وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا

ابن بار يتبرع ببئرين نموذجيين صدقةجارية لوالديه فيسلم بذلك11شخصاً

إنه ابن بار بوالديه ، رزقه الله فأراد أن يؤدي شيئاً من بر والديه ؛ فتصدق لهما ببئرين أرتوازيين نموذجيين ، يحتوي كل واحد منهما على بئر ارتوازي ، وبرج وخزانيين ، ومنطقتي سقيا للواقف وللجالس من بني البشر ، ومظلة ومنطقة سقيا للحيوانات والطيور ، مع عشر دورات مياه للرجال وللنساء على غرار بئر الوالدة حصة العطني التي سنت هذه السنة الحسنة بتنفيذ هذا النوع من الآبار النموذجية الشاملة ، وقد سميناهما بئري الخير الإرتوازية النموذجية1و2 ، وحرصنا أن ينفذ كل منهما في منظقة محتاجة جداً وفيها حيوانات أيضاً ؛ ليستفيد الإنسان والحيوان من هذا الخير ، سائلين المولى أن يخلف على هذا الإبن البار ببركة في عمره وماله وولده ، وأن يرزقه بأبناء برره ، يبرون به كما بر بوالديه ، وقد وصلنا تبرعه هذا بواسطة الشيخ الفاضل / محمد السحيباني وفقه الله وحفظه ؛ فقد تسبب بهذا الخير وبالعديد من المشاريع الأخرى ، لاحرمه الله أجرهن .

ويسرنا بعد هذه المقدمة أن نعرفكم بكل بئر على حده ونزودكم بصور مختارة له ، وذلك على النحو التالي :-

أولاً ، التعريف ببئر الخير الإرتوازي النموذجي الأول ، وقد خصصناه لمجموعة قرى متجاورة في شمال دولة التوجو ، وتحديداً قرب قرية تشيموري بمحافظة كبانجال ، وهي من المناطق المكتضة بالسكان ، والمليئة بالحيوانات من أبقار وأغنام أيضاً ؛ لأنها منطقة مراعى مخضرة في الشتاء ، مجدبة في موسم الصيف ؛ ولذا فقد كان هذا المشروع بالنسبة لهم فرجاً من الله ، ورزقاً لم يحلموا به ، وقد نفذ المشروع على أكمل وجه ، وتم افتتاحه على شرف ممثلنا في دولة التوجو رئيس مكتب الإصلاح الإجتماعي الشيخ / إبراهيم النحوي ، ومعه أمير القرية وومثلي البرلمان والأمن بالمنطقة ، وعديد من أمراء القرى والدعاة والوجهاء ، وجمع غفير من الأهالي ، وختم الحفل بالدعاء للمتبرع ولوالديه ولوسيط الخير بالقبول والرفعة والخلف الحسن من الله تعالى ، وأن يسقيهم الله جميعاً من ماء الكوثر يوم القيامة .

 ومن المبشرات أثناء حفل الافتتاح ؛ إسلام احدى عشر شخصاً من الرجال والنساء متأثرين بهذا الحدث الكبير الذي يحمل معنى الأخوة والرحمة في الإسلام ، وكيف أن هذا الإبن البار أنفق كل هذه الأموال براً بوالديه ، وكيف أن هذا الدين يربط المسلمين ببعض مع اختلاف ألوانهم وبلدانهم ، ويرحم حتى الحيوانات ، جعلهم الله في ميزان حسنات هذا الإبن البار ووالديه ووسيط الخير ، وختاماً إليكم صوراً مختارة لمراحل تنفيذ هذا البئر ونأمل أن تحوز على إعجابكم ، وبعدها سنعرض لكم البئر الثاني :- 

 

ثانياً ، بئر الخير الإرتوازي الثاني ، وقد نفذناه في منطقة محتاجة جداً ، شمال غرب دولة غانا ، وسيخدم مجموعة قرى متجاورة في شمال دولة غانا أيضاً ، وتحديداً قرب قرية كونطولو بمحافظة وا ، وهي من المناطق المكتضة بالسكان ، والمليئة بالحيوانات من أبقار وأغنام ؛ فأهلها مزارعون ورعاة ، ويواجهون صعوبة في الحصول على الماء ، وخاصة حينما تجدب أرضهم وتنقطع عنها الأمطار ؛ ولذا فقد كان هذا المشروع بالنسبة لهم فرجاً من الله ، ورزقاً لم يحلموا به أيضاَ ، وقد نفذ المشروع على أكمل وجه ، وتم افتتاحه على شرف فضيلة مدير المؤسسة الشيخ محمد إبراهيم ، وبحضور ممثلنا في شمال دولة غانا الشيخ عبدالهادي خضر ، ومعه أمير القرية ورئيس مكتب أهل السنة بالمنطقة ، ومعهم العديد من المسؤولين والدعاة والوجهاء ، وجمع غفير من الأهالي ، وختم الحفل بالدعاء للمتبرع ولوالديه ولوسيط الخير بالقبول والرفعة والخلف الحسن من الله تعالى ، وأن يسقيهم الله جميعاً من ماء الكوثر يوم القيامة ، وختاماً إليكم صوراً مختارة لمراحل تنفيذ هذا البئر ونأمل أن تحوز على إعجابكم ورضى الله ثم رضاكم  :- 

2 Responses

  1. جهود موفقة بإذن الله وأعمال مميزة نسأل الله أن تكون في ميزان حسنات الجميع من متبرع وباذل ومعين

Comments are closed.