير ، ورزقهم الله شيخ مبارك أعطاهم من نفسه ، ولم يكن ينقصهم غير فصول تؤيهم . وجامع يجمعهم على الطاعة والخير ؛ وكان هذا هو حلمهم الكبير الذي يحلمون به هم وشيخهم ؛ حتى مرت بهم لجنة المؤسسة في بوركينا فاسو ، فوقفت على حالهم ، ورأت جديتهم ، فما كان منها إلا أن رفعت بطلبهم إلى الأمانة العامة للمؤسسة والتي بدورها قدرت ذلك ، وأعتمدت لهم مركزاً للتعليم الإسلامي وتحفيظ القرآن الكريم ، مكون من ثلاث قاعات كبيرة ، كل قاعة منها بمساحة 7*8م ، مع مكتبين للإدارة والمعلمين ، مضافاً لها جامع كبير بمساحة12*14م ؛ للطلاب وأهل الحي المجاور ، وسمته نزولاً لرغبتهم بنفس إسم مركزهم السابق ( مركز النجاح لتحفيظ القرآن الكريم ) بعد أن أستئذنت المتبرعة الكريمة وفقها الله وتقبل منها !. 

وقد بدأ العمل في هذا المركز المبارك مع منتصف شهر يوليو لعام2018م ، عبر مؤسسة الإحسان في بوركينا ،  وكان الطلاب يترقبون إنتهائه بشغف ؛ حتى أنهم كانوا يصلون في الجامع وهو لم يسقف بعد كما ستشاهدون في الصور ، وبتيسير من الله أستمر العمل فيه إلى تم افتتاحه على أكمل وجه ، وذلك في يوم الجمعة 26يوليو لهذا العام2019م، الموافق23ذوالقعدة1440هـ ، حيث أقيم له حفل جميل رغم ما واجههم من صعوبة لغزارة الأمطار التي اضطرتهم إلى إقامة الحفل في داخل الجامع رغم استعدادهم الجيد خارجه ، كما كانت تلك الأمطار سبباً في عدم حضور بعض المهتمين ، ومع ذلك إمتلئ الجامع بالكامل حتى أنهم أضطروا إلى أخذ ملحق النساء وتركهن يصلين في أحد القاعات ولله الحمد والمنة !.

وقد حضر هذا الحفل الكريم كبار العلماء والدعاة والزعماء ورجال السلطة ، ورؤساء الجمعيات الإسلامية والمؤسسات الخيرية ، وجمع غفير من المسلمين ممن لهم المكانة المرموقة والمنزلة المعتبرة من أهل الشأن في الدولة ؛ لذا حضرته بعض وسائل الإعلام .
وكان افتتاح الحفل بتلاوة عطرة من قبل أحد طلاب المركز ، حازت على إعجاب الجميع ، ثم تلتها كلمات من الزعماء والمشاركين الأفاضل ، حيث تحدث عشرات المشاركين نيابة عن مؤسسات دينية واجتماعية وإنسانية يرأسونها.
وخلاصة ما جاء في هذا الحديث المصحوب بالفرح والسعادة : حمدالله والثناء عليه بما هو أهله ، ثم الصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، ثم إبداء السرور الذي يغمر القلب ويسيطر على النفس والفؤاد لتحقق هذا الحلم ، وكانت كل الكلمات تختم بالدعاء لمتبرعة المركز وللواسطة وفقهن الله ، وكذلك الدعاء لمؤسسة الإحسان ومؤسسة اقرأ التي أظلتهم بظلالها الوارفة وأغصانها الممتدة في أنحاء غرب أفريقيا .
كما أبدى مسؤل الدعاة العزم والاستعداد الكاملين لتفعيل المركز وتنشيطه واستخدامه للغرض الذي بني لأجله ؛ ألا وهو تعليم القرآن الكريم حفظا وتطبيقاً، وتربية أبناء المسلمين على منهج أهل السنة والجماعة ، وإقامة الدروس العلمية في شتى مجالات المعرفة من توحيد وتفسير وفقه وحديث ؛ مما لا يعذر بجهله المسلم .
عقب ذلك تقدم الشيخ رئيس مجلس العلماء : فضيلة الدكتور محمد إسحاق كندو- حفظه الله ورعاه-بأداء خطبة الجمعة وصلاتها ، ومما جاء في خطبته ، وجوب الاعتناء ببيوت الله والأجر العظيم الذي يناله من بنى لله مسجداً ، ثم ختم الخطبة بالدعاء لإخواننا وأخواتنا أهل الخير من مملكة الخير والإحسان (المملكة الغربية السعودية) حرسها الله .
وبعد صلاة الجمعة دُعي الحاضرين إلى مأدبة شهية أقامها أحد الأثرياء في داره القريبة ، كما تم توزيع الأطعمة المعلبة على جميع من حضر هذه المناسبة التارخية التي ستبقى منقوشة في أذهان أهل الموقع ومن حضر معهم .
وختاماً، نسأل أن يجزي متبرعة المركز بالحسنى وزيادة ، كما جاء في كتاب الله ((للذين أحسنوا الحسنى وزيادة…)) الآية. وقد جاء في تفسير الآية: الحسنى :الجنة ، وزيادة : النظر إلى ووجهه سبحانه وتعالى !.
ونترككم مع صور المشروع في مراحله ومرافقه ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم ورضا الله ثم رضاكم  !.

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

 

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مركز النجاح حلم تحقق لمزيد من النجاح..!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا