جامع خديجة أم المؤمنين منارةلنشر السنةوتثبيتها في قرية وشاو على حدود بوركينا.!

786 مشاهدة
التاريخ : 2020-06-26

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد المرسلين ، وعلى آله وأزواجه أجمعين ، أما بعد

فقد يسر الله تعالى إفتتاح جامع أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها ؛ بين يدي رمضان الماضي ؛ وأنزلنا خبره عبر التغريدة التالية (افتتاح جامع خديجة) ، ولكن نظراً لضغط العمل في رمضان ، وماتمر به المنطقة من إجراءات منع تفشي جائحة #كورونا ، تأخر افتتاح البئر التابع له ، مما أخر نزول تقريره الشامل ، وهانحن اليوم وبتوفيق من الله ننزل التقرير عنه ، وهو مشروع هام يقع في قرية ( وشاو ) في أقصى شمال غرب دولة غانا ، بالقرب من حدود بركينا فاسو ، وأهالي القرية من البسطاء الذين يشتغلون بالزراعة وصيد الاسماك ، وقد اجتهد عليهم دعاة أهل السنة حتى صححوا كثيراً من المعتقدات الخاطئة لديهم ، ولقيت دعوتهم قبولاً كبيراً في أوساط شباب تلك القرية ، مما جعلهم يتقدمون إلى المؤسسة بطلب جامع يؤسس على التقوى ، ولايقبر فيه أحد ؛ حيث مسجدهم القديم ومع صغره ؛ قبر فيه بعض المشايخ السابقين ، ولايمكن توسعته ، ولا نبش القبور التي وضعت فيه ؛ فأستجابة أمانة المؤسسة لطلبهم ، وأعتمدت لهم هذا الجامع ليكون منبراً من منابر السنة ، يهتدي به من شاء الله من أهل القرية وأهالي القرى المجاورة له ، ويثبت من اهتدى بإذن الله .!

ورغم ظروف #كورونا ؛ فقد نفذ في زمن قياسي ، وتم افتتاحه بين يدي رمضان ولله الحمد والمنة ، وكان حفل افتتاحه بعدد قليل نسبياً مراعاة للإجراءات الإحترازية ، وشهد الحفل بعض أعيان القرية ، وكانوا فرحين بالمشروع ، ودعو للوسسة وللمتبرعة بكل خير .
وقد تخلل الحفل الفقرات التالية :
-تلاوة القران من الطالب/يعقوب أحمد ديكو .
-كلمةترحيب من السيد/عبدالله إدريس رئيس شباب أهل السنة والجماعة في( وشاو ) وفيها بعد أن رحب بالحضور أثنى علي جمال المشروع ، ودعي للموسسة والمتبرعة .
-كلمة ممثل موسسة الشيخ عبدالهادي خضر ، وفيها عرف بالأعمال الخيرية التي تقوم بها المؤسسة في دول غرب أفريقيا عامة ، وغانا خاصة ، ذكر أن إقليم وا وجد منها خيراً كثيراً ، ثم وجه كلمته للشباب ودعاهم إلى العناية بالمشروع ، وتعميره بالصلاة والذكر ، واقامة الحلقات لحفظ كتاب الله ؛ لإعداد جيل يحمل هم الإسلام ، وهم تعلم القرآن تلاوة وحفظاً وعملاً ، وختم كلامةبالدعاء للمتبرعة وللوسيط ، ولجميع العاملين في الموسسة.! 
ثم ختم الحفل المصغر بتلاة آي من القران تلاها  الطالب رويفع بن عبدالهادي ، وبعده تقدم الجميع لقطع الشريط إيذانا بإفتتاح مشروع الجامع ، أما البئر فقد حفر بداية في ساحة الجامع وبني له البرج كما ستشاهدون في الصور ؛ ولكن لم يجدوا الماء ، مما أضطر إلى نقله إلى موقع آخر ، ونفذ بعد رمضان وأفتتح في أوخر شوال وقد أضفنا صوره في آخر التقرير مع صور بدء الصلاة في الجامع بعد السماح في ذلك ، وبهذا اكتمل مشروع ( جامع وبئر أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها ) ولله الحمد والمنة ، هذا ونسأل الله أن تقبل من المتبرعة هذا الخير العظيم الذي أفرح أهالي قريتين ، قرية فرحة بالجامع ؛ ليكون منبراً لهم على السنة ، وأخرى فرحة بالبئر ؛ لتشرب منه ماءاً زلالا ، فجزاها الله خيراً ، وتقبل منا ومنها ومن وسيط الخير صالح الأعمال ، إنه ولي ذلك والقادر عليه .!

وختاماً ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم ،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

 

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع خديجة أم المؤمنين منارةلنشر السنةوتثبيتها في قرية وشاو على حدود بوركينا.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا