وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا

جامع وبئر سليمان الأصقه يحقق أمنية متبرعة وأبنائها رغبوا بما عند الله.!

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

فبفضل من الله تم افتتاح مشروع جامع وبئر الشيخ / سليمان الأصقه بدولة نيجيريا ، والذي نفذ على أرض في حي أودوأونا ، بمدينة إبادن ولاية أويو جنوب نيجيريا ؛ وهذه الأرض لها قصة ، وهي أن صاحب الأرض توفي ، و اتفقت زوجته وأبنائها بعد موافقة جميع الأسرة، إلى أن يقسموا البقعة إلى قسمين، وليكون قسماً منها تبرعاً لوجه الله لبناء جامع لسكان الحي ؛ حيث لا يوجد في هذا الحي جامع للمسلمين، وخاصة لأهل السنة منهم ؛ في حين يشتهر هذا الحي بكثرة الكنائس لفرق النصارى ؛ وهذا مما حث المرأة وأبنائها على أن يتبرعوا بنصف أرضهم لله ونصرة لدينه ، وكلهم ثقة بالله في أنه سيرسل إليهم من يساعدهم على تحقيق أمنيتهم يوماً من الأيام، وبعد مضي سنين على الوفات وعدم تقدم أحد لبنائها؛ تقدّمت الزوجة إلينا في المؤسسة لطلب المساعدة في بناء الجامع على هذه البقعة، وتحقيق أمنيتهم، بعدما طال انتظارهم لمن يساعدهم على البناء ؛ فوافقت المؤسسة على طلبها ، وقامت ببناء جامع جميل لهم ، لامثيل له في هذه المنطقة ، وبمساحة120م2 ، ومعه أربع دورات مياه للرجال وللنساء ، كما اعتمدت معه بئراً كهربائياً ببرج وخزان ، ليستفيد منه جماعة المسجد وجيرانه ولله الحمد والمنة ، وكل هذا بتبرع كريم من الشيخ / سليمان الأصقه صدقة له ولوالديه وزوجته ، تقبل الله منهم وبنى لهم بيوتاً في الجنة ، وكان ذلك بواسطة الشيخ السلامة حفظه الله تعالى !.

وقد تم إعتماد هذا المشروع في منتصف شهر سبتمبر من هذا العام2022م، وبدأ العمل فيه بعد الاعتماد مباشرة؛ نظراً لحاجة الموقع الماسة، واستمر العمل بلا توقف حتى افتتح في يوم الجمعة الموافق 2 ديسمبر لنفس العام2022م، وكان افتتاحه بحضور المستفيدين من هذا الجامع المبارك كباراً وصغاراً ، وعلى رأسهم ، كبير أسرة الميت، والسكرتير العام للأئمة والخطباء في منطقة ألومي وما جاورها ، ووالد ممثل المؤسسة ومدير مؤسسة الصاعد الخيرية بدولة نيجيريا ؛ فضيلة الشيخ يونس أديسا حفظه الله ، وتخلل الحفل العديد من الفقرات والفعليات ، وكان من أهمها : 

  • قراءة القرآن .
  • الوعظ والإرشاد، وقام به الشيخ إبراهيم أونيويدي/ سكريتر الأئمة والخطباء.
  • كلمة المؤسسة، وقام بها الأخ رضوان الله يونس .
  • الدعاء للمتبرع ، وقام به مسؤول أسرة المتبرعة بالبقعة.
  • افتتاح البئر ومكان الوضوء .
  • رفع أول آذان لصلاة الجمعة .
  • الخطبة وصلاة الجمعة، وقام بها الأخ/ رضوان الله يونس أديسا، مندوب مؤسسة الصاعد الخيرية بدولة نيجيريا.
  • وقد دار كلام كل من تكلم في هذا الحفل ، بعد شكرهم لله تعالى والدعاء للمتبرع ، وأعربوا عن ثنائهم على هذا المشروع وجمال التنفيذ ، وبيان أهمية وجود هذا المشروع في هذا الحي بالذات ، كما أكدوا على وجوب الحفاظ عليه.!

ولقد كان يوم الحفل يوم فرح عظيم ، فرحت به المتبرعة بالأرض ، الزوجة وأبنائها ؛ لتحقق أمنيتهم ، وسألوا الله القبول منهم ، ومن المتبرع ، ومن والديهم رحمه الله ؛ ليكونوا شركاء جميعاً في أجر هذه الصدقة الجارية إلى يوم القيامة ، كما فرح معهم جميع سكان الحي؛ لوجود مثل هذا المشروع في منطقتهم ، ودعوا الله أن يتقبل من الجميع ، وأن يجزي المحسنين خير الجزاء.!

   ولعلنا نترككم مع صور المشروع ومرافقه من بداية العمل وحتى الافتتاح، ونسأل الله أن تنال على رضاه ثم رضاكم.!

مع تحيات إخوانكم في إعلام موسسة إقرأ للتعليم والتنمية، نافذتكم إلى غرب إفريقيا ويدكم الأمينة ،،،