وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا

مركز السعادة منهل لسعادة أهالي بوصري كوماسي.!

الحمد لله وحده ، ثم الصلاة والسلام على من لانبي بعده ، أما بعد

  فقد تقدم إلينا محسن مبارك من بلاد الحرمين الشرفين حرسها الله ، وطلب أن نبحث له عن أرض تصلح لمركز إسلامي ؛ ليقوم بشرائها وتنفيذ المشروع عليها ، وبعد بحث وجدنا أرضاً مناسبة في حي بوصري، على شارع متفرع من شارع أبريك الرئيس بمدينة كوماسي العاصمة الثانية لجمهورية غانا، وهي تقع في أقليم آشانتي وسط غانا ، وموقع الأرض في منطقة مرتفعة وسط الحي ، وهو حي جديد ينمو سريعاً ، ومكتظ بالسكان ، وأكثر سكانه من المسلمين، ومساحة هذه الأرض  60*54م ، وبإجمالي 3240م2 تقريباً ، وتصلح لمركز إسلامي متكامل ، وبفضل من الله اعتمدها المتبرع ، وقمنا بشرئها وعمل التصاميم لهذا المركز لتشمل ( جامع12*14م ، وسكن إمام ، وستة فصول دراسية كبيرة كل واحد بمقاس7*7 منها بلكونة ، ومكتب للإدارة ، ودكانين وبئر كهربائية لسقيا رواد المركز وجيرانه ) وبدء العمل فيه مباشرة في شهر يوليو2021م ؛ ليكون له السبق في توفير احتياج هذه الحي الجديد والهام ؛ وكان المفترض حسب عقده أن يفتتح بعد عشرة أشهر ، ولكن واجهتنا فيه بعض الصعوبات ، وخاصة أزمة المواد وأرتفاع أسعارها ؛ مما جعله يتأخر حتى شهر اكتوبر2022م ، وبحمد الله اكتمل بشكل ومنظر جميل ، وحضر افتتاحه جمع غفير على رأسهم كلاً من : الشيخ عبد الباسط سويدي أكبر إمام في حي بوصري من خريجي الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ، ومعه مسؤول شباب الحي الشيخ مصباح ، ومعهما بعض الشخصيات البارزة في الحي .

  وقد بدء الحفل بقص شريط الجامع والدخول فيه وسط تكبيرات الناس ، وبدأ الحفل بتلاوة من القرءان الكريم ، ثم ألقى مشرف البرامج بالمؤسسة الشيخ أحمد شرف الدين كلمة الترحيب بالحضور ، ثم تقدم الشيخ عثمان وهو من الشخصيات البارزة في حي وعضو بلدية الحي ؛ بإلقاء كلمة شكر المؤسسة فيها على هذا المشروع ، ثم كانت كلمة الشيخ مختار إدريس المدير المكلف ، وهي توجيهية لأهالي الحي وجماعة المسجد ، ذكرهم بها بضرورة عمارة المسجد والإهتمام بنظافة ، وإحيائه بالصلاة وتلاوة القرآن وتعلم الدين ، ثم ختم الحفل بالدعاء للمتبرع وأهله بالأجر والثواب ، وأن يبني الله له بيتاً في الجنة .

وفيها نهاية الحفل صعد الشيخ مختار المنبر ، وقام بإلقاء أول خطبة في الجامع ، وكانت عن فضل يوم الجمعة وذكر بعض خصائصه، ثم بيان فضل عمارة المساجد وختم بالدعاء للمتبرع بهذا المركز ، وبعد الصلاة توجه الحضور للتجول في مرافق المركز وافتتاحها بدء بالفصول ثم السكن وأخيراً تم افتتاح البئر ، وبهذا اكتمل هذا المركز المبارك ، الذي نسأل الله تعالى أن يجعله مقبولاً عنده ، وأن يرفع به درجة المتبرع ووسيطه وأن يبني لهما بيوتاً في الجنة إنه ولي ذلك والقادر عليه !.

   وختاماً ، نبشركم بانه بمجرد الافتتاح بدأ هذا المركز يؤدي رسالته الدعوية والتعليمية لأهالي الحي الذي كانوا يتعطشون لخدمات المركز الدعوية والتعليمية ، وقد بدأت الصلوات الخمس وصلاة الجمعة في المركز بعد الافتتاح مباشرة ، كما بدأت حلقة لتحفيظ القرآن الكريم في مسجد المركز، وستبدأ الدراسة النظامية في فصول المركز في العام الدراسي الجديد الذي يبدأ في يناير من العام الجديد بإذن الله تعالى.

   ولعلنا نترككم مع صور المشروع ومرافقه من بداية العمل وحتى الافتتاح، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم.!

مع تحيات إخوانكم في إعلام موسسة إقرأ للتعليم والتنمية، نافذتكم إلى غرب إفريقيا ويدكم الأمينة ،،،