وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا

مجمع الوالدين سلطان ومنيرة السحيباني أدخل الفرح والسرور في نفوس أهالي حي غوروباني.!

 الحمد لله القائل في كتابه العزيز: ﴿( إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليومِ الآخرِ وأَقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلَّا اللَّه فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين )﴾. والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

   فبعون وتيسير من الله تم افتتاح مجمع الوالدين (سلطان السحيباني ومنيرة السحيباني) الكائن في مدينة باراكو – شمال دولة بنين، بتمويل مؤسسة اقرأ وبتبرع عن الوالد سلطان بن صالح السحيباني (رحمه الله) ومنيرة بنت صالح السحيباني (حفظها الله) من ابنهم البار نايف (بنى الله لهم بيوتاً في الجنة) وبواسطة الأمانة العامة للمؤسسة ، وبتنفيذ لجنة البرامج والمشاريع بفرع المؤسسة في بنين.

   ويقع هذا المشروع في حي غوروباني بمدينة باراكو ، في شمال دولة بنين ، ، وهي من الأحياء الجديدة ، ويتكون سكانها من ثلاث قبائل : باريبا- وزرما – وفولاتا.

   ويتكون هذا المشروع المبارك من :

  • الجامع 12*14 = 168م ، وهو بهذا يتسع لعدد 350 من المصلين من الرجال والنساء.

  • ثلاث فصول دراسية 6*8 = 48 *3 = 144م مزود بالكراسي.

  • إدارة ومخزن 6*8 = 48م.

  • بئر كهربائي ببرج وخزان.

  • دورات مياه ومواضئ.

    وبتوفيق من الله فقد نفذ في وقت مناسب ، و حضر حفل افتتاحه جمع غفير من الأهالي والدعاة ، وكان من أبرز فقرات الحفل مايلي :

1- افتتح الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم بصوت الطالب/أيوب عثمان .

2- ألقى الإمام إسماعيل مصري ، كلمة حول هذا المشروع المبارك ، والذي أدخل الفرح والسرور في نفوس المستفيدين حسب تعبيره ، وقد عبر عن بالغ شكره وتقديره  لمؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية؛ على ما يقومون به من مشاريع خيرية مثل هذا المشروع المبارك ، والفريد من نوعه في المنطقة .!

3- ألقى مشرف المشروع الأخ /عبد اللطيف أوروتوكو، كلمة حمد الله فيها وأثنى عليه ، ثم شكر المؤسسة والداعمين لها ، ثم عرف الحضور بمرافق وتفاصيل المشروع ، وأعطاهم صورة كاملة عنه دون نقصان ، وختم كلمته بالدعاء سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يجعله مجمعاً مباركاً ونافعاً للعباد والبلاد ، وأن يجزي الله المتبرع الكريم ببيتٍ في الجنة ، وأن يرحم والده سلطان بن صالح السحيباني رحمة واسعة ويسكنه فسيح جناته يوم القيامة ، وأن يطيل في عمر والدته منيرة السحيباني على طاعته ، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

4- ألقى الشيخ إسحاق حسين سيلا ، كلمة عبر فيها عن شكره للمتبرعين والوسطاء والمنفذين ، و على رأسهم الإبن البار بوالديه ، الأخ/نايف ؛ على بذله وسعيهم .                              .
5- بعده تقدم الجميع نحو قطع الشريط ، ثم دخلوا في الجامع لأداء أول جمعة فيه ، و أم المصلين وخطب فيهم فضيلة الشيخ إسماعيل مصري .
 وبعد الصلاة تجول الجميع في مرافق هذا المجمع المبارك ، وبهذا ختمت فعاليات هذا الحفل وسط فرح الناس ودعائهم وإعجابهم .

 وختاماً ؛ نترككم مع صور المشروع في جميع مراحله ومرافقه ، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم ، وأن يتقبل منا ومن المحسنين إنه ولي ذلك والقادر عليه ،،

مع تحيات إخوانكم في إعلام مؤسسة اقرأ للتعليم والتنمية ؛ نافذتكم إلى غرب أفريقيا ، ويدكم الأمينة ،،