مركز سامي العايد رحمه الله، يطلق إشعاعه في آخر جمعة من1440هـ

1037 مشاهدة
التاريخ : 2019-08-31
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، أما بعد ،

فقد توفي الأستاذ / سامي بن عبدالله العايد ، في مطلع شهر صفر من العام المنصرم1440هـ ، بعد معاناة من المرض ( رحمه الله ورفع منزلته ) وكان لوفاته أثر كبير على أهله وزملائه ومحبيه ، وهكذا هم الفضلاء يفتقدهم كل أحد ، ولكن الفارق في تعامل الناس مع مصيبة فقدان الأحبة ، وهنا ضربت والدة سامي وإخوته وأهله وزملاؤه في العمل ؛ أروع المثل في الصبر على المصيبة ، والمبادرة لنفع الميت ، وكان أول ما نفذ له من صدقاتهم (وفقهم الله ) بئر افتتحته المؤسسة في الشهر الثاني من وفاته رحمه الله ، وفي أحد مناطق غانا أيضاً ، ثم جاء هذا المركز الإسلامي الكبير ، والذي نقدم لكم هذا التقرير المختصر عنه وذلك عبر هذه النقاط السريعة :-

أولا، مكونات المشروع:
المشروع سجل برقم ( ٣١٨ / م/ غ/ ٢.١٩) ، وهو يتكون من :-
– جامع بحجم168م2 ، مع مرفقاته ( قسم للنساء ، ودورات مياه للرجال والنساء).
– ستة فصول دراسية مع مكتب المدير وغرفة المعلمين .
– سكن الإمام أو مدير الموقع حسب الحاجة .
– بئر كهربائي ببرج وخزان ، ومنصات سقيا ووضوء .

ثانياً ، أهداف المشروع ؛ يهدف المشروع إلى تحقيق الآتي:
1- تأمين مكان آمن للصلاة للمجتمع المدرسي ومن جاورهم.

2- تأمين مكان آمن لتعليم أبناء المسلمين.

3- تأمين سكن لمشرف الطلاب/الإمام .

4- دعم المدرسة القائمة والتي كانت تعاني من نقص الفصول وعدم وجود مسجد جامع .

ثالثاً ، موقع المشروع:
يقع المركز في مقاطعة كنتامبو بمنطقة (بونو الشرقية) ، وتحديداً في ضاحية نانتي Nante أحد أحياء مدينة كنتامبو (ذات الشلالات الشهيرة ) ويبعد عنها بحوالي خمسة كيلو مترات ، كما يبعد عن مقر المؤسسة في مدينة كوماسي بـ ( 130) كيلو متر

رابعاً ، تنفيذ المشروع:
اعتُمد المشروع في يوم الثلاثاء بتاريخ ٢٨/ ٣ / ٢٠١٩م،و بُدئ المشروع بوضع الحجر الأساس وكان بحضور أعيان القرية من أمراء ومسؤولين ، ومعهم منسوبي المدرسة والمواطنين من المزارعين والموظفين، واستغرق العمل ٥ أشهر و يومين حيث تم افتتاح المشروع يوم الجمعة المبارك بتاريخ ٣٠/ ٨/ ٢٠١٩م ، وهي آخر جمعة من العام الهجري1440هـ ؛ لنعلن بذلك انطلاق إشعاع النور من مركز سامي العايد (رحمه الله تعالى ورفع منزلته) ؛ والذي تزامن مع بداية هذا العام الدراسي ، وهو ماكنا حريصين عليه ؛ لينتفع منه بشكل أسرع وأكبر ، وقد تحقق ما نريد ولله الحمد والمنة !.

خامساً ، الافتتاح وفعالياته :-
– بداية قام المدير التنفيذي السابق للمؤسسة الشيخ د.محمد ألمو ؛ بالدعاء للمؤسسة والمتبرعين وكل من ساهم في تنفيذ هذا العمل الجلل .

– ثم قام بقطع الشريط بصحبة وجهاء القرية من الأمراء والتجار، وذلك برئاسة مشرف المقاطعة، بدء بالفصول ثم السكن والبئر وانتهاء بالجامع، ثم تتابعت الكلمات واختتمت الفعاليات بالخطبة مع صلاة الجمعة ، وكان الإمام هو الشيخ سعيد أحمد، أحد معلمي المدرسة.

– وداخل الجامع ألقى مدير المدرسة السيد / عبد الله قاسم، بإلقاء كلمة ترحيبة ، رحّب فيها بالوفد المشاركة وعموم الحضور ، ثم أعرب عن الشكر لله أولا، ثم للمؤسسة والمتعاونين في عملها، ووعد نيابة عن الأهالي على حفظ ورعاية المشروع على أحسن وجه !.

– كلمة مؤسسة اقرأ ألقاها الشيخ محمد ألمو محمن (المدير السابق للمؤسسة)، بيّن فيها أهداف المؤسسة ومشاريعها المتنوعة، ودعا للمؤسسة ومنتسبيها، وخصص الدعاء للمتبرع عنه، الأستاذ / سامي رحمه الله تعالى. ومن هنا ذكر الأهالي بدورهم في رعاية المسجد والفصول، وأن يعلموا أبناءهم ويربوهم تربية شاملة ليكونوا أعضاء المجتمع المفيدين.

– كلمة مشرف المقاطعة: شكر الحضور، وشكر المؤسسة على تجميل قريته بهذا المشروع، وقد أعجب بجودة العمل والسرعة في التنفيذ ، واختتم كلمته بأخذ العهد على إعانة الأهالي في المحافظة على المشروع وأداء رسالته الدينية والتعليمية.

– كلمة أهالي القرية التي ألقاها المسمى (الزعيم محمد)، وهو المساهم الأول في إجراءات هذا المشروع ، وفيها شكر الله ثم المؤسسة ثم اختتم بتقديم الشكر للامراء وجميع الحضور ، وبهذا انتهى الحفل الخطابي ، وعقبه أقيمة صلاة الجمعة .

هذا ونسأل الله أن يتقبل من المتبرع والمتبرع له ، وأن يخلف عليهم بخير ، وأن يبني لهم جميعاً بيوتاً في الجنة إنه ولي ذلك والقادر عليه .

وختاماً ، وحتى لانطيل عليكم ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم ،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مركز سامي العايد رحمه الله، يطلق إشعاعه في آخر جمعة من1440هـ

التعليقات

محمد ابراهيم احمد

ماشاء الله تبارك الله

2019-08-31
أحمدشرف الدين صالح من غانا

رحم الله سامى وتقبله الله قبولا حسنا ورفع قدر ذويه وأحبابه وجميعهم وإياه في دار كرامته.
أدام الله بقاء المؤسسة في حسن العطاء والتقدم لما يخدم الاسلام والمسلمين

2019-08-31
إبراهيم النحوي

عمل رائع وجميل
اللهم زد وبارك وتقبل 🇹🇬

2019-08-31
شوتسيكو نوح

ما شاء الله تبارك الله ، نسأل الله أن يجزل بخير كل من ساهم و شارك و لو بفكرة في بناء هذا المركز الجليل ، و أن يجعل أجره و نفعه في ميزان حسنات المتبرع عنه ، و يسكنه فسيح جناته.

2019-09-02

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا