أفنان تبر بوالدها فتحفر له بئراً وتبني له جامعاً رحمه الله

666 مشاهدة
التاريخ : 2016-01-04
Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+

.

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين القائل ((إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له))رواه مسلم ، وقد قفنا في عملنا على العديد من المواقف والمشاريع التي تشهد بأن الدنيا لايزال فيها خير عظيم ، ومن ذلك تلكم المشاريع الخيرية الوقفية التي يتبرع به بعض الأبناء والبنات صدقة جارية لأحد والديهم ؛ براً منهم بهم بعد مفارقتهم الحياة ، وإنقطاع أعمالهم الصالحة في الدنيا ، وبين يدكم أيها القراء الكرام واحداً من تلكم المشاريع المباركة ألا وهو مشروع جامع وبئر سليمان بن حسين العايد (رحمه الله تعالى ) والذي تبرعت به ابنته أفنان براً منها به بعد موته ؛ فجزاها الله خيراً وبارك لها في عمرها ومالها ، ورزقها الذرية الصالحة التي تبر بها كما برت بوالدها .

ويقع هذا الجامع في قرية (اسين بريكو) على الشارع العام الموصل الى كيب كوست غرب دولة غانا ، وهذه القرية هي بداية المنطقة الوسطى من جهة منطقة أشانتي ، وهي قرية مكتظة بالسكان ، ومعظمهم مزارعون يعملون في مزارع الكاكاو ، ويمثل المسلمون فيها قرابة 40% . ولكن تنقصهم المساجد والمشاريع الإسلامية  .
وقد تقدموا الى المؤسسة بطلب بناء جامع لهم ؛ حيث لا يوجد مسجد جامع يتسع لهم في القرية ، حتى رزقهم الله جامع العايد الذي خدم القرية وما حولها ولله الحمد والمنة .

وقد بدء العمل في هذا المشروع في شهر ربيع الأول لعام1436هـ ، ورغبة منا في الاستفادة من موسم رمضان فقد سارعنا في افتتاح الجامع قبل رمضان بأسبوع وعلى شرف عضوي مجلس أمناء المؤسسة الشيخين/ خالد العايد ، و سليمان القزلان وفقهما الله ، وبحضور فضيلة مدير مؤسسة اقرأ وأعيان المنطقة ودعاتها ، وقد عبر الأهالي عن فرحهم بهذا المشروع وشكرهم للمؤسسة وللمتبرعة والوسيط ، ودعوا الله للجميع بالقبول ، وأن يبني الله لهم بيوتاً في الجنة ، وأن يرحم موتاهم ويخلف عليهم ببركة في أموالهم وأولادهم ؛ إنه ولي ذلك والقادر عليه .

والجدير بالذكر أن وسيط هذا المشروع فضيلة الشيخ د.خالد بن علي العايد عم المتبرعة وفقهما الله تعالى ، وقد قامت المتبرعة وفقها الله بإعتماد برنامج الإفطار لمرتادي الجامع طوال شهر رمضان وبإجمالي ألفي وجبة ، مما كان له عظيم الأثر في تفعيل الجامع منذ بدايته والحمد لله .

وفي الختام نسأل الله أن يجزي المتبرعة خيراً ، وأن يبني لها ولوالدها بيتاً في الجنة ، وأن يخلف عليها ببركة في مالها ، وطولاً في عمرها ؛ إنه ولي ذلك والقادر عليه ، ونترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، وبالله التوفيق .

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،، 

Tweet about this on TwitterPrint this pageShare on FacebookShare on Google+
اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على أفنان تبر بوالدها فتحفر له بئراً وتبني له جامعاً رحمه الله

التعليقات

الأمين العام

نعم البر ونعمة الصدقة ، وفق الله الأخت أفنان وبارك لها في مالها وولدها وخلف عليه بخير ورحم والدها وأسكنه فسيح جناته

2016-01-26
Alanazi

الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويجزئ بنته وكل من سعئ لاتمام المشروع الاكثر من رائع

2018-12-20

إكتب تعليقاً

الإسـم
بريـدك
أكتب تعليقك

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا