مركز الفواز الإسلامي يحقق احتياج أهالي نوبيري وتوصية رئيس مجلس علماء أهل السنة في بوركينا

2526 مشاهدة
التاريخ : 2020-08-17

.

مركز الفواز الإسلامي من المراكز المباركة التي اعتمدتها مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية في بوركينا فاسو ، وبدعم كريم من الوالد الشيخ / صالح بن محمد الفواز ، حفظه الله وتقبل منه ، ويسرنا أن نعرفكم بهذا المشروع من خلال النقاط التالية :-

أولاً: الموقع وعدد السكان ونسبة المسلمين.

يقع المشروع في محافظة نوبيري بولاية زوندويغو في المنطقة الجنوبية بدولة بوركينا فاسو، وعلى الطريق الوطني رقم واحد ، والذي يربط العاصمة وغادوغو بحدود دولة غانا في الجنوب، ويقدر عدد سكانها حوالي خمسة آلف نسمة ، ويشكل المسلمون أكثر من 90% منهم ولله الحمد والمنة.

ثانياً: أهمية الموقع وتوصية رئيس مجلس علماء أهل السنة :-

في إحدى الجولات الدعوية لفضلية رئيس مجلس علماء أهل السنة ، الدكتور محمد إسحاق كندو  بالمنطقة الجنوبية ؛ قام بزيارة للمسلمين في محافظة نوبيري لتفقد أحوال الدعوة والدعاة ، وكانت هذه الزيارة فرصة فريدة من نوعها ؛ إذ استقبلته الجماهير المسلمة بكل فرح وسرور ، وكانت دقائق ثمينة ألقى من خلالها فضيلته كلمة إرشادية وجه فيها الدعاة ، وأرشد الحاضرين ، وأوصى الجميع بالاعتصام بكتاب رب العالمين وبسنة خاتم المرسلين ـ صلى الله عليه وسلم ـ وفي ختام اللقاء أبدى أهل المحافظة حاجتهم إلى مشروع إسلامي يلبي حاجتهم، ويعينهم على التجمع على الخير، ،ويناسب حجم هذه المحافظة ومكانتها الدينية بين المحافظات ؛ فتحمس لهم الشيخ لما رأى حاجتهم الملحة ، ورفع بطلبهم إلينا عبر الشيخ محمد توندي حفظهما الله ؛ فأعتمدنا لهم هذا المركز  المكون من مسجد جامع مقاسه(12*14)م2 ، ودورات مياه للرجال والنساء ، ومدرسة ذات ثلاث فصول دراسية كبيرة بأحدث طراز معماري فريد ، مع بئر أرتوازية بمضخة يدوية اعتمد حينما لم ينجح البئر العادي لصلابة الأرض كما سترون في الصور ، وتم تنفيذ المشروع بالكامل بإشراف مباشر من إدارة مشاريع جمعية أهل السنة في بوركينا مشكورين ومأجورين .

ثالثاً: بداية الأعمال وتأثير جائحة كورونا :-

ابتدأت أعمال المشروع بوضع حجر الأساس في حفل حضره العديد من أهل المنطقة وعلى رأسهم الوجهاء ، وذلك بتاريخ 1441/06/12هـ ، الموافق2020/02/06م  ، واستمرت بشكل جيد وبلا توقف رغم اندلع جائحة كورونا العالمية بعد شهر من انطلاق أعماله ، وذلك من فضل الله أولا ، ثم بجهود وحرص الإخوة أهل الخير على إيصال الخير للغير في كل الظروف والأحوال قدر المستطاع فجزاهم الله خيرا !.

رابعاً : أهم أهداف المشروع :-

تم إنشاء المركز في تلك المحافظة ليحقق الأهداف التالية :

1.مد الجسور بين علماء أهل السنة وأهل المنطقة عامة ؛ حيث أتى المشروع عن طريقهم .

2.التيسير على المسلمين في إدراك الجمع والجماعات .

3.تمكين الدعاة ليمضوا قدما في سبيل الدعوة إلى الله، ونشر سنة رسوله عليه الصلاة والسلام.

4.جمع أبناء المسلمين في فصول العلم والمعرفة لرفع الجهل عنهم ، وتعليمهم أمور دينهم ، وتحصينهم من الظلال .

5. تأمين المياه الصالحة لرواد المركز وزواره ، وأهل الحي وجيرانه .

