مشروع جامع وبئر الوالدة أنيسة السبهان يفرح قريتين.!

457 مشاهدة
التاريخ : 2020-05-15

 الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، أما بعد

 فبين أيديكم تقريراً مصوراً لمشروع الوالدة/ أنيسة بنت عبدالرحمن السبهان رحمها الله تعالى ، والذي تبرع به أهلها ومحبوها ليكون صدقة جارية لها ، وقد نفذناه في قرية ناكوتي ، وهي إحدى القرى التي حظيت بقافلة دعوية عن طريق مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية منذ ثلاث سنوات ، وأسلم خلالها أكثر من مائة شخص في جمهورية التوجو !.

ولما أسلم هؤلاء بنو لأنفسهم مسجداً طينياً صغيراً بجهودهم الذاتية ، وأستمر دعاة المنطقة في رعايتهم وتكرار زيارتهم ودعوة جيرانهم ؛ حتى زاد عدد المسلمين في هذه القرية ، وضاق بهم ذلكم المسجد الصغير الذي سترون صورته في هذا التقرير ، ولذلك دعت الحاجة إلى بناء مسجد جديد ومناسب لهم ؛ ليجتمعون فيه لأداء صلاة الجمعة والجماعة ، وتعلم أمور دينهم  !.  

 ومن هنا سارع دعاة المنطقة إلى طلب المسجد لهم من قبل جمعية الإحسان التي نفذت القافلة في القرية بدعم من مؤسسة اقرأ ، وهي بدورها رفعت الطلب إلى الأمانة العامة لمؤسسة اقرأ ؛ فاعتمدت لهم هذا المشروع المبارك في نهاية ديسمبر 2019 م ، وأضافت له قاعة تعليمية مجاورة ؛ نظراً لحاجة أهل القرية .

ومباشرة بدأ العمل فيه، وأستمر بدون توقف ؛ رغم ظروف جائحة كورونا العالمية ؛ حتى يسر الله افتتاحه في شهر الخير والإحسان كما وعدنا المتبرعين بذلك ؛ وقد فرح سكان ناكوتي بهذا الإنجاز أيما الفرح ، وحضروا جميعاً حفل الافتتاح رجالاً ونساءاً ، وصغاراً وكباراً ، يتقدمهم أمير القرية .!

وقد تخلل الحفل العديد من الكلمات التي أعرب فيها المشاركون عن فرحهم بهذا المشروع وإعجابهم به ، وشكرهم لله ثم لكل من ساهم في إيصال هذا المشروع العظيم إلى قريتهم ، حسب تعبيرهم ، وختمت كلماتهم جميعها بالدعاء للمتبرعين بالقبول ، وللوالدة أنيسة بالرحمة وببيت في الجنة .!

وفي نهاية الحفل توجه الجميع لقص الشريط وافتتاح الجامع ، وصلى المسلمون فيه أول صلاة مراعين إجراءات وباء كورونا الاحترازية، كما ستشاهدون في الصور ، وبعد الافتتاح بثلاثة أيام تم افتتاح بئر جامع أنيسة والذي نفذ في قرية أخرى ؛ نظراً لفشل حفره بجوار الجامع ؛ كما ستشاهدون في الصور أيضاً ، حيث طبيعة الأرض حجرية وصلبة لايصلح معها البئر العادي ، وبفضل من الله أن الموقع الآخر في قرية محتاجة جداً ، ولذا فرحت به نساء القرية أيما فرح ، وتزاحمن عليه عند الافتتاح ، وحملن منه الماء العذب ، وانصرفن وألسنتهن تلهج بالدعاء ؛ اللهم أسق من سقانا.!

وبهذا فقد فازت الوالدة أنيسة (رحمها الله) بأجر قريتين ، وبإدخال الفرح والسرور إلى نفوس سكانهما جميعاً ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ، والله ذو الفضل العظيم.!

وفي نهاية هذا التقرير لا يسعنا إلا أن نسأل الله أن يتقبل من الجميع ، وأن يرفع درجة الوالدة أنيسة السبهان ، ويجمعها بأحبابها في جنات ونهر ، في مقعدصدق عند مليك مقتدر ؛ وحتى لانطيل عليكم نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على إعجابكم ، ورضى الله ثم رضاكم !.

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

 

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مشروع جامع وبئر الوالدة أنيسة السبهان يفرح قريتين.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا