وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا

مجمع الوالد عبد الله بن عياد وزوجته أم عياد الإسلامي، يفتح مستقبلاً مشرقاً لقرية ناسيكو.!

.

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، أما بعد
بفضل الله سبحانه وتعالى، تم تنفيذ مشروع مجمع الوالد عبدالله بن عياد وزوجته أم عياد الإسلامي في إحدى قرى جمهورية التوغو ، وهي قرية ناسيكو إحدى قرى منطقة كيران ، الواقعة في إقليم سافان من جهة الشمال ، وتبعد عن سوكودي قرابة 185 كم ، ويسكنها قبائل تشوكوشي ، وفلاتة ، ثم جاليات وافدة من بنين ، ويعمل أغلبهم في الزراعة والرعي وشيءٍ من التجارة ، ويبلغ عددهم قرابة ألفين نسمة ، ونسبة المسلمين فيهم 35%.

ونظراً لحاجتهم التي وقف عليها دعاتنا أثناء جولاتهم الدعوية في المنطقة؛ إعتمدنا لهم هذا المجمع المبارك ، والمكون من جامع يجمع كلمتهم ويعينهم على عبادة ربهم ، وسكن للإمام ليكون معهم دوماً ويعلمهم أمور دينهم ، كما أضيف للمشروع بئر للسقيا ، ودورات مياه .!

وقد اعتمد المشروع في نهاية شهر مارس لهذا العام2022م ، الموافق شهر شعبان1443هـ ، وتم افتتاحه في مطلع شهر يوليو لنفس العام، ووافق افتتاحه أيام العشر المباركات من شهر ذو الحجة ، وحضر حفل افتتاحه جمع غفير يتقدمهم أمير القرية وكبار وجهائها ، وممثل اتحاد مسلمي توغو فرع غاندو ، وعدد من الدعاة والأئمة ، وكان الحفل على شرف فضيلة مدير جميعة الإحسان التي تمثل المؤسسة في تلك المنطقة الشيخ تميم حفظه الله .

وقد تخلل الحفل العديد من الكلمات التي عبرت عن فرحهم وسرورهم وتقديرهم للمؤسسة وللمتبرعين بهذا المشروع ، ومايحتويه من مرافق هم بأمس الحاجة لها ، ودعوا الله تعالى أن يتقبل من المتبرعين ، وأن يرحم والديهم ( أبو عياد وأم عياد ) وأن يبنى لهم بيتاً في الجنة إنه ولي ذلك والقادر عليه .
 كما عبر المتكلم باسم المستفيدين على أن هذا المجمع دليل على المستقبل المشرق لقريتهم ، وأن الجيل القادم سيكون جليلاً متعلماً يفهم دينه ، ويلتزم بتعاليمه إن شاء الله ، وأخيراً أكد للحضور أنهم سيهتمون بالجامع وسيعمرونه بالذكر والعبادة ، وسيحافظون عليه .

  وبعد هذه الكلمة تقدم ممثل المؤسسة وألقى كلمته ، ودعاء لعائلة الشيخ / عبدالله ابن عياد وزوجته رحمهما الله تعالى ، وتقبل من أبنائهما البررة ، وبعد كلمته توجه الجميع لافتتاح السكن ، ثم  الجامع ، وأقيمت فيه أول صلاة ، وكانت صلاة الظهر ، ثم تم افتتاح البئر ، وانصرف الناس وهم يلهجون بالدعاء والشكر والتكبير ، والحمدلله أولاً وآخرا .

   وختاماً ، نترككم مع صور المشروع ومرافقه من بداية العمل وحتى الافتتاح، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم.!

مع تحيات إخوانكم في إعلام موسسة إقرأ للتعليم والتنمية، نافذتكم إلى غرب إفريقيا ويدكم الأمينة ،،،