خامساً : انتهاء الأعمال والافتتاح المبدئي للمركز :-

في صباح يوم السبت1441/12/25هـ ، المواقق2020/08/15م ؛ ووسط أجواء من الفرح والابتهاج من أهالي مدينة نوبرى ، المدينة التي كانت متعطشة لمثل هذا المركز ، تشرفت ساحة مركز الفواز الإسلامي بإقامة حفل افتتاحه على شرف وفد قادم من العاصمة يرأسه فضيلة الشيخ عبد الرحمن جيلبيوغو، مدير مؤسسة الإحسان في بوركينا فاسو وممثل مؤسسة اقرأ ، وفضيلة الشيخ سعيد كفاندوا، رئيس لجنة المشاريع بجمعية أهل السنة، كما حضر هذا الحفل زعيم الحي الذي به المركز ، وزعيم آخر متعاون معه ، وعدد كبير من الدعاة والمعلمين ورؤساء بعض الجمعيات الإسلامية ، وغيرهم من الشيوخ ممن يحبون الخير وأهله.

     ونظرا لكثرة الأمطار ورطوبة الأراض تمت إقامة الحفل بداخل الجامع،  حيث ابتدأ بكلمات ترحيبية من أهل الحي للضيوف الكرام ، ثم تلى ذلك دعوات الأئمة وكبار الشيوخ .

وبعدها ألقى السيد / نابا كونغا ، زعيم الحي الذي به المركز في مدينة نوبري ، كلمة أبداء فيها فرحه وسروره بهذا المشروع ، وردد عبارة ( أنتم تريدون بناءاً وإصلاحاً للمجتمعات ، أعانكم الله وبنى لكم بيوتاً في الجنة)  يعني المتبرعين .

ثم كانت كلمة فضيلة رئيس الجمعية الإسلامية ، عبر فيها عن شكره وإعجابه بالمشروع الذي سيرفع راية الإسلام ( حسب تعبيره ) ، وختم كلمته بدعاءٍ خاصٍ لمتبرع المركز، الوالد الشيخ / صالح بن محمد الفواز، وللوسيط ، الأمين العام، وللمؤسسة والعاملين فيها ومعها في الداخل الخارج !.

ثم جاءت مشاركة الوفد ، فتحدث الشيخ سعيد كفاندوا وقدم لجمهور الحاضرين نبذة عن مؤسسة  اقرأ للتعليم والتنمية وممثلها في بوركينا فاسو ، و ذكر أنها شجرة مباركة متأصلة في كوماسي (غانا) ، وتبسط أغصانها وأفرعها وظلالها على مساحة واسعة في غرب أفريقيا، ويستظل تحت هذه الأغصان و يأكل من ثمارها كل من غانا وتوغو وبنين وبوركينا فاسو ، وساحل العاج ونيجيريا وغيرها ، ثم ختم بالدعاء للمتبرع وللوسيط ولأهل الخير من مملكة الخير.!

 كما ألقى فضيلة الشيخ عبد الرحمن جيلبيوغو كلمة لتوجيه مسلمي الحي إلى العناية بالمركز من الناحية العلمية والعملية ، وعمارته ابتغاء وجه الله والدار الآخرة، وأعلن عبر هذا اللقاء الافتتاح المبدئي للمركز وصلاة الجمعة فيه مع أول جمعة قادمة، وتسجيل أبناء المسلمين للدراسة مع بداية العام الدراسي القادم بعد شهر بإذن الله تعالى.

وبعد الحفل وافتتاح البئر والتجول في الفصول ، توجه الحضور إلى مأدبة الغداء ، فأكلوا وشربوا ، وأنصرفوا وهم مسرورين بما رأوا ، وألسنتهم تهلج بالدعاء لأهل الفضل والعطاء !.

ونحن بدورنا نقول ؛ اللهم يا ربنا، تقبل من المتبرع الوالد الشيخ / صالح بن محمد الفواز، وهب له ذريةً طيبةً وأثراً حسناً ، وذكراً جميلاً ، واحفظه واحفظ له ماله وولد ه ، وبارك له فيهما ، وأسعده اللهم في الدارين، وأرفع درجته يوم القيامة أمام الثقلين ، وأجعله رفيق الأنبياء، وجليس الشهداء، وأنيس الصالحين، ومن الذين رضيت عنهم فأرضيتهم، ومن الذين أعطيتهم فأفرحتهم ، ومن الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون ، إنك أنت الجواد الكريم !.

وفي الختام ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم ،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مركز الفواز الإسلامي يحقق احتياج أهالي نوبيري وتوصية رئيس مجلس علماء أهل السنة في بوركينا

التعليقات

عثمان ديمي

ما شاء الله تبارك الرحمن
بارك الله في جهودكم وزادكم نفعا للإسلام والمسلمين وكتب للمؤسسة التقدم…. إلى الأمام

2020-08-17
عبد الرحمن علي

ما شاء الله، مشروع مبارك قام به مباركون، أسأل الله تعالى أن ينفع به ألبلد كله ليس المدينة فحسب، ويرزقكم الأجر والثواب بدون حساب ويرزقنا جميعا الاخلاص والعمل، ويحفظ الاسلام والمسلمين من فتن الليل والنهار، ومن شر شياطين الانس والجن. أمين

2020-08-17

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا