مشروع جامع وبئر ذات النطاقين ، جمع الأجور ، وحقق المأمول.!

2117182 مشاهدة
التاريخ : 2021-04-07

.

  الحمد لله القائل في كتابه العزيز ﴿( إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليومِ الآخرِ ، وأَقام الصلاة وآتى الزكاة ، ولم يخش إلَّا اللَّه ؛ فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين )﴾. والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء المرسلين، الذي حثنا على بناء المساجد ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد ،

  فبعون الله وتوفيقه، و في يوم الإثنين 23/شعبان/1442هـ ، الموافق: 5/أبريل/2021م  ؛ تم افتتاح جامع وبئر ذات النطاقين(رضي الله عنها) ، وهو الجامع الذي جمع الأجور ، وحقق المأمول ؛ حيث تبرعت به اختان كريمتان ، واحدة توفاها الله وتركت مالاً قليلاً فزاده أهلها وقدموه ليكون مشاركة في مسجد كصدقة جارية لها؛ وهي الأخت / شذا بنت إبراهيم البرادي رحمها الله ورفع منزلتها، والأخرى / فاعلة خير لم تستطع أن تجمع مايكفي لبناء مسجد جامع ، وكانت تتوق إلى ذلك ؛ فقدمت مالديها ليكون مشاركة في بناء مسجد لله ؛ فما كان من أمانة المؤسسة إلا أن جمعت تبرع هاتين الأختين في أجر بناء هذا الجامع ، وأعتمدت معه بئراً للسقيا؛ ليكون أجر الأختين أعظم ، وسمت المشروع ؛ جامع وبئر ذات النطاقين رضي الله عنها ، وبنى للأختين به بيتان في الجنة ، وسقاهما من نهر الكوثر ؛ إنه جواد كريم !.

  ويقع جامع ذات النطاقين في قرية داكباري ، وهي من القرى الفولاتية المهتدية حديثاً ، والتابعة لمدينة بيروبواي التي تقع في شمال مدينة باراكو ، الواقعة شمال دولة بنين ، وتبعد عن باراكو بـ 170 كم, وعن العاصمة كوتونو بحوالي 570 كم، ويبلغ عدد سكانها (950)نسمة تقريباً ، ومعظمهم من المزارعين البسطاء .

  وتبلغ مساحة هذا الجامع 100م2 ، ويتسع لعدد 200 مصل من الرجال والنساء ، واعتمد له بئر بالدلو ، مع دورات مياه ومواضئ ، ونفذ في وقت مناسب ؛ حيث الحاجة ماسة إليه في هذه القرية بالذات .

  وقد تم اعتماد هذا المشروع بتاريخ 25/جمادى الثاني /1442هــ، الموافق 28/يناير/2021م، واستمر العمل دون انقطاع إلى أن يسر الله لنا افتتاحه في يوم الاثنين 23/شعبان/1442هـ الموافق 5/أبريل/2021م ،وشارك في حفل افتتاحه عدد كبير من أهالي القرية ووجهاء المنطقة ودعاتها ، وفرح الجميع  بهذا المشروع الجميل، وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم للمتبرعتين ، وللمؤسسة على هذا الإنجاز الرائع في هذه البقعة !.

   و في هذا الحفل الخطابي تم إلقاء العديد من الكلمات، وكان من أهمها كلمة زعيم قبيلة فولاتى/ الحاج غربا ؛ حيث حمد الله تعالى فيها وأثنى عليه ، ثم شكر المؤسسة والقائمين عليها على جهودهم وقيامهم بمثل هذه الأعمال الخيرية التي تزيد المسلمين رفعة في هذه الدولة حسب تعبيره ، ودعا الجميع إلى الحفاظ على هذا الجامع ، وإحيائه بالذكر والصلاة والتعليم.

   ثم توالت الكلمات في هذا الحفل المبارك ، وشارك فيها كل من :

–  ممثل دعاة منطقة بيروبواي/ حنبل سعيد.

– والداعية المتنقل في القرية والقرى المجاورة / آدم جبريل.

– وختم الحفل بكلمة لممثل الجهة المشرفة ، الداعية/ عبد اللطيف أوروتوكو، والذي أعرب عن مدى فرحه وسروره بهذا المشروع الجميل الرائع ، ثم قدم شكره لمؤسسة اقرأ على سعيها الدائم في تحقيق طلبات المسلمين المحتاجين في كل مكان من غرب أفريقيا ، وأثنى على جهودهم في رفع مستوى التعليم الديني في هذه الدولة خاصة، وفي دول غرب أفريقيا عامة، وتمنى من الله دوام التوفيق والنجاح للقائمين على أمر هذه المؤسسة ، وأن يبارك الله في أموال المحسنين، وأن يديم عليهم وعلى بلادهم المملكة العربية السعودية ؛ الأمن والاستقرار والتقدم ، وأن يجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن ، ثم قدم شكره وتقديره لمن تبرع بهذا الجامع ، وهن الأختان / شذا بنت إبراهيم البرادي ، وفاعلة الخير ، بنى الله لهن بيوتاً في الجنة !.

   ثم بعد ذلك تقدّم الحضور لقص الشريط وافتتاح أبواب المسجد، وانتهى الحفل بأداء صلاة الظهر في هذا الجامع ، بإمامة الأخ الداعية/حنبل سعيد ، سائلين الله للمتبرعتن أن يبني لهما به بيتان في الجنة، وأن يرحم المتوفية منهما ، ويبارك في عمر الموجودة وفي مالها وأهلها ، وبعد الصلاة توجه الجميع لافتتاح البئر وسط فرحة النساء وأطفالهن بهذا الخير العظيم كما ستشاهدون في الصور !.

  وفي الختام نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم ،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على مشروع جامع وبئر ذات النطاقين ، جمع الأجور ، وحقق المأمول.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا