جامع المشوح يجعل أمير قرية بورو يشعر أنه أسعد السلاطين.!

758 مشاهدة
التاريخ : 2020-03-19

   الحمد لله القائل في محكم تنزيله ﴿( إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين )﴾.، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم المرسلين، وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:

 فبعون الله وتوفيقه تم افتتاح جامع وبئر المشوح في قرية بورو – شمال جمهورية بنين، والذي تولت مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية تمويله بتبرع من فاعل خير من بلاد الحرمين الشريفين (بنى الله له بيتاً في الجنة) وبواسطة الأخ/أبو حسن (وفقه الله وكثر أمثاله) .  

 ويقع هذا المشروع الذي بين يديكم في قرية بورو وهي من القرى التابعة لمدينة بيريري محافظة بورغو شمال دولة بنين ، وتبعد عن مدينة باراكو بـ 60 كم ، وعن العاصمة حوالي 560 كم، ويبلغ عدد سكانها (2.000)نسمة تقريباً ، وهي من القرى التي تسكنها قبيلتي فولاتى ، وزرما، وسكانها من البسطاء المحتاجين ؛ حيث يعتمدون على الزراعة ورعي المواشي ، وكان عندهم جامع قديم وضيق ولم يكن يسعهم لإقامة صلاة الجمعة ، وليس لديهم قدرة على بناء غيره لفقرهم ؛ ولذلك لجئوا إلينا فاعتمادنا لهم هذا المشروع ، وقد فرحوا فيه كثيراً ، فبه تحقق حلمهم الذي دام سنين ، وذلك بمنة من الله وفضل !.

 وتبلغ مساحة الجامع 10*12 = 120م ، واعتمد معه بئر بمضخة كهربائية ، ودورات مياه مع مواضئ ، ويتسع لعدد 250 من المصلين من الرجال والنساء ، ونفذ في موقع مناسب داخل تلكم القرية التي كانت مستهدفة من فرقة الأحمدية الضلال أيضا ؛ حيث كانوا يخططون عليها لإضلال أهالها بعدما هداهم الله إلى صراطه المستقيم ، ولكن هذا الجامع أبطل كيدهم ، وأفسد مخططاتهم ، وحال بينهم وبين مايشتهون ولله الحمد والمنة !.

   وقد بدا العمل بهذا المشروع في منتصف شهر نوفمبر 2019م، واستمر العمل فيه قرابة أربعة أشهر بدون توقف ، حتى يسر الله افتتاحه على شرف أمير القرية وثلة من وجهاء المنطقة ، صباح يوم الجمعة ، وقد حضر الحفل  جمع غفير من الأهالي، وتخلله العديد من الكلمات كان من أبرزها ما يلي :-

  • كلمة ترحيب قدمها ممثل عمدة المنطقة ، وفيها رحب بالحضور عموماً وبممثلي المؤسسة خصوصاً .
  • كلمة مشرف المشروع الأخ/عبد اللطيف أوروتوكو ، وفيها عرف بأعمال المؤسسة ، ثم دعا  الأهالي إلى المحافظة على المشروع ، وختم بالدعاء للمتبرع وكل من أعان على وجود هذا الخير ؛ بأن يكرمهم الله ببيوت في أعلى الجنان.!
  • كلمة الشكر، ألقاها أمير القرية ، وفيها شكر المؤسسة والقائمين عليها الذين حققوا لهم حلمهم الذي دام طويلاً ؛ وأوجدوا لهم جامعاً كافياً ليقيموا فيه الجمعة والجماعات ، ويتعلمون فيه أمور دينهم ؛ حيث كانوا في السابق يصلون في جامع طيني ضيق (ستشاهدون صوره في التقرير )، وختم كلمته بقوله : والله أنا أسعد سلاطين هذه المنطقة ؛ حيث أعطانا الله هذا المسجد الجميل في زمن إمارتي وبحضوري.! ثم ختم كلمته بالدعاء للمؤسسة والمتبرعين .
  • ثم بعد هذه الكلمات تقدم الجميع إلى قطع شريط الجامع إيذاناً بافتتاحه ، ثم أدى الحضور الصلاة جماعة ، وقد ضاق بهم المسجد كما سترون في الصور ولله الحمد والمنة !.
  • أما البئر فبعد محاولات متعددة لم نستطع تنفذه في القرية لغور مائها وصلابة أرضها ؛ مما اضطرنا إلى نقله لقرية أخرى محتاجة ، وقد نفذناه فيها ، وأفتتح بعد افتتاح الجامع بأيام وهو الذي تأخر بسببه التقرير قليلاً .

وبهذا فقد حقق هذا المشروع وهذا المتبرع فرحة قريتين وإسعاد سكانهما ؛ فجزاه الله خيراً ، وتقبل منا ومنه ومن وسيط الخير صالح الأعمال ، إنه ولي ذلك والقادر عليه .!

هذا ونسأل الله أن يتقبل من المتبرع ، وأن يخلف عليه بخير ، وأن يبني له بيتاً في الجنة إنه ولي ذلك والقادر عليه.!

وختاماً ، ونترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم ،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع المشوح يجعل أمير قرية بورو يشعر أنه أسعد السلاطين.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا