مجمع عائلة النجدي الإسلامي؛ مشروع عائلي مبارك استمال قلب أمير قرية أبواصو.!

22192 مشاهدة
التاريخ : 2020-10-21

الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده  ، أما بعد

فبين يديكم تقريراً أدبياً مختصراً ومصوراً عن مجمع عائلة النجدي الإسلامي ، وهو من المراكز الاسلامية الهامة التي نفذتها مؤسسة إقرأ في دولة غانا مؤخراً ، كما أنه أحد مشاريع هذه العائلة المباركة التي تعددت خيراتها ومشاريعها في دول غرب أفريقياً ، وجاء هذا المشروع تتويجاً لجهودهم ، وبصمة خير تشهد لهم عند الله ؛ وقد اشترك فيه العديد من عائلة النجدي ليكون مشروعاً عائلياً ووقفياً لهم جميعاً ، نسأل الله أن يتقبله منهم ، وأن يجعله سبباً في اجتماعهم مع والديهم وأحبابهم في الفردوس الأعلى من الجنة .!

ويقع  هذه المجمع المبارك في قرية ( أبواصو ) إحدى قرى منطقة أشانتي ، الواقعة على طريق مدينة ياجي  الجميلة ، وسط دولة غانا ، ومعظم سكان هذه القرية مسلمون ولله الحمد ، وقد بذلوا جهدهم في البحث عن مشروع إسلامي يضم شتاتهم ، ويتعلم فيه كبيرهم وصغيرهم ؛ لكنهم عجزوا عن ذلك لقلة ذات اليد ؛ وقد بلغنا خبرهم عبر أحد مشايخ السنة في القرية؛ وهو الدكتور / يوشع محمد وفقه الله ، وطلب منا زيارتهم للوقوف على مدى حاجتهم لإيجاد مركز إسلامي يخدم المسلمين منهم عامة ، وأهل السنة منهم خاصة؛ وبناء على ذلك قمنا بزيارة القرية ؛ فوجدنا حاجتهم أكبر وأشد مما وصلنا ، ومباشرة رفعنا لهم طلباً عاجلاً إلى الأمانة العامة للمؤسسة ، وبعون من الله وتوفيق تمت الاستجابة لطلبهم ، وتم اعتماد هذا المجمع المبارك لهم .

وهذا المشروع مكون من جامع متوسط الحجم يتسع لقرابة خمسمائة مصل ، ومعه ثلاثة فصول تعليمية كبيرة كل واحد بحجم7*8م ، ومضاف إليه دورات مياه للرجال والنساء ، ومعها بئر كهربائي ببرج وخزان ومنصتي سقيا للواقف والجالس ، وهو يكفي لسقيا القرية بأجمعها ، مما جعل المشروع يحظي برضى جميع السكان من المسلمين وغير المسلمين !.

وقد استغرق العمل الإنشائي لهذا المجمع بجميع مرافقه ؛ قرابة ستة أشهر ، وجاء يوم الفرح الأكبر بافتتاح المشروع ، وكان ذلك في يوم الجمعة16من شهر أكتوبر لعام 2020م، وكان يوماً مشهوداً بحق ؛ حيث حضر الحفل جمع غفير من الرجال والنساء والأطفال ، وكان من بينهم الكثير من الدكاترة والمشايخ والأكاديميين والأمراء والوجهاء ، وعلى رأسهم أمير القرية ، وأمير زنغو ، وإمام أهل السنة والجماعة في المنطقة ، ووفد كريم من جامعة ونيبا التربوية ، حيث ينتمي إليها الشيخ الدكتور يوشع إمام ومدير المركز – والذي كان سبباً في وجوده وفقه الله وتقبل منهم ؛ وقد سارت فقرات الحفل – الذي أقيم في ساحة المجمع – على النحو التالي :-

أولاً : الإفتتاح بالدعاء ، وقام بذلك إمام أهل السنة والجماعة في المنطقة، فضيلة الشيخ / محمد ثاني عبدالعزيز .

ثانياً : تلاوة عطرة من الحافظ/ إحسان إلهي  إبن الدكتور يوشع حفظهما الله .

ثالثاً : كلمة الترحيب بالضيوف ، ألقاها الشيخ الدكتور / مرتضى ، المحاضر في جامعة ونيبا ، وقد رحب بالحضور ترحيباً حاراً ، ثم حمدالله وشكر المتبرعين والجهة الداعمة للمشروع .

رابعاً : كلمة مدير مشاريع المؤسسة الأخ/ موسي يحيى ، وقد بيّن ماهية المشروع ، وكيف ومتى بدأ حتى اكتمل ، ثم دعا الأهالي إلى ضرورة المحافظة عليه فهو خير ساق الله لهم !.

خامساً : كلمة مدير المؤسسة الشيخ/ محمد إبراهيم أحمد ، وقد تضمنت كلمته جوانب متعددة ؛ أولها التعريف بالمؤسسة وبأهدافها ، وإشعار الجميع بأنها منبع خير لكل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ، كما بيّن أن المؤسسة تدعوا إلى وحدة الكلمة والصف تحت راية السنة والعقيدة الصحيحة الصافية، المستقاة من القرآن الكريم ، وأحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم الصحيحة، وأنهى كلامه بالحث على رعاية المسجد ومرافقه والعناية بها ، وأن ذلك أمانة في رقاب الجميع.

سادساً : كلمة رئيس البلدية في المنطقة، وقد لخص كلامه في بيان أن المؤسسة ساهمت في دعم الحكومة بما ينفع الشعب ، مبيناً أن هذا المجمع سيتعلم فيه الصغير والكبير ، ويتوظف فيه المعلم ، ويسترزق منه الفقير ؛ فعلى الحكومة أن تعترف بفضل هذه المؤسسة التي تعمل عمل الحكومات ، ودعا إلى توحيد الجهود لدعم مسيرة التعليم  في هذا المجمع من قبل الحكومة والأهالي .

وأخيراً : كانت كلمة أمير القرية الذي بدء كلمته بالشكر  الجزيل لمؤسسة إقرأ ، والتي يعتبرها ويصنفها من الجمعيات الإنسانية العالمية العظيمة ، إلى جانب كونها إسلامية ، ولذا قدم لها ولرجالها ألف ألف شكر من أعماق قلبه وضميره ، حسب تعبيره !.

  كما عبر عن ثنائه على المسلمين والإسلام ، وقال أن هذا المشروع أكد له أن الاسلام هو الدين العظيم الذي يربي أتباعه على التعاون والتكاتف، وأنه دين الرحمة والإنسانية ؛ وقال عمّا قريباً سنصبح جميعاً مسلمين .! ( اللهم افتح على قلبه ، وأهده للدين القويم ).

  وفي نهاية هذا الحفل الخطابي ؛ تم تكريم أمير القرية بإتاحة الفرصة له ليقص شريط الفصول ( وقد فرح بذلك فرحاً عظيماً ) ثم عمل جولة فيها ، وبعد ذلك توجه المسلمون إلى افتتاح الجامع ، وقد تولى قص شريطه كل من مدير المؤسسة وإمام أهل السنة والجماعة في المنطقة، وبعدها دخل المسلمون إلى الجامع أفواجاً ؛ يكبرون ويهللون ويحمدون الله على ما رزقهم من فضله الكبير ؛ ولسان حالهم يقول ( قل بفضل الله وبرحمته ؛ فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ).!

وبعد ذلك صعد المنبر فضيلة الشيخ الدكتور / يوشع محمد ؛ ليخطب أول جمعة في هذا الجامع المبارك ، الذي اكتظ بالمصلين حتى لم يجد بعضهم مكاناً له داخل الجامع على الرغم أنهم لم يرعوا التباعد المطلوب للحماية من جائحة كورونا ؛ وذلك لكثرتهم وشدة فرحتهم ، وبعد الصلاة تم افتتاح البئر بحضور من النساء والأطفال وهم في فرح شديد ، وألسنتهم تلهج بالدعاء لكل من تسبب في إيجاد هذا الخير لهم ، من متبرع ووسيط وشافع ، ونحن بدورنا نقول اللهم تقبل من الجميع !.

وختاماً لهذا التقرير المختصر ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم ،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مجمع عائلة النجدي الإسلامي؛ مشروع عائلي مبارك استمال قلب أمير قرية أبواصو.!

التعليقات

محمد ابراهيم احمد

ماشاء الله تبارك الله
جزاكم الله خيرا

2020-10-21
عبدالله محمد

جزاكم الله خيرا…

2020-10-22

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا