من ثمار العمل المشترك بين الفرقان وإقرأ(2579)شخصاً يدخلون الإسلام في غانا

2057 مشاهدة
التاريخ : 2015-04-13
تصنيف المادة : الأخبار
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

تقرير قافلتي الدعاة المتجولون في غانا

جمعية الفرقان الخيرية في دولة غانا من المؤسسات والجمعيات الخيرية المباركة التي يشرف عليها مشايخ ودعاة من بلاد الحرمين الشريفين( حرسها الله ) وأثرها هناك لايخفى ، وقد تبنت منذ بداية هذا العام برنامجاً نوعياً لأسلمة قرى غانا الوثنية والنصرانية ، وذلك من خلال تسيير القوافل الدعوية المنتظمة لهم ، ولاسيما بعدما وفقها الله بدعاة متفرغين من جمهورية مصر يشرفون على الدعاة الغانيين ويشاركونهم في تلكم القوافل المباركة .

وحيث أن مؤسستكم مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية تتبنى برنامجاً مماثلاً في دولة التوجو ؛ رأت الأمانة العامة ضرورة إقامة عمل مشترك في غانا مع إخواننا في تلكم الجمعية المباركة لدعمهم وتشجيعهم والوقوف معهم ، فتبنت المؤسسة رعاية قافلتين للدعاة المتجولين بدعم فاعلي خير من المنطقة الشرقية في بلاد الحرمين الشريفين ( نصرها الله وأدام عليها أمنها ) الأولى نفذت في شهر فبراير في منطقة فولتا قرب مدينة هو ، والثانية في شهر مارس ونفذت للمنظقة الغربية قرب مدينة تاكورادي ، وشملت هاتين القافلتين قرابة أربعين قرية ، أرتاد فيها الدعاة كل مواقع تجمعات الناس من أسواق وساحات بل وحتى الكنائس كما ستشاهدون في الصور ، وبتوفيق من الله نتج عن تلكم الجهود المباركة في هاتين القافلتين ؛ إسلام(2579)شخصاً من الرجال والنساء والأطفال ولله الحمد والمنة أن أنقذهم بنا من النار ، وهذا بلا شك من ثمار العمل المشترك الذي نسأل الله أن يديمه بين الجمعيات والمؤسسات الإسلامية في الداخل والخارج ، وما أجمل أن نكون يداً واحدة ..!

هذا ونذكر إخواننا بعظيم المسؤولية في رعاية من أسلم لتثبيته وتعليمه أمور دينه ، وتأمين إحتياجاتهم من كفالة الدعاة وطلبة العلم ، وبناء الفصول التعليمية والمساجد وحفر الآبار لهم لتأليف قلوبهم ، وقد تبنت جمعية الفرقان برنامجاً لذلك لايستغني عن دعمكم ومؤازرتكم .

وختاماً لا نملك إلا أن نقول هنيئاً لكل من شارك في دعم هذه البرامج والقوافل ، كيف لا والحبيب صلى الله عليه وسلم يقول (( لأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بِكَ رجلاً وَاحِدًا خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ لَكَ حُمْرُ النَّعَمِ )) رجلاً واحداً فكيف ب(2579)نسمة ؟!

ولعلنا نترككم مع الصور لتمتعو أنظاركم بالأصابع التي ترتفع بالشهادتين بعدما كانت تعبد الأصنام والأوثان والثالوث في ظلمات بعضها فوق بعض ، هذا وتقبلوا تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ نافذتكم الى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة وبالله التوفيق.

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على من ثمار العمل المشترك بين الفرقان وإقرأ(2579)شخصاً يدخلون الإسلام في غانا

التعليقات

عبدالرحمن

اسال الله العلي القدير ان يجزيكم خير الجزاء وان ينفع بكم وان يثبتهم انه علی مايشاء قدير .

2015-04-13
أم أنس

بوريك في جهودكم

2015-04-13
أم ياسمين

ماشاء الله.. اللهم أعز الإسلام والمسلمين ، وزدهم عددًا وعتادًا.. جزاكم الله خيرًا منسوبي هذه المؤسسة والتي جهودها تذكر فتشكر .. وبارك لكم في أعمالكم وأعماركم وجميع مارزقكم .. فأنتم فخر لنا..

2015-04-13
محمد عمرجابر

جزاكم الله خيرا
كفيتمونا المؤونة لأن أهل غانا شعب طيب ومتدين من طبعه حيث كنت هناك قبل شهر وزرت عدة أماكن وسرعة استجابتهم أسأل لي ولكم التوفيق

2015-04-13
إبراهيم سوادوغو

مشاء الله تبارك الله بارك الله في الجهود ووفق الجميع لما يحب ويرضى، كذا فلتكونوا أيها الدعاة ، أخي الحبيب ما أجمل أن تكون ممن يقتفي أثر المصطفي صلى الله عليه وسلم وأن تقوم بعمل شرفه الله بنفسه في قوله :والله يدعوا إلى دار السلام …

2015-04-14
عزيز التمسماني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإخوة الكرام في جمعيتيْ “اقرأ” و “الفرقان”
هنيئا لكم أجور 2579 شخصا كنتم سببا في إسلامهم، هنيئا لكم هذا التوفيق، فأسأل الله تعالى أن يكتبه في ميزان حسناتكم.
أحبتي، هل تعلمون أن الكثير من العباد لم يوفق لخدمة الإسلام؟ أغلب الناس يعيش بدون رسالة في الحياة، فاحمدوا الله واشكروه ليل نهار على هذا التوفيق.

سؤال: ألا تفكرون في تأسيس إذاعة دعوية ناطقة بلغة القوم هناك؟
أرجو أن يكون هذا محل دراسة وتفكير فالإذاعات أعطت ثمارها في الدعوة بإفريقيا.
كما أذكركم وأنتم أدرى بالأمر، استثمروا في توفير الدراجات الهوائية للدعاة هناك، فهي وسيلة دعوية غير مكلفة لكن ثمارها باهرة، بشهادة الدكتور عبد الرحمن السميط رحمه الله.

محب الدعوة والدعاة: عزيز التمسماني
مدونة الباشق الإسلامي للتعريف بالإسلام

2015-04-16
ام هشام

اللهم اجعلكم نور يتلألى وشمس منيره في حلكم وترحالكم ونفع بكم الامه وحفظكم المولى من كل مكروه

2015-04-26
سام الدين اسماعيل

بسم الله والصلات والسلام على رسول الله.
اخوة الإيمان والإحسان أدام الله مؤسستكم وجمعيتكم ووظيفتكم الدعوة إلى الله مادام الإسلام والعالم وهى وظيفة أفضل الخلق محمد ابن عبد الله عليه الصلاة والسلام شكر لكم ومحياكم ومماتكم السعيدة.

2016-05-19

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

تصفح ايضا

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا