جامع الشيخ حسن الفوازي، رحمة من الله لأهالي قرية كاديا شمال دول غانا.!

4778 مشاهدة
التاريخ : 2020-05-18

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين ، أما بعد
فبتوفيق من الله، تم إفتتاح مشروع جامع وبئر الفوازي على شرف فضيلة رئيس مجلس إدارة المؤسسة الشيخ/ محمد كمال الدين عبد الله ؛  في أيام مباركات وبعد طول انتظار ؛ ويقع هذا المشروع في موقع إستراتيجي داخل قرية كاديا شمال دول غانا ، وقد كان أهالي هذه القرية يعانون من عدم وجود مسجد يصلون فيه رغم كثرتهم ، وكانوا يصلون الصلوات الخمس تحت الشجر ، ويذهبون لأداء الجمعة والأعياد في القرى المجاورة ، ممايحرم العجزة ومن لايستطيع الإنتقال للقرى الأخرى ؛ من صلاة الجمعة والأعياد ، ومن هنا تقدموا إلى المؤسسة بطلب بناء جامع لهم ، وبعد أن تأكد المكتب من حاجتهم ، رفع بطلبهم للأمانة العامة ، وصادف وجود الأمين العام في غانا ؛ فقام بزيارتهم للوقوف على حالهم ؛ وحينما تبين لهم أحقيتهم اعتمد لهم هذا المشروع ؛ بتبرع كريم من الوالد / حسن بن صلال الفوازي ، صدقة جارية له ولوالديه ، بنى الله لهم جميعاً بيوتاً في الجنة .!

وكان ذلك في نهاية شهر أبريل2019م ، ومباشرة بدأ العمل فيه مع مطلع شهر مايو من نفس العام بعد حفل خطابي أعلن فيه المشروع ووضع حجر أساسه بيد الأمير وفضيلة رئيس مجلس إدارة مؤسسة اقرأ ، وكان من المفترض أن يفتتح قبل نهاية عام2019م ؛ ولكن بتقدير من الله واجه هذا المشروع بعض الصعوبات مع المقاول مما جعله يتوقف عدة مرات ، ثم جاءت مشكلة جائحة كورونا التي عطلت العديد من المشاريع ، ولكن بتوفيق من الله ثم بإصرار ومتابعة من الأمانة العامة مباشرة ، تم إكماله وافتتاحه مع هذا الشهر الكريم .

وقد أقيم لهذا الافتتاح حفل خطابي على شرف فضيلة رئيس مجلس الإدارة ، وبحضور أهالي القرية ووجهائها وعلى رأسهم أمير القرية الذي قص شريط باب الجامع بنفسه ؛ ثم دخل الناس إلى الجامع وبدأ الحفل الذي استغرق أكثر من ساعة ، وقد تخلل الحفل العديد من الكلمات ومنها كلمة الأمير التي عبر فيها عن شكره وامتنانه أصالة عن نفسه ونيابة عن الأهالي للمؤسسة ولداعميها ، كما عبر عن فرحهم بهذا المشروع ، ودعا الله تعالى أن يبارك في المتبرع وأن يتقبل منه ، وأن يبني له ولوالديه بيوتاً في الجنة، كما سأل الله تعالى برحمته وقدرته أن يرفع هذا الوباء عن غانا وعن المملكة العربية السعودية وأهلها المباركين !.
وبعده قام إمام القرية وألقى كلمة نيابة عن مسلمي القرية ، وعبر فيها أيضاً عن فرحه بهذا المشروع وقال: لقد امتن الله علينا بهذا المشروع فهو رحمة من الله لنا وينبغي أن نحمده عليه ، وأن ندعو للمتبرع بأن يجزيه الله عنا وعن الإسلام والمسلمين خيراً ، وأن يبني له ولوالديه بيوتاً في الجنة ، وأضاف وقال إنه من شكر الله أن نحافظ على هذا المشروع الذي هو بمثابة هدية من الله لنا ، ثم ختم كلمته بسؤال الله أن يرفع البلاء والوباء والغلاء عن السعودية قبلة المسلمين !.

وبعده ألقى فضيلة رئيس مجلس إدارة المؤسسة كلمته ، وفيها حمد الله وأثنى عليه ، ثم وجه الكلام للأهالي بأن عليهم أن يهتموا بهذا المڜروع الجميل ، وأن يحافظوا عليه ويعمروه بالطاعة ، ثم قدم تعريفاً موجزاً عن المؤسسة وأنڜطتها في غانا خاصة ، وفي دول غرب أفريقيا عامة ، وختم كلمته بالدعاء للمتبرع ووالديه خاصة، وعموم بلاد الحرمين وأهلها الذين تصل خيراتهم لكل مكان.!

وبعد ذلك أقيمت الصلاة، وصلى بالناس الشيخ محمد كمال الدين، ثم انصرف الجميع وقد علت وجوههم الفرحة، والسنتهم تلهج بالدعاء لأهل الفضل والعطاء !.

وكان من المفترض بعد الصلاة أن يتوجه الجميع لافتتاح البئر  المجاور للجامع ، والذي سترون صوره في التقرير ، ولكن الواقع أن هذا البئر واجه أرضاً صلبة ، ولم نستطع تعميقه ، ولذا فماؤه قليلة جداً ، ومع ذلك أكملناه ليجمع الماء للناس ولو في فترات الأمطار وارتفاع منسوب المياه في الأرض ، وبالمقابل ووفاءاً للشيخ حسن ؛ نفذنا له بئراً آخر في قرية محتاجة ، وتم إكماله وافتتاحه أيضاً ؛ وبهذا فقد فاز المتبرع الكريم بأجر أهالي القريتين ؛  ولله الحمد والمنة ، هذا ونسأل الله أن يتقبل منه ، وأن يخلف عليه بخير ، وأن يبني له ولوالديه بيوتاً في الجنة إنه ولي ذلك والقادر عليه.!

وختاماً ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم ،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع الشيخ حسن الفوازي، رحمة من الله لأهالي قرية كاديا شمال دول غانا.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا