جامع المها الجمعة بمدينة بواكى الساحل، أنقذ أهل الحي بعد أن هدم مسجدهم.!

1058214 مشاهدة
التاريخ : 2021-04-04
تصنيف المادة : تقارير وإنجازات الآبار

الحمد لله الرحيم ، والصلاة والسلام على رسوله الكريم ، أما بعد 

   فبين يديكم تقريراً مصوراً عن جامع المها بنت سليمان الجمعة رحمها الله تعالى ؛ والذي يقع في حي (بيلقيل) شرق مدينة بواكى، وهو أحد الأحياء القديمة المتميز بكثافة السكان في المدينة .

  وتعتبر مدينة بواكى: ثاني أكبر مدينة في ساحل العاج، وهي تقع في النصف الشمالي للبلاد، وهي المنطقة الحضرية الرئيسية في إقليم بواكي في مقاطعة (فيل دي بانداما) ، وتبعد عن العاصمة ب 349 كيلوا مترا، ومساحتها: ٧١٫٧٩ كم²، وعدد سكانها (1.552.000) سكان تقريباً.

 كما تعتبر مدينة بواكي مدينة صناعية؛ لما فيها من مصانع كثيرة، ومركزاً لتجارة الكاجو(anacarde) والقطن، والذرة، وهي مدينة العلم الشرعي بالنسبة للساحل؛ لكثرة ما فيها من مدارس ومعاهد العلوم العربية والإسلامية، وعلى رأسها مدرسة دار الحديث التي هي أم المدراس في الساحل.   

 وجامع المها بنت سليمان الجمعة رحمها الله تعالى، هو الجامع السادس الذي بنته مؤسسة إقرأ للتعليم والتنمية في منطقة (بواكي)، وهو متوسط الحجم، مساحته (10*14)م2 ، وسقفه خرساني مسلح، ومرفق معه بئر كهربائية متطورة، إضافة إلى مواضئ بصنابير أمامها منصة للجلوس .

  وقصة جامع المها بنت سليمان الجمعة -رحمها الله تعالى- جاءت بعد أن كان لأهل الحي مسجداً بنوه بجهود ذاتية ولكنهم نفذوه على الشارع بالخطأ، فألزمتهم البلدية بإزالته فأزيل، ومكثوا بدون جامع ، من رحمة الله بهم أن أحد المصلين في هذا المسجد قد نوى وقف جزءاً من أرض بيته ليبني عليه مسجداً لله منذ ثلاثين سنة، إلا أن العجز المادي حال بينه وبين نيته، ثم جاء الشيخ سليمان الجمعة ؛ ليحقق حلمه ، ويبنى لهم جامعاً وقفاً لابنته المها رحمها الله تعالى ، يحل محل ذاك الجامع المهدوم وبحجم أكبر منه وأجمل ولله الحمد والمنة . 

  وقد تم وضع حجر أساس جامع وبئر المها في تاريخ 28 شوّال 1441هـ، الموافق2020/6/20م، وبحضور أهل الحي، والمسؤولين من جمعية أهل السنة والجماعة في المنطقة ، واستمر العمل في بناء الجامع، إلى أن جاء يوم الجمعة21 رجب 1442 هـ، الموافق 5/3/ 2021م فكان يوم حفل افتتاحه، والذي تخلله بعض الفقرات التي ركزت على الشكر والعرفان ، وبعض الكلمات التوجيهية ؛ وبعدها توجه الناس قص الشريط وافتتاح الجامع ، وقد صلى بهم فضيلة الشيخ نوح جباتى- رئيس جمعية أهل السنة في المنطقة- وكانت صلاة الجمعة ، فخطب فيهم خطبة قيمة ؛ حثهم فيها : على العناية ببيوت الله تعالى، وباجتماع كلمة المسلمين فيها، وقد امتلأ الجامع بالمصلين وضاق بهم، حتى صلى بعضهم في خارج الجامع ، وأما الخطبة الثانية فخصصها الشيخ للدعاء للمتبرعة بالرحمة والمغفرة والمثوبة ، وسأل الله تعالى أن يبني لها ولوالديها بيوتاً في الجنة، ثم دعا الله أيضاً للمؤسسة والقائمين عليها خاصة ، ولبلاد الحرمين عامة ، ولكل من له أدنى جهد في تحقيق وانجاز هذا الجامع المبارك!.   

  وبعد الصلاة، انصرف الناس وهم يعربون عن شكر الله تعالى الذي ساق إليهم هذ الخير، ثم شكر المتبرعة ، وتضرعوا إليه بالدعاء لها ولوسيطها بالخير والمغفرة والرفعة !. 

  وحتى لانطيل عليكم ، نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم ،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

 

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع المها الجمعة بمدينة بواكى الساحل، أنقذ أهل الحي بعد أن هدم مسجدهم.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا