وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا

عطاؤكم في عام2022م ؛ استفاد منه قرابة نصف مليون، وأسلم بسببه أكثر من5000آلاف..!

 الحمدلله الذي بفضله ونعمته تتم الصالحات ، ثم الصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين ، أما بعد ياأهل البذل والعطاء من بلاد الحرمين الشريفين حرسها الله ؛ يسرنا بعد أن ختمنا عاماً وبدأنا عاماَ ؛ أن نبشركم بأن عطاؤكم في عام2022م أسلم بسببه أكثر من5000آلاف شخص.! ، واستفاد منه قرابة نصف مليون نسمة ، في مناطق عملنا في غرب أفريقيا في كل من غانا / توجو / بنين / ساحل العاج / نيجيريا / بوركينا فاسو / غينيا كوناكري / موريتانيا / السنغال ؛ ونترككم مع الصور ولغة الأرقام بإختصار ؛ لتحكي لكم حكاية هذا العطاء وأثره المبارك ، ونختمه بالدعاء لكم ولبلادكم بدوام الأمن والرخاء ، ونرفع جميعاً لافتة ( شكراً أحبتنا في السعودية..! ) في كل مناشطنا ؛ عرفاناً بفضلكم ، والله يتقبل منا ومنكم وكل عام وأنتم بخير وآمان..!

وختاماً نترككم مع الصور فهي أقوى معبر وبالله التوفيق.

مع تحيات إخوانكم في إعلام موسسة إقرأ للتعليم والتنمية، نافذتكم إلى غرب إفريقيا ويدكم الأمينة ،،،