وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا

بئر الهدى الإرتوازي صدقتكم الثانية من فائض2016م وهديتنا لكم جميعاً

.

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين أما بعد ،

فإن مؤسستكم مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية في غرب أفريقيا ؛ تسير وفق لوائح ونظم تشمل كل أعمالها ولله الحمد والمنة ، ومن تلك اللوائح لائحة المشاريع التي تنص على أن وارد كل نوع من المشاريع والبرامج لايصرف إلا في نفس المجال حفاظاً على اشتراط المتبرعين ، وبما أن بعض المشاريع يحصل فيها فائض بسيط أحياناً ، وتطبيقاً للائحة ؛ فإن أمانة المؤسسة ترحل تلك الفوائض حتى إذا اجتمع مبلغاً يكفي لتنفيذ مشروعٍ جديدٍ من نفس النوع ، قامت المؤسسة بتنفيذه ؛ ويكون أجره وثوابه لجميع أصحاب تلك الفوائض اليسيرة ، التي تجتمع فتكون مباركة كقطرات المطر ، ويتضاعف فيها أجر وثواب أولئك المتبرعين والمتبرعات ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم !.

وبعد ومن هذا المنطلق ؛ فقد نفذنا من فائض الآبار – للنصفين الثاني من عام2015م ، والأول من عام 2016م – بئراً إرتوازياً سميناه : بئر الشركاء(2)الإرتوازي ، ونزلنا تقريره على ( هذا الرابط ) ، وذلك ضمن حملة السقيا الأولى لعام2016م ، ثم بتوفيق من الله اجتمعت لدينا بعدها فوائض بعض الآبار الواردة في النصف الثاني من نفس العام ، وزدنا عليها مايكفي لتنفيذ بئرٍ ارتوازيٍ آخر ؛ ليكون أجره وثوابه لجميع المتعاملين معنا خلال عام2016م ووالديهم ؛ عرفاناً منا بفضلهم ، وقد اعتمدناه ضمن حملة السقيا الثانية لنفس العام ، ليكون مشروعكم الثاني لعام2016م ، وخصصناه لمدرسة إسلامية مكتضة بالطلاب ، وتحيط بها منازل الفقراء والمساكين الذين هم بأمس الحاجة للمياه الصالحة للشرب ، وهذه المدرسة هي مدرسة مركز الهدى للتعليم والدعوة والإرشاد في حي صوابا وسط مدينة كوماسي ، حاضرة المسلمين في جمهورية غانا ، وقد فرحوا به ، ورفعوا أكف الضراعة لله بالدعاء لكل من تبرع لهم بهذا الخير أو شارك فيه ؛ بأن يسقيهم الله من ماء الكوثر ، وأن يخلف عليهم ببركة في أموالهم وأولادهم وأعمارهم ، إنه ولي ذلك والقادر عليه ، ونحن بدورنا نقول اللهم آمين آمين .

والجدير بالذكر أن هذا البئر سيسقي الطلاب والمعلمين الذين يتجاوز عددهم أربعمائة طالب وطالبة ، بالإضافة لجيران المدرسة وهم كثير ؛ ولاسيما وهي في حي من الأحياء القديمة والمكتظة بالسكان ، ويمثل المسلون من بينهم 95% والحمد لله ، ولضمان استفادتهم جميعاً فقد نفذنا البرج بجوار البوابة الخارجية للمدرسة ، ونسأل الله أن يتقبل من الجميع وأن يسقيهم من ماء الكوثر شربة هنيئة لايضمئون بعدها أبداً . 

ختاماً وحتى لانطيل عليكم نترككم مع صور مختارة لمراحل تنفيذ هذا البئر المبارك ، ونأمل أن تحوز على إعجابكم وبالله التوفيق ،،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ويدكم الأمينة ،،،

لمشاهدة تقرير حملة السقيا الثانية لعام2016م اضغط على (هذا الرابط) وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .

4 Responses

  1. ما شاء الله تبارك الله
    بارك الله في مؤسسة اقرأ وفي العاملين عليها

  2. تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.ياشيخ علي نفع الله بكم في غرب أفريقيا

Comments are closed.