جامع وبئر الفواز واجهة حي زنقو ؛ وفخرُ لكل مسلم في إقليم المرتفعات بدولة التوجو.!

47407 مشاهدة
التاريخ : 2021-06-08

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد فبين يديكم تقرير مختصر ومصور عن المشروع الثاني من مشاريع الوالد الكريم الشيخ/ صالح الفواز ، حفظه الله وتقبل منه ؛ والذي تبرع بمركز إسلامي في بوركينا فاسو قبل عام ، ونزل تقريره على هذا الرابط  ؛ ثم هاهو يتبرع بهذا الجامع الجميل لأهالي حي زنقو ، بمدينة بادو في إقليم المرتفعات بدولة التوجو ، صدقة له ولوالديه تقبل الله منهم وبنى لهم بيتا في الجنة ؛ وهو جامع مكون من دورين ، ومعه بئر إرتوازي لسقيا هذا الحي الهام ، والذي يبلغ عدد سكانه بحوالي 1500 نسمة ، ونسبة المسلمين فيهم 95%، وهم من قبائل : كوتوكولي وهوسا المسلمة ، ويسكن معهم بعضاً من جاليات جرما الوافدون من دولة النيجر .
والجديد بالذكر أن إنشاء هذا الجامع جاء بناءً على طلب من اتحاد مسلمي توغو – فرع واوا ؛ لما للموقع من أهمية ، حيث يقع على الطريق الدولي الممتد إلى حدود دولة غانا المجاورة .

وقد اعتمد المشروع بتاريخ 2019/11/21م ، ومرت به ظروف توقف كلي بسبب جائحة كارونا، ثم مرت به فترة السماح بساعات عمل محدودة ، مما كان سبباً في تأخر افتتاح المشروع على غير العادة ، وبتوفيق من الله تم العمل في المشروع خلال شهر رمضان لهذا العام1442هـ ، ولكن لم يسمح لنا بإقامة حفل افتتاحه إلا في الأسبوع الماضي من شهر شوال ، وهو الأسبوع الأخير من شهر مايو2021م ، وشارك في حفل الافتتاح بعض أهالى الحي ، والأئمة والدعاة وكبار المسؤولين !.
والجميع اعربوا عن فرحهم بهذا المشروع الجميل ، كما أعربوا عن تقديرهم وشكرهم للمؤسسة على هذا الإنجاز المبدع في حيّهم ، وكان من بين فقرات الحفل الخطابي ؛ كلمة إمام الجامع المركزي، حيث حمد الله تعالى وأثنى عليه بما هو أهله ، وبما منّ به عليهم في هذه الدولة من إيجاد كثير من المشاريع الإسلامية ، مما يدل على أن المستقبل لهذا الدين مهما تكالب عليه الأعداء خارجياً وداخلياً !.
ثم شكر المؤسسة والقائمين عليها على إحيائهم لكثير من الأحياء و المناطق بمثل هذه المشاريع الإسلامي النيرة ، التي جعلت الكل يثق بأعمال هذه المؤسسة وجودتها في الدولة عامة !.
ثم شكر حكومة توجو على إعطائها الفرص لمسلمي هذه الدولة ؛ لإنجاز هذه الخير ات . ودعا أن يرزقهم الله الأمن والاستقرار ، ومزيد من التقدم والازدهار في بلادهم .
– كما ألقى رئيس اتحاد مسلمي توغو ؛ فرع محافظة واوا ، فضيلة الشيخ/ إبراهيم جبريل ؛ كلمة أعرب فيها عن مدى فرحه وسروره بإنجاز هذا المشروع الجميل الذي يسر الناظرين ، ثم شكر المؤسسة على سعيها الدائم في تحقيق طلبات المسلمين المحتاجين في دولة التوجو خاصة ، وفي دول الجوار عامة، وتمنى لهم دوام التوفيق والنجاح ، وأن يبارك الله في أموال المتبرعين المحسنين ، وأن يرزقهم وبلادهم الأمن والاستقرار والازدهار ، وأن يجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن.!
وأنهى كلمته بنداء للتجار المسلمين في التوجو بأن يبذلوا الأموال في نشر الإسلام ، والوقوف مع الدعاة والعلماء ؛ اقتداء بهؤلاء المحسنين من بلاد الحرمين الشريفين الذين نبع في قلوبهم عمل الخير منذ نعومة أظافرهم !.
– وبعد هذه الكلمات تقدم ممثل المؤسسة في دولة التوجو ، فضيلة الشيخ/ إبراهيم النحوي ؛ بإلقاء كلمته ، وفيها حمد الله وأثنى عليه ثناء يليق بعظمته وجلاله ، ثم شكر جميع المشاركين على تلبيتهم الدعوة لحضور هذا الحفل الكريم .
ثم قدم شكره وتقديره الغظيم للمتبرع الكريم ، الوالد صالح الفواز ؛ الذي أفرح أهالي هذه المنطقة بهذا المشروع الجميل المتفرد في محافظة واوا ؛ لا حرمه الله الأجر والثواب.!
وختم كلمته بشكر القائمين الذين يسعون دائماً في إسعاد المسلمين ، وتخفيف معاناتهم في غرب إفريقيا عامة ؛ وذكر أهالى الحي عموماً بضرورة الإهتمام بهذا الجامع وبئره والمحافظة عليهما ؛ لأنهما أمانة وخير ساقه الله إليهم من غير أن يخطر على بال أحد منه ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ، والله ذو الفضل العظيم .َ

وفي ختام هذا الحفل الخطابي ؛ تقدم الجميع نحو قطع الشريط لإفتتاح الجامع ، وكان يتقدمهم السكرتير العام لمحافظة واوا ؛ ثم أقيمت الصلاة ، وأم المصلين ممثل المؤسسة ، وبهذا انتهى حفل افتتاح جامع الفواز والحمد لله أولاً وآخر.

  وحتى لانطيل عليكم نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم إنه ولي ذلك والقادر عليه.!

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،

 

اقرأ للتعليم والتنمية - التعليقات على جامع وبئر الفواز واجهة حي زنقو ؛ وفخرُ لكل مسلم في إقليم المرتفعات بدولة التوجو.!
جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة إقرا للتعليم والتنمية بغرب أفريقيا