وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا

عطاؤكم خلال عام2021م؛ أثمر ثماراً يانعة استفاد منها أكثر من أربعمائة ألف نسمة، وكانت سبباً في إسلام(9420)شخصاً.!

.

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ؛ أما بعد

   فبتوفيق من الله ، ثم بدعمكم لمشاريع وبرامج المؤسسة لعام2021م؛ تمكنت المؤسسة من تنفيذ العديد من البرامج والمشاريع والأنشطة التنموية والإنسانية زادت على ستة آلاف رغم صعوبات وآثار جائحة #كارونا ولله الحمد والمنة ؛ وقد بلغ عدد المستفيدين منها(424977)أربعمائة وأربعة وعشرين ألف وتسعمائة وسبعة وسبعون نسمة ، في كل من ( غانا ، توجو ، بنين ، بوركينا فاسو ، نيجيريا ، ساحل العاج ، موريتانيا ، غينيا كوناكري )؛ وذلك من فضل الله وتوفيقه ثم باستمرار عطائكم المبارك ، لا حرمكم الله أجره.!.

    وقبل أن نقدم لكم ألبوم الصور المختارة التي يحكي لكم طرفاً من هذا العطاء المبارك ؛ يسرنا أن نعرض عليكم لغة الأرقام بإختصار ، وذلك على النحو التالي:-

أولاً، تم تنفيذ(37)مشروعاً إسلامياً منوعاً ؛ من مساجد ومجمعات ومدارس ومراكز إسلامية ، تجاوز عدد المستفيدين منها(59000)تسعة وخمسون ألف مسلم ومسلمة .

ثانياً، تم حفر(78)بئراً منوعاً للسقيا ، منها الإرتوازي والكهربائي والعادي ، وبلغ عدد المستفيدين منها(49540)تسعة وأربعون ألف وخمسمائة وأربعون نسمة.

ثالثاً، نشر موائد الإفطار في المساجد ، في محرم و رمضان والعشر من ذي الحجة ، وقد تجاوز عدد المستفيدين منها(113746) مائة وثلاثة عشر ألف وسبعمائة وستة وأربعون صائماً وصائمة .

رابعاً، توزيع الأطعمة واللحوم والسلات الغذائية للمحتاجين من الأرامل والأيتام والمساكين طوال العام ، وبلغ عدد المستفيدين منها(8271)ثمانية آلاف ومئتان وواحد وسبعون شخصاً.

خامساً، توزيع الزكوات والصدقات النقدية ؛ لسد حاجة المعوزين وتفريج كربة المكروبين ؛ من مرضى وفقراء ومسجونين ، وقد استفاد منها قرابة(47000) سبعة وأربعون ألف شخص.

سادساً، ذبح الأضاحي من أغنام وأبقار ، وتوزيع لحومها على المستحقين ، وقد بلغ عددها(467) أضحية من الغنم والبقر ، وتجاوز عدد المستفيدين منها (25000 ) خمسة وعشرون ألف مسلم ومسلمة.

سابعاً، كفالة الأيتام والقيام على شؤونهم ، وقد بلغ عددهم(490)يتيماً ويتيمة ، ومنهم(180)يتيماً في دار النور للأيتام شمال غانا .

ثامناً، تسيير القوافل الدعوة وكفالة الأئمة والدعاة ، وعددهم ثمانية وتسعون داعية وإمام ، وقد استفاد من نشاطاتهم المنوعة خلال العام أكثر من مائة ألف نسمة ، من المسلمين وغير المسلمين ، وكانت سبباً في إسلام أكثر من تسعة آلاف شخص ، من الرجال والنساء والأطفال ، ومن بينهم إمراء قرى بأكملها ، نسأل الله لهم الثبات ، ولمن دعم هذه الأنشطة عظيم الأجر والثواب !.

تاسعاً، كفالة المعلمين والمحفظين، وقدبلغ عددهم(115)مائة وخمسة وعشر معلم ومحفظ ، واستفاد منهم(7415)سبعة آلاف وأربعمائة وخمسة عشر طالب وطالبة، ومنهم (51) طالباً وطالبة أتموا حفظ القرآن الكريم كاملاً خلال العام ولله الحمد والمنة !.

عاشراً، تأمين الحقائب المدرسة للأيتام المكفولين وغير المكفولين ، وكسوتهم في العيدين ، وقد بلغ عددها(1971)ألف وتسعمائة وواحد وسبعون كسوة وحقيبة وزعت خلال العام ؛ وأدخلت الفرح في نفوس هؤلاء الأيتام وذويهم !.

 ووختاماً ؛ فهذه هي أبرز مشاريع وبرامج وأنشطة المؤسسة خلال عام2021م ، وثمارها اليانعة التي غمرت قلوب المستفيدين من فقراء وأرامل وأيتام بالفرح والسرور ، فما كان منهم إلا أن رفعوا أكفهم بالدعاء لكم والبلادكم بدوام الأمن والإيمان ورغد العيش ،  وقبل أن نترككم مع ألبوم الصور ليحكي لكم مسيرة الخير والعطاء ؛ نختم بالشكر الجزيل ، والدعاء العظيم لكل المشاركين والداعمين ، ونقول لهم هنيئاً لكم كل هذه الخيرات والأجور التي حصلتموها خلال العام ، وهنيئاً لكم دعوات المستفيدين الذين فرَّجتم كربتهم ، وأدخلتم الفرح والسرور في قلوبهم ، اسعدكم الله كما أسعدتموهم ! .

هذا وتقبلوا تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ، وكل عام وأنتم وبلادكم المباركة بخير ..